الغارديان: السعودية تدفع الملايين لشركة علاقات عامة بريطانية لتلميع صورة محمد بن سلمان

نشرت صحيفة الغارديان تقريرا لجيم ووترسون، محرر شؤون الإعلام بعنوان “حليف رئيس الوزراء يدير شبكة للتضليل على فيسبوك”.

وتقول الصحيفة إن شركة “سي تي اف بارتنرز” للدعاية والعلاقات العامة، التي يديرها سير لينتون كروسبي، الحليف المقرب لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بنت شبكة للتضليل تقدم موادا للدعاية على أنها أخبار حقيقية على فيسبوك.

ويقول الكاتب إن تحقيقا موسعا أجرته الصحيفة، وتضمن لقاءات مع موظفين حاليين وسابقين في الشركة ودراسة مستفيضة لاستراتيجياتها كشف أنها تقدم “تضليلا احترافيا على الإنترنت”، وأنها قبلت عملاء مثيرين للجدل، كما أن بعض موظفاتها تعرضن للتنمر المعادي للمرأة.

وتقول الصحيفة إن الشركة حصلت على مئات الملايين من الجنيهات الاسترلينية من الحكومة السعودية لتلميع صورة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الذي “تورط لاحقا في مقتل الصحفي جمال خاشقجي”.

وتقول الصحيفة أيضا إن الشركة عملت أيضا مع حزب رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب رزاق، الذين أدين لاحقا في واحدة من أكبر فضائح الفساد في العالم. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. وهل يحتاج الملوك والامراء واولياء الامر وقادة مملكة الخير والعطاء ورائدة العالم الاسلامي الی تلميع صورتهم؟؟؟؟؟؟؟

  2. لايحتاج الامير احدا لتلميع صورته ويكفي ان شعبه يتابع اخباره وان كثيرا منهم بدا بلبس العقال وإلغتره كما يلبسها الامير المحبوب ويتابعون كل تحركاته عبر الأخبار لقد قام ببناء السعودية الجديدة وأصبح السكن متوفر والوظايف ودعم المواطنين عبر حساب المواطن الذي يتكفل للمواطن بالبترول والكهرباء ويفيض أيضا لصالح المواطن وستتطور السعودية اكثر وأكثر ونتمنى ان يطيل الله في عمر الملك سلمان وولي عهدة

  3. ان ايرادات الحج الاسلامية يجب ان تكون بامر الله رب الاكوان للخير و مساعدة فقراء المسلمين وليس لتمويل الحروب العدوانية على اليمن منذ 5 سنوات . و الله القهار يراقب .

  4. سلام القدس لكم و عليكم،
    كل ما بني على باطل فهو باطل…
    و قال العرب : البينة على من ادعى و الدليل على من أنكر
    هذا الرجل يدعي بأنه انسان “طيب” و اعتقد انه عليه بالبينة و ذلك صعب ان لم يكن محال…اما الدليل على انه مجرم و يديه ملطختان بدماء الأبرياء فهذا سهل علينا…
    سلام

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here