الغارديان: أنقذوا المدنيين في سورية

      

 

syria_refugees_464x261_afp.

لندن ـ كتبت صحيفة الغارديان مقالا تتحدث فيه عن أوضاع المدنيين في النزاع المسلح الدائر في سورية، وكيف أن الحسابات السياسية تؤجل الحلول المقترحة لإنقاذهم.

تقول الغارديان في مقالها إن إجلاء نحو ألف المدنيين السوريين من مدينة حمص المحاصرة تطلب محادثات طويلة وتدابير معقدة لتوفير النقل والعلاج لهم. وهؤلاء المدنيون لا يمثلون في الواقع إلا عددا بسيطا من مجموع السوريين العالقين في جيوب التي صنعها النزاع المسلح، حيث الحاجة ملحة للغذاء والماء والدواء، فضلا عن خطر الموت الداهم.

وتضيف الصحيفة أن توسيع مثل هذه العمليات إلى المناطق السورية الأخرى، وتوصيل مواد الإغاثة إلى جميع المدنيين يعتبر إنجازا إنسانيا لو حدث.

ويمكن أن يحدث ذلك إذا وافق مجلس الأمن على مشروع قرار متعلق بالمساعدات الإنسانية في سورية، ولكن روسيا قالت إنها ستستخدم حق النقض ضد هذا القرار إذا عرض في صيغته الحالية، لأنه برأي موسكو قد يستخدم تبريرا لضربات عسكرية ضد حكومة الرئيس بشار الأسد.

وينفي العديد من المراقبين إمكانية استخدام قرار مجلس لتبرير ضربات عسكرية ضد الحكومة السورية.

وتواصل الصحيفة بالقول إن هذه هي طبيعة المفاوضات بين الطرفين المتنازعين في سورية، كل مقترح، ينظر إليه من جاب إذا كان يمنح امتيازات عسكرية أو سياسية للطرف الآخر.

وترى الغارديان أن الحكومة تكثف من هجماتها على الحدود مع لبنان وتوسع سيطرتها في حلب، وهي لا تريد الدخول في مفاوضات جادة ما لم تضعف المعارضة المسلحة.

ولكن المطلوب من الطرفين المتنازعين منح الفرصة كاملة لإنقاذ المدنيين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. المطلوب سحب مقاتليكم من سوريا انتم وكل من يدور في فلككم. انتم تبيعون الكلب وتضحكون على من اشتراه. كفاكم الضحك والاستهزاء بالشعب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here