الغارديان: تنامي الضغوط على البشير وسط اختبار المتظاهرين ولاء قوات الأمن

لندن ـ نشرت صحيفة الغارديان تقريراً لجايسون بورك بعنوان ” تنامي الضغوط على البشير وسط اختبار المتظاهرين ولاء قوات الأمن”.

وقال كاتب التقرير إن عشرات الآلاف من المتظاهرين نزلوا إلى الشوارع وسط تنامي إشارات التصدع بين قوات الأمن، الأمر الذي قد يمثل تحدياً حقيقياً للحكم القمعي للرئيس السوداني عمر البشير.

وأضاف أن المتظاهرين تحدوا ارتفاع درجات الحرارة وساروا في العاصمة الخرطوم لملاقاة مجموعات أكبر من السودانيين الذين رابطوا على مدار 72 ساعة أمام مجمع من المنشآت العسكرية المدججة بالأسلحة في وسط المدينة.

وأردف أن عدة تقارير تحدثت عن تظاهرات مماثلة في جميع أنحاء البلاد.

وتابع بالقول إن قوات الأمن حاولت تفريق المتظاهرين باستخدام الغاز المسيل للدموع وبإطلاق الرصاصات المطاطية وسط تقارير تشير إلى أن بعض الجنود عمدوا إلى حماية المدنيين من وحدات خاصة تتلقى أوامرها مباشرة من الرئاسة السودانية.

ونقل كاتب التقرير عن شاهد عيان إن جندياً واحدا قتل خلال الاشتباكات.

ويطالب المتظاهرون بتنحي البشير الذي استولى على سدة الرئاسة جراء انقلاب عسكري في عام 1989.

ونقل كاتب التقرير عن أحمد سليمان، محلل في شتام هاوس في لندن قوله إن “عدد المتظاهرين يتزايد ، كما أن هناك تقارير غير مؤكدة بأن الجيش يحمي المتظاهرين:، مضيفاً أن “هذا الأمر يعتبر تطوراً هاماً”.

وختم بالقول إن الجماعات التي تقود المتظاهرات أسست مجلساً لبدء محادثات مع قوات الأمن في البلاد. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here