العنصرية تضرب مجددا.. جماهير تشيلسي تؤلف أنشودة ضد المصري محمد صلاح ويصفونه بـ”المفجر”.. قدم: بعد فيديو عنصري.. وليفربول الإنجليزي يدافع عنه (فيديو)

لندن ـ وكالات: خرج مشجعو نادي تشيلسي عن النص بتأليف أنشودة عنصرية ضد المصري محمد صلاح ورددوها أمس، قبيل مباراة البلوز ضد سلافا براغ التشيكي (1-0) في ذهاب ربع نهائي مسابقة الدوري الأوروبي.

وظهر بعض مشجعي تشيلسي في مقطع فيديو، وهم يهتفون بشكل عنصري ضد نجم فريقهم السابق والحالي لنادي ليفربول، واصفين إياه بـ”المفجر”.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها صلاح للعنصرية هذا الموسم، فقد كان ضحية لنوع آخر من العنصرية في فبراير الماضي، بإطلاق مشجعي وستهام يونايتد عبارات مهينة ضده، وذلك خلال مباراة جمعت ليفربول ومضيفه وستهام لحساب الجولة الـ25 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسبق لصلاح الدفاع عن ألوان نادي تشيلسي في موسم 2014/2015، ولم يقدم حينها ما كان منتظرا منه، لينتقل بعدها إلى فيورنتينا ثم روما، قبل أن يحط الرحال عام 2017 في ليفربول الذي بات واحدا من أبرز نجومه.

وحرص نادي ليفربول الإنجليزي، الخميس، على الدفاع عن لاعب كرة القدم المصري محمد صلاح بعد الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بشأن هتافات عنصرية ضد اللاعب.

وقال النادي في بيان، عبر موقعه الإلكتروني، “هناك فيديو يتم تداوله عبر الإنترنت، ويتضمن هتافات عنصرية تستهدف أحد لاعبينا، ونرى أنه أمر خطير ومزعج”.

وأضاف النادي في بيانه، “هذا الموسم، شهدنا إساءات تمييزية بغيضة داخل الملاعب في إنجلترا وأوروبا وعبر جميع أنحاء العالم”.

وأوضح ليفربول في بيانه، “فيما يتعلق بالحادث الأخير، يعمل النادي مع شرطة ميرسيسايد للتأكد من بعض الحقائق حول هذه اللقطة بهدف التعرف على الأفراد المشاركين”.

وواصل في بيانه “يجب إحضار المتهمين ومعاقبتهم في أسرع وقت ممكن، لا يوجد مكان للتعصب والكراهية في كرة القدم”.

واختتم النادي بيانه بالقول “نحن على اتصال مباشر مع نادي تشيلسي في هذا الشأن ونشكره على إدانته للفيديو والتزامهم بالعمل بشكل عاجل لتحديد هوية المتهمين”.

من ناحية أخرى، أدان تشيلسي في بيانه التصرفات التي قامت بها مجموعة من جماهيره، وذلك من خلال بيان أصدره النادي عبر موقعه الإلكتروني قال فيه ” تشيلسي يؤكد أن كافة أشكال السلوك العنصري مكروهة، وسيتم اتخاذ قوي ضد العناصر التي قامت بنشر فيديو عنصري”.

وأضاف النادي في بيانه “هؤلاء الأشخاص عار على الغالبية من جماهير تشيلسي اللذين يرفضون وجود أشخاص مثلهم داخل ناديهم”.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، بث مجموعة من جماهير تشيلسي فيديو لهم على مواقع التواصل الاجتماعي وهم يهتفون (محمد صلاح إرهابي).

وأوضحت الصحيفة أنه تم التعرف على هوية ثلاثة من المشاركين في الفيديو، وسيتم إلقاء القبض عليهم في أسرع وقت ممكن.

يذكر أن تشيلسي سيواجه ليفربول، الأحد المقبل، على ملعب أنفيلد ضمن منافسات الجولة الـ34 من الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميرليغ).

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. لو حاصلة ببلاد عربية واشخاص عربيين هتفوا ضد لاعب غربي
    لقالوا العرب ارهابيين وعنصريين
    حقيقة الحضارة الغربية

  2. الأخ محمد العربي كيفما كانت عنصرية الغرب ومهما كبرت وتضخمت مع العرب والمسلمين فلن تصل الى عنصرية العربي مع العربي ولا أقول المسلم مع المسلم لأن الاسلام يتناقض مع العنصرية ويحرمها أقول بأن عنصرية العربي مع العربي تصل الى مستوى الأبادة الجماعية ولكم في حرب اليمن أيام جمال عبد الناصر وأيلول الأسود في الأردن وحرب لبنان وقتل الناس على الهوية ولكم في مجازر العشرية الحمراء في الجزائر ولكم في تخريب البلاد والعباد في سوريا والعراق واليمن من طرف عرب وبتمويل ممن يدعون الأاسلام ولكم أيضا في تمويل عسكري متقاعد في أمريكا نصف عمره وأفنى الجيش الليبي في تشاد وتحريضه على اخوته وأبناء جلدته ولكم العبرة في العمالة في دول المحروقات دول الكفيل ومقارنتها بحقوق العمالة العربية في بلاد (الكفر) واعقدوا المقارنة وستجدون بأن الغرب (الكافر ) أرحم بألف مرة من بني جلدتنا علينا رغم مجزرة نيوزيلاندا التي لا تصل العشر من مجزرة معسكر سبايكرفي العراق والقائمة طويلة وعليناأن نعرف أن ظلم دوي القربى أشد مضاضة من وقع الحسام المهند حسب المتنبي رحمه الله

  3. لم يكن للعنصرية ضد اللاعبين غير البريطانيين (السود) نكهة سياسية من قبل كالتي يواجهها اللاعب المصري المرموق محمد صلاح.كانت العنصرية ضد اللون أي عنصرية عرقية ضد اللاعبين السود مع فرق بريطانية تضم سودا أو فرق أجنبية يلعب فيها سود.كان مشجعو الفريق الأبيض الذي كان يخلو من اللاعبين السود ، قبل أن وقتنا هذا الذي أصبح فيه اللاعبين سود ملح وفلفل أي فريق ، يرمون بالموز إلى أرض الملعب كإشارة عنصرية إلى هؤلاء الذين يعتبرونهم العنصريين البيض أشبه بالقرود التي تعيش في الغابات وتعيش على الموز.هذا غير الكلمات النابية المغرقة في عنصريتها. لاعب أسود قال قبل عدة سنوات لم نحصل على مكانتنا التي نستحقها في عالم كرة القدم بسهولة ولقد عانينا من التمييز العنصري طويلا وكتمكنا غيضنا وصبرنا حتى حققنا ماحققناه من تميز ومن احترام .

  4. لو كانت هذه الهتافات موجهه لغير محمد صلاح المسلم، لقامت الدنيا ولم تقعد على المحطات الفضائية العالمية والصحف العالمية ، وخصوصا معاداة السامية ! كم اصبح حيطنا واطي ، وا اسفاه.

  5. صلاح قدم مستوى ثابت و رائع مع كل فريق شارك فيه من المقاولين لبازل لفيورينتينا لروما و ليفربول. من الخطأ القول أنه لم يفعل الشيء نفسه مع تشلسي. و الصواب أن المدرب مورينو أحرقه على دكة البدلاء و لم يعطه فرصته كما فعل مع الكثير من المبدعين غيره كدي بروينه و لوكاكو و ديمبا با. و فضل عليه لاعبين ثبت فيما بعد أنهم أقل منه بكثير.
    جمهور تشلسي من أقذر جماهير الأندية الانجليزية و أكثرها عنصرية و لا يكادون ينتهون من فضيحة ليدخلوا في غيرها. من منعهم لصعود راكب مترو في باريس فقط للون بشرته الأسود لشجاراتهم المتكررة و القذرة مع مشجعي الفرق الأخرى التي تنضح بالنكهة العنصرية.

  6. اذا نحن العرب عنصريين ضد بعض وكل الدول العربية تضع العربي بعد الامريكي والاوروبي والاسترالي والكندي هل نتوقع من الغرب ان يحترم الانسان العربي ؟ الأنظمة العربية جعلت قيمة الانسان العربي لايساوي شئ مرغوا بكرامتنا الارض حكام وملوك بلادنا العربية للحفاظ على عروشهم لكنهم ينسون انه كرامتهم هم أيضا تمرغت في الارض معنا لانه الغرب ينطر للعربي نفس النظرة سواء كان حاكم او ملك او أمير او كان مواطن عادي كلنا ينظرون لنا في الغرب نفس النظرة والدليل هو تهديد ترامب لحكام الخليج بدفع الجزية وإلا لن يستطيعوا استخدام طائراتهم الخاصة وسيتم التخلي عنهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here