الغارديان: اتهام السعودية بتدبير هجوم على معارض مقيم في لندن

لندن ـ نشرت الغارديان نشرت تقريرا موسعا لاثنين من مراسليها هما ستيفاني كيرشغايسر في واشنطن ونيك هوبكينز في لندن بعنوان “اتهام السعودية بتدبير هجوم على معارض مقيم في لندن”.

التقرير يشير إلى إخطار قانوني أرسلته شركة محاماة بريطانية نيابة عن المعارض غانم الدوسري إالى سفارتي المملكة في لندن وواشنطن.

ويدعي الإخطار حدوث “هجوم مدبر وخطير رتبته المملكة ضد المعارض غانم الدوسري الذي يعيش في لندن تحت حماية الشرطة”.

ويضيف التقرير أن السفارة السعودية في لندن تسلمت الإخطار الثلاثاء من محامي الدوسري الذي يقول إنه تعرض للاستهداف من السعودية باستخدام فيروسات إليكترونية ابتكرتها شركة إن إس أو الإسرائيلية المثيرة للجدل.

ويوضح التقرير أن هناك ادعاءات بأن فيروس بيغاسوس يُستخدم من جانب حكومة السعودية وحكومات أخرى لاستهداف هواتف صحفيين ونشطاء حقوق الإنسان والمعارضين.

ويشير التقرير إلى أن خبراء أمنيين كشفوا أن بيغاسوس استغل في السابق ثغرة أمنية في تطبيق “واتس آب” للسيطرة على هاتف محام بريطاني كان يتولى قضية ضد شركة “إن إس أو”.

ويضيف التقرير أنه حسب الإخطار، فإن غانم الدوسري تلقى رسالة نصية مشبوهة في يونيو/ حزيران الماضي وتتبع خبراء مستقلون الرسالة وكشفوا أنها مرتبطة بأحد مُنشطي فيروس بيغاسوس والذي يركز على السعوديين”.

وإرسال هذه الإخطارات القانونية هو إجراء ضروري يسبق مرحلة رفع دعوى أمام القضاء.

وحسب تقرير الغارديان، فإن الإخطار يطالب السعودية بدفع تعويض للدوسري وإصدار اعتذار عام له والكشف عن الأفراد الذين عملوا نيابة عن المملكة وإعادة المعلومات التي يُزعم سرقتها فضلا عن دفع التكاليف القانونية. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. كل التقارير والتحليلات تقول ان سكوت الغرب عن جرائم السعودية بحق المعارضين لها واخرها قتل خاشقجي وتقطيعه سوف تجعل السعودية وحكامها يتمادون في الاستمرار بنفس النهج الدوي

  2. يا ابناء امتنا العربية و بناتها: بعد غد تأتي آخر جمعة من شهر رمضان و هي جمعة القدس و جمعة فلسطين و جمعة الرفض الواضح للمشاريع الصهيونية السعودية الاماراتية. يا ابناء و بنات العروبة في كل مكان تظاهروا و اكتبوا و ساندوا فلسطين و القدس بكل قواكم و بما هو متوفر بأيديكم. اجعلوا جمعة القدس في ميزان حسناتكم تختمون بها شهر رمضان المبارك و انتم يا اخوتنا العرب اياً كان دينكم أو مذهبكم لا تتركوا فلسطين و لا القدس فالعدو الصهيوني عدونا جميعاً.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here