الغاء احكام بالسجن بحق ثمانية متظاهرين في السودان


الخرطوم – (أ ف ب) – ألغت محكمة استئناف سودانية أحكاما بالسجن صدرت الاسبوع الماضي من محكمة طوارىء بحق ثمانية متظاهرين ضد السلطات، بحسب ما أفادت الخميس محامية من فريق الدفاع عن المحتجين.

وكان حكم على ثمانية محتجين في 28 شباط/فبراير الماضي بالسجن لمشاركتهم في تظاهرات تحظرها السلطات. وكانت تلك أول أحكام تصدر عن “محاكم الطوارىء” التي استحدثت في بداية الاسبوع.

وقالت انعام عتيق محامية الدفاع عن المتظاهرين لفرانس برس “برأت محكمة الاستئناف اليوم المتظاهرين الذين حكمت عليهم محكمة الطوارئ يوم 28 شباط/ فبراير الماضي”.

وأضافت “لقد أمرت بإطلاق سراحهم”.

وكانت محاكم الطوارئ حكمت على أربعة منهم بالسجن خمس سنوات وعلى ثلاثة بالسجن ثلاث سنوات وثامنهم بالسجن ستة اشهر بعد ادانتهم ب “المشاركة في تجمع محظور” حسبما أوردت وكالة الانباء الرسمية في 28 شباط/فبراير.

وكانت تلك أول أحكام تصدر منذ الاعلان عن محاكم الطوارىء الاسبوع الماضي ومهمتها النظر في انتهاك حالة الطوارىء التي يمكن أن تصل عقوبتها السجن عشر سنوات.

كما استحدث مرسوم حالة الطوارىء التي فرضها في 22 شباط/فبراير الرئيس عمر البشير لمدة عامين ونصف، “محاكم استئناف طوارىء”.

وتشهد السودان منذ 19 كانون الاول/ديسمبر 2018 حركة احتجاج شبه يومية اطلقتها مضاعفة سعر الخبز.

ثم سريعا ما تحولت التظاهرات الى حركة احتجاج تطالب برحيل الرئيس عمر البشير الذي يحكم البلاد منذ انقلاب 1989.

ومنذ فرض حالة الطوارىء أحيل نحو 900 متظاهر على محاكم الطوارىء في الخرطوم وأم درمان بحسب وسائل اعلام رسمية.

وحكمت المحاكم بعدم سماع الدعوى في العديد من الحالات لكن عشرات المتظاهرين حكم عليهم بالسجن لفترات تراوحت بين أسبوعين وشهر.

وأضافت المحامية أن محكمة الاستئناف طوارىء “استبدلت أحكاما بالسجن (بحق متظاهرين) تتراوح بين أسبوعين الى شهر، بغرامات مالية وأطلقت سراحهم” دون تحديد عدد المعنيين بالامر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here