“العودة في خطر” هاشتاج جديد يحذر من إعدام الشيخ سلمان العودة.. ابنه عبد الله يبث فيديو لأخته “لدن”.. وعاصفة من التعاطف معه.. وتساؤلات هل يقدم الأمير الشاب على الخطوة الجلل؟

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

العودة في خطر.. بهذا الهاشتاج المتداول على تويتر عاد الشيخ السعودي الأشهر سلمان العودة إلى المشهد بقوة بعد أنباء ترددت عن قرب إعدامه، لاسيما بعد تغيبه عن آخر جلسات محاكمته، وهو الأمر الذي اعتبره محبوه نذيرا على قرب تنفيذ إعدامه من قبل السلطات السعودية. 

محبو العودة ومتابعوه أوجسوا خيفة من الاقدام على إعدام شيخهم الأثير، وكتب د.محمد مختار الشنقيطي معلقا: “يبقى شعب بلاد الحرمين ساكتا دون نكير، وساكنا دون حراك، بينما يهدد الأمير الأرعن بإعدام الشيخ العلامة سلمان العودة، قبل أن يجف دم الجريمة الشنيعة ضد خاشقجي؟!”.

وأردف الشنقيطي: “والله ثم والله لا مستقبلَ لأمة يُقْتَل خيارُها، ويُقيَّد أحرارها، وهي قاعدة راكدة”.

بعض متابعي الشنقيطي تعاطفوا معه وأمنوا على ما قال، وعلق أحدهم قائلا: “لا أعلم عن الشيخ سلمان العودة إلا كل خير، وقرأت له عدة كتب فوجدتها تنضح بالحكمة والأمل والمحبة والوطنية والايمان”.

بعض المتابعين هاجموا الشنقيطي وسلقوه بألسنة حداد، وقال أحدهم: هذا مواطن سعودي تحاكمه بلاده … أنت لست وكيلاً على خلق الله!

لدن

ابن الشيخ العودة د.عبد الله شارك فيديو لأبيه وهو يلاعب أخته الطفلة “لدن”، وهو الفيديو الذي تعاطف معه العشرات من متابعي العودة الابن،قال قائل منهم:” اللهم فك اسره عاجلا غير اجل وأخرجه من يد الظالمين سالما غانما”.

وعلق آخر قائلا: ما أجمل اسم بنته ربي يرده سالما لاولاده و للمسلمين. هل يقدم الأمير بن سلمان على تلك الخطوة؟

السؤال الان الذي يدور في أذهان السعوديين: هل يقدم الأمير بن سلمان على تلك الخطوة التي من شأنها تأجيج الأوضاع في المملكة التي كانت هادئة مطمئنة، فاستبدلت بهدوئها صخبا، وبأمنها قلقا؟!

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. يا سبحان الله الاعلام العربي مواخون وموهبن ان كان خارج او داخل الوطن العربي قبل مايسمى الربيع العربي كنت لا تجد هده التوجهات كان هناك سنه وشيعه والان ازهر الربيع العربي واصبح العرب السنى وهابيه اخوانيه المصيبه ان الكيد والعداوة بين العرب تتجاوز اي عداوة كانت فإسرائيل ملاك امام كل جهه ان كانت اخوانيه او هابيه ومن الثمراا ت للربيع العربيعي العروله والعدو بسرعه للتطبيع مع إسرائيل لمسب رضى امريكا هؤلاء هم الغرب وهده حالهم واخوالهم في كل يوم يتلونون بلون من الوان التهلف والجهل

  2. الرجل كان يدعو شباب العرب الى الشهادة في افغنستان وسوريا والعراق وليبيا…لمدا تخافون عليه ان يكون شهيدا، وتستكثرون عليه الشهادة ؟! اتركوه يموت شهيدا .

  3. يا للعار ويا للجنون كيف اصبح العرب والمسلمون مداسا للغرب وعبيدا لليهود! ما هذا الليل الذي لا نرى لنهايته اي امكان؟.نسال الله اللطف بنا ونحن نعلم انه لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم . وانه ينصر الذين يجاهدون في سبيله بانفسهم واموالهم. وان من اعظم الجهاد عند الله كلمة حق عند سلطان جائر.

  4. (( #الاقصى في خطر )) الا يستحق منكم هذا الهشتاج الدعم ياعرب ؟؟؟!!! لاتنسوا ان العودة صمت عن قتل اطفال اليمن بطريقة وحشية ولكنه لم يصمت عن خصومة قطر مع السعودية مع انه النظامين السعودي والقطري اختلفا فقط على طريقة ارضاء السيد الامريكي لكن في المحصلة كلا البلدين السعودية وقطر أنفقوا مليارات على دعم المرتزقة والدواعش في سورية

  5. هذا العودة احد مشايخ ال سعود الذين نادوا بالجهاد في سورية والذين باركو العدوان الهمجي على اليمن مثله مثل العريفي مع فارق انه العودة تدخل في الأزمة الخليجية بدون إذن ولي الامر وغرد تغريدة صغيرة دعا فيها الى تصفية القلوب وعودة الأمور بين الاشقاء في السعودية وقطر وانهاء الخلاف اي انه غرد تغريدة صغيرة خارج النص وبدون إذن ولي الامر وهذا امر عظيم بالنسبة لولاة الامر الخروج عن النص ولو انه كان بذكاء ودهاء العريفي لترك السياسة وبدا في الإعلانات مثلما فعل العريفي وغيره من مشايخ الوهابية العاطلين عن العمل العريفي بدا يعلن للمسك والبخور والعطور والجرابات والرز البسمتي الفاخر اما الشيخ المصري عمرو خالد إعلاناته كانت عن الفراخ

  6. اتمنى ان لا تقبل الادارة السعوديه على خطوة كهذه واتمنى ان يتم التعامل مع هذا الملف بالحكمة والرشد والتعقل فالفكر لا يجابه الا بالفكر والتاريخ والايام تحدثنا ان الكثيرين من الافراد انتقلوا من المعارضة الى الولاء التام لهذا علينا الاطلاع على تجارب الاخرين في كيفية التعامل مع الطرف الاخر بكل اريحية وصبر ولنا في سيرة الحبيب محمد عليه افضل الصلوات الدروس والعبر الكثيرة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here