الغارديان: اللاجئون الفلسطينيون لن يستسلموا

palestinian-refuge66

لندن ـ نشرت صحيفة الغارديان مقالا بقلم كرمة النابلسي الفلسطينة الأستاذة بجامعة أوكسفورد، تتحدث فيه عن اللاجئين الفلسطينيين في الخارج، الذين تتوقع منهم بعض الأطراف التخلي عن حق العودة إلى ديارهم، التي أخرجوا منها عام 1948.

تقول الكاتبة: “كل ما نسمعه هذه الأيام عن أغلبية الفلسطينيين الذين أخرجوا من ديارهم في نبكة 1948، وأصبحوا لاجئين، هو أنه عليهم أن يتخلوا عن حق العودة”.

وتضيف أنهم يريدون أن يسلبوا الفلسطيني أبسط حقوق اللاجئين، التي يكفلها القانون الدولي.

فجميع القادة يتحدثون عن “التوافق” المطلوب وفق وثيقة مسربة من مشروع السلام الذي يدعو له وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، ويتناقش حوله الغرب سريا، بتواطؤ الأنظمة العربية جميعها، حسب كرمة النابلسي.

وتواصل الكاتبة في مقالها بأن الضغوط التي يتعرض لها الفلسطينيون اللاجئون في الخارج لا تختلف عن الضغوط التي تقع عليهم في بلدهم، حيث أن كل فلسطيني لاجئ بصورة أو بأخرى.

فالفلسطينيون “يرحلون من مناطقهم فيما يسمى اليوم إسرائيل، وبعضهم لا يزال يعيش منذ 1947 في بيوت لا تصلها الكهرباء”.

وتقول: مخطئ من يعتقد أن هذه الضغوط ستنال من عزيمة الفلسطيني، وأنهم سيستسلمون جميعا.

إن الفلسطينيين اللاجئين في كل مكان من العالم يرفعون شعار “العودة توحدنا”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. مع تقديري لك انتي عايشة في الجنان.. واحنه ماكلين هوه وممنوعين من العمل وابسط حقوق الحيوان… و
    جاي تحكيلي عودة انه بتنازل عن حقي واعطيني مكانك.. (انا من حيفا -دالية الكرمل وعمرني ماشفتها )

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here