“العمل الإسلامي” الأردني ردا على اعتقال منتسبيه: يزيد الاحتقان

عمان/ ليث الجنيدي/ الأناضول: استهجن حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، اعتقال السلطات الأمنية عددا من منتسبيه، معتبرا إياها “تعقد من أزمات البلد وتزيد الاحتقان”.

جاء ذلك وفق ما أدلى به أمين عام الحزب، مراد العضايلة، في تصريح خاص للأناضول.

وقال العضايلة: “عدد المعتقلين من منتسبي الحزب هم 3، إضافة لحراكيين (ناشطين) آخرين”.

وتابع “لا نعلم أسباب الاعتقال، وفشل محامو الدفاع من مقابلتهم يوم الخميس الماضي”.

ولفت العضايلة ” إلى أن كتلة النواب (الإصلاح النيابية التي يقودها الإسلاميون)، تتابع الأمر مع وزير الداخلية والحكومة، لمعرفة أسباب الإعتقال”.

وأوضح العضايلة “نستهجن هذه الخطوات، البلد لا تحتمل، ومثل هذه الإجراءات تعقد من أزمات البلد وتزيد الاحتقان”.

ويشهد الأردن أزمة متصاعدة بين الحكومة ونقابة المعلمين، إثر مطالبة الأخيرة بعلاوة مالية مستحقة، بينما تعرضت النقابة لاتهامات بأنها تنفذ أجندة إخوانية، التي يعد نائب نقيبها ناصر النواصرة أحد منتسبي الجماعة.‎

فيما لم يعرف حتى اللحظة إن كان سبب اعتقال منتسبي الحزب له علاقة بأزمة المعلمين‎ أم لا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here