الغارديان: استقالة نائب مدير الـ”يونيسيف” بسبب سلوكيات “غير ملائمة”

 

نيويورك/ الأناضول استقال جوستين فورسيث، نائب المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، من منصبه، الخميس، على خلفية اتهامه بممارسة “سلوكيات غير ملائمة” أثناء توليه منصب الرئيس التنفيذي لمنظمة “أنقذو الاطفال” الحقوقية. 

وقال فورسيث في بيان، نقلته صحيفة “الغارديان” البريطانية إنه لا يستقيل بسبب الأخطاء التي ارتكبها في عمله السابق، بل على خلفية محاولات الإضرار بمنظمات المساعدة والقطاع الإنساني. 

وأضاف في نص البيان بالقول”أريد أن أوضح أنني لا أستقيل من منظمة (اليونيسيف) بسبب الأخطاء التي ارتكبتها في منظمة (أنقذوا الأطفال)، فقد تم التعامل معها عبر مسار سليم منذ سنوات عديدة”. 

وتابع ” أعتذر دون أي تحفظ ووجها لوجه، وأعتذر مرة أخرى(..) أنا أستقيل خشية الإضرار بمنظمتي اليونيسيف وأنقذوا الأطفال وقضيتنا الأوسع، فكلا المنظمتين أحبهما حقا ولا يمكنني السماح بذلك”. 

وأثيرت الأسبوع الجاري، قضايا حول اتهام “فورسيث” في وقت سابق من حياته بإرسال رسائل وتعليقات غير ملائمة لموظفات في منظمة “أنقذوا الاطفال” (مقرها لندن) عام 2015، تناولت مظهرهن الخارجي. 

وتولى “فورسيث” منصب المدير التنفيذي لـ”أنقذوا الأطفال” خلال الفترة بين 2011 و2015. 

يشار أن منظمة “اليونيسيف” قبلت استقالة “فرسيث”، كما قدمت منظمة “أنقذوا الأطفال” اعتذارا رسميا، الثلاثاء الماضي، إلى جميع الموظفات اللواتي تضررن من سلوكيات فورسيث. 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here