الغارديان: تبعات قرار السعودية تعليق دخول السائحين والمعتمرين بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورونا

نشرت صحيفة الغارديان تقريرا لموفدها في العاصمة السعودية الرياض مارتن شولوف حول قرار السلطات تعليق دخول السائحين والمعتمرين بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورونا.

الموضوع الذي عنونته الصحيفة قائلة: “السعودية تغلق الحرمين بسبب المخاوف من تفشي كورونا”، يشير إلى أن القرار السعودي يتعلق بالمعتمرين الأجانب فقط، ويأتي وسط عدد من القرارات الأوسع التي منعت دخول مواطني الدول التي ظهرت فيها حالات إصابة بالفيروس.

ويوضح شولوف أنه “بالرغم من أن الرياض لم تعلن صراحة الدول التي قررت منع مواطنيها من دخول أراضيها، إلا أن السلطات في مطار الملك خالد الدولي تقوم بعمليات فحص دقيقة للوافدين من إيران، والصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا وهي الدول التي انتشرت فيها العدوى بشكل أكبر من غيرها”.

ويضيف شولوف أنه “رغم عدم الإعلان عن أي حالات إصابة حتى الآن في المملكة إلا أن عدد المصابين في مختلف دول الجوار يتنامي بسرعة، كما تم عزل عدد من المصابين في البحرين والكويت والإمارات والعراق ولبنان. بينما أعلن المسؤولون في إيران أن صلاة الجمعة ستلغى هذا الأسبوع خاصة بعدما بدأت الحكومة فرض القيود على التجمعات بسبب الانتشار السريع للفيروس على أراضيها”.

ويوضح الصحفي أن “المملكة أغلقت حدودها بشكل جزئي في السابق كما حدث عام 2014 إبان انتشار فيروس إيبولا، لكن يبقى الإغلاق الجماعي للحرمين في وجه المعتمرين القادمين من الخارج تطورا هاما قد تكون له تبعاته على شعائر الحج الذي ينتظر أن يجري خلال شهر يوليو/ تموز المقبل”.

(بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here