الغارديان: تقارير مسربة حول “تعذيب” سجناء سياسيين في السعودية

نشرت صحيفة الغارديان تقريراً خاصاً بعنوان “تقارير طبية مسربة: سجناء سياسيون يعذبون ويجوعون في السعودية”.

وقال التقرير إن سجناء سياسيين في السعودية يعانون من سوء التغذية والحروق والإصابات والجروح بحسب تقارير طبية مسربة تم تجهزيها لتقديمها للملك سلمان بن عبد العزيز.

وأضافت الصحيفة أن هذه التقارير تعتبر أول دليل موثق من قلب النظام السعودي يؤكد تعرض السجناء السياسيين في البلاد لكم هائل من التعذيب الجسدي والإساءة بالرغم من نفيها المتكرر تعرضهم لأي نوع من التعذيب.

وعلمت الغارديان أن هذه التقارير أعدت لتقدم للملك سلمان مع توصيات بالإعفاء عن كافة السجناء أو على الأقل الإفراج القريب عن السجناء الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة.

وتعتبر هذه التوصيات جزءاً من مراجعة داخلية كبرى أمر بها الملك للنظر في حالة 60 سجيناً من ضمنهم الكثير من النساء، بحسب مصدر لم يكشف عن اسمه.

وسربت بعض هذه التقارير للغارديان التي بدورها طالبت الحكومة السعودية التعليق عليها، إلا أن الطلب قوبل بالرفض.

واستطاعت الغارديان التأكد من صحة ودقة هذه التقارير ومطابقة حالات الأفراد الموصوفة في هذه التقارير بمزاعم التعذيب.

وتتعرض السعودية في الفترة الأخيرة، لموجة من الضغوط بسبب معاملة السجناء السياسيين لديها، لاسيما بعد مزاعم أشارت إلى تعرض بعض السجينات السياسيات للتعذيب بالصعقات الكهربائية والجلد خلال احتجازهن.

وأشار التقرير إلى أن الملك سلمان أمر بإجراء مراجعة على قرارات أصدرها ولي عهده قضت باعتقال نحو 200 رجل وسيدة في السعودية وذلك بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في السفارة السعودية في تركيا.

وفيما يلي بعض الملاحظات عن المعتقلين التي تتضمنها هذه التقارير بحسب الغارديان:

– مريض يعاني من نقص حاد في الوزن مع استمرار القيء مصحوباً بالدم، كما يعاني من العديد من الجروح والكدمات في جميع أنحاء جسمه.

– هناك العديد من الإصابات الواضحة على صدر مريض وأسفل ظهره.

– يجب نقل مريض من السجن الانفرادي إلى مستشفى متخصص لتلقي العلاج الفوري ولإجراء المزيد من الفحوصات الطبية.

– يعاني مريض من صعوبة في المشي بسبب العديد من الإصابات في رجليه وعلى ساعديه وفي أسفل ظهره كما أنه يعاني من سوء التغذية والجفاف.

– مريض لا يستطيع التحرك مطلقاً بسبب الجروح في رجليه كما أنه يعاني من ضعف عام بسبب سوء التغذية وقلة السوائل في جسمه فضلاً عن وجود كم هائل من الكدمات والجروح في أجراء عدة في جسده.

ونقل التقرير عن مصدر يعمل في مجال حقوق الإنسان قوله إن السجينات تعرضن للصعقات الكهربائية والربط في الكراسي والضرب والجلد والتحرش الجنسي. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. انا اشعر بالحزن لأجل اهلنا في بلاد الحرمين بسبب القمع والفقر الذي فرض عليهم المفروض ان يكونوا اكثر الشعوب العربية رفاهية لكنهم للأسف هم وشعب البحرين اكثر شعوب الخليج قهرا وقمعا هن والله مظلومين بشكل كبير وذلك بسبب جهل وفساد انظمتهم المتصهينة لكن انا على يقين ان الفرج قادم لانه لايمكن للظلم والاستبداد ان يستمرا في هذه البقعة المقدسة من العالم لابد للظلم ان ينجلي ولابد للظالم ان ينال عقابه مهما حاول الافلات ومهما حاول ان يحتمي بالغرب الذي يحتقر كل حكامنا وكل انظمتنا العربية وذلك لضعف الحكام ولخيانتهم لشعوبهم ولأرضهم العربية التي يدعمون تهويدها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here