الغارديان: القوات الأمريكية تغادر سوريا تحت وابل من السباب

نشرت الغارديان تقريرا لمارتن شولوف بعنوان “الخيانة أمر يصعب تجاوزه: القوات الأمريكية تغادر سوريا تحت وابل من السباب ورميها بالفواكه الفاسدة”.

ويقول الكاتب إن خروج القوات الأمريكية من سوريا يختلف تماما عن الوقت الذي أمضته على الأرض هناك، فلدى خروجها وُدعت بوابل من السباب والفاكهة العطنة.

ويضيف أن البقية الباقية من القوات الأمريكية غادرت سوريا أمس مغادرة مشينة أثناء مرورها في البلدات التي استقبلتها بالترحاب منذ أربعة أعوام.

ويقول إن القامشلي، العاصمة الإقليمية في شمال شرق سوريا والتي كانت مركز التعاون بين القوات الأمريكية والمسؤولين الأكراد طوال مدة الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، كانت أقل المناطق ودا مع القوات المغادرة.

وأثناء مرور الشاحنات والمركبات الأمريكية بالبلدة في طريقها للعراق، قوبلت بوابل من الخضروات والفاكهة العطنة الفاسدة، على الرغم من أن هذه القوات كانت منذ عدة أسابيع رعاة هذه المنطقة وحماتها.

ويقول الكاتب إن القافلة الأمريكية المكونة من نحو مئة شاحنة ومركبة مدرعة كانت في طريقها للحدود وتسير قربها شاحنات تقل لاجئين نازحين من المنطقة في طريقهم للعراق هربا من العنف والفزع في المنطقة.

ويضيف أن القوات الأمريكية المغادرة في طريقها إلى إقليم كردستان العراقي قبل عودتها إلى الولايات المتحدة، بعد أن أنهى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مهمتها بصورة مباغته وقرر التخلي عن الحلفاء الأكراد الذين كانوا في طليعة القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية. ويضيف أن ترامب قال أمس إن بلاده لم تتعهد قط للأكراد أنها ستبقى في المنطقة “400 عام” لحمايتهم.

وقال خليل عمر، وهو صاحب متجر في القامشلي للصحيفة “الناس غاضبون، وهم محقون تماما في ذلك بسبب الطريقة التي غادرت بها القوات الأمريكية. إنهم غاضبون لأنهم يشعرون أنهم خُدعوا واستُغلوا في الأعوام الماضية”.

وأضاف خليل للصحيفة “أرسلنا أبناءنا معهم لقتال تنظيم الدولة، والآن تخلوا عنا. الخيانة أمر يصعب تجاوزه، ونرجو أن نتذكر ذلك في المستقبل. الأصدقاء الحقيقيون لا يهجرونا في الأوقات الصعبة”. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. هكذا يتخلى الشيطان عن حلفاءه يوم القيامه. وكذلك يلعن الكافرون بعضهم بعضا. كل المتحالفين مع امريكا هم متحالفين ضد دين الله وروسله من الدول و الجماعات الاسلاميه والعرب والاكراد والتراك والسوريين واللبنانيين والاردنيين وكل الملل. نسو الله واتبعوا الطاغتوت فانساهم انفسهم.

  2. سلام
    هذا جزاء كل من يخون وطنه.
    ألم تقرؤا يوما في كتب المخابرات و قواميسهم : انه اذا انتهت مهمة العميل وجب التخلص منه بأي شكل من الأشكال. باعوا الوطن الذي احتضنهم بابخس الأثمان جريا وراء وهم و نسوا ان الامريكين ليس لهم لا عهد و لا صديق.
    الخزي و اللعنة على كل من باع أو خان وطنه.
    عاشت سوريا ابية وعاش الجيش العربي السوري والخلود و المجد للشهداء .عاش الأسد
    من تونس الخضراء

  3. ربع ساعة في قراءة تاريخ الغرب والولايايات المتحدة وسيعرف القارىء انه لا غرابة في سلوك اقوى دولة في العالم وبما أن معظم قادة الأكراد لم تكن عقولهم في مكانها المعتاد بل في مكان آخر فعليهم أن يتقبلوا نتائج ما لم تفعل عقولهم واذا كان قد قيل سابقا كاد الفقر أن يكون كفرا فان الجهل هو الكفر بعينه

  4. وكأن الأكراد لا يعرفون حقيقة الأميركيين والصهاينة فيتخذونهم حلفاء ثم يبكون بعد أن يستغلون هم ويتخلون عنهم.
    لو كانت نية الأكراد هي محاربة داعش والنظام السوري لفعلوا ذلك مع إخوانهم في الوطن. ولك للأسف هم كانوا يريدون إقامة كيان صهيوني آخر في سوريا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here