العَمالة الأجنبيّة ومُعظَمها من مِصر والأُردن والسودان واليَمن تُغادِر السعوديّة بمُعَدَّلاتٍ غير مَسبوقة فِعلاً.. والسَّبب الرُّسوم العالِية وغَلاء المَعيشة وسِياسَات “السَّعودة”.. رُؤيَة الأمير بن سلمان 2030 تُخَطِّط لتَقليصها والخُبَراء يُشَكِّكون.. والأضرار قَد تكون أكبر من المَنافِع.. وأين ذَهبت الوُعود بالتَّجنيس والإقامَة الدَّائِمة؟

لم يُفاجِئنا التَّقرير الذي نَشرَته صحيفة “الفايننشال تايمز” البِريطانيّة الشَّهيرة وحمل عُنوانًا مُثيرًا يقول أنّ “العمالة الأجنبيّة تُغادِر المملكة العربيّة السعوديّة بمُعدَّلاتٍ غير مَسبوقة بسبب سِياسات “السَّعودة” التي تتَّبِعها السُّلطات، والرُّسوم العالِية والمَبالِغ فيها التي تَفرِضها على الأجانِب وأُسَرِهم، والتَّباطُؤ الاقتصاديّ، وغَلاء المَعيشة.

الإحصاءات الرسميّة السعوديّة تقول أنّ 667 ألف عامِل أجنبي غادَروا المملكة العام الماضي فقط، ويُؤكِّد الخُبراء أنّ هذا العدد قَد يتضاعَف مَرّتين بنهاية العام الحالي 2018، فالدَّولة تَفرِض رُسومًا عالِية على الأجانِب، فبات على كُل مُعيل أن يَدفَع 27 دولارًا على أيِّ فَردٍ من أُسْرَتِه شَهريًّا، سترتفع إلى 106 دولارات في عام 2020، هذا بالإضافة إلى رسوم الخُروج والعَودة التي تضاعفت ثلاث مرّات، وكذلك رُسوم تجديد الإقامة ورُخصة القِيادة، ورُخصة السيّارة، ورفع الدَّعم عن السِّلع الأساسيّة، وفَرض ضرائِب مُستترة مِثل ضريبة القيمة المُضافَة.

أحد العامِلين الأُردنيين في المملكة قال لـ”رأي اليوم” في اتّصالٍ هاتفيّ أنّه رَحّل جميع أفراد أُسرَته إلى الأُردن، وبَقِي وحده في الرياض، وربّما يلحق بِهم قريبًا، لأنّه لم يعد قادِرًا على دفع إيجار السكن ومُواجهة غَلاء المعيشة، ودَفع حواليّ 35 ألف ريال (عشرة آلاف دولار) سَنويًّا لتَجديد إقامته وأُسرته، عَلاوةً على الرُّسوم الأُخرى، وأقساط أبنائِه في المَدارس الخاصّة، والضَّمان الصحيّ، حيث تَمنع السُّلطات السعوديّة مُعظَم الأجانب من الدِّراسة في المَدارس الحُكوميّة والعِلاج في مُستشفيات الدولة المجانيّة.

العمالة الأجنبيّة لَعِبت دَورًا كبيرًا في الاقتصاد السعودي طِوال العُقود الماضِية، خاصَّةً في قِطاعات التعليم والبِناء والصحّة والمقاولات، والتكنولوجيا، ويُشَكِّل العُمّال الأجانب ثُلُث السُّكّان البالِغ تِعدادهم 33 مليون نسمة، ويَشغلون 80 بالمِئة من وظائِف القِطاع الخاص.

رؤية 2030 التي أطلقها الأمير محمد بن سلمان، وليّ العهد السعودي تُركِّز في أبرزِ بُنودِها على تَقليص العمالة الأجنبيّة، وفَتح القِطاع الخاص للسعوديين، وتوفير 1.2 مليون وظيفة لهم، على أمل تَخفيض مُعدَّلات البِطالة في صُفوفهم من 13 بالمِئة حاليًّا إلى حواليّ 9 بالمِئة في عام 2020، ولكن خُبراء اقتصاديين غَير مُتفائِلين بقُدرَة السُّلطات على تَحقيق هذه الاستراتيجيّة، فالدِّراسات المَسحيّة تُؤكِّد أن السعوديين لم يَشغلوا الشَّواغِر النَّاجِمة عن مُغادرة العَمالة الأجنبيّة في القِطاع الخاص، مُضافًا إلى ذلك أن رفع القُيود عن مُشاركة المرأة السعوديّة في الوظائِف، سواء في القِطاع العام أو الخاص، ستَرفَع من مُعدَّلات البِطالة في صُفوف السُّعوديين على المَدى القصير على الأقل.

53 بالمِئة من الأجانب العامِلين في السعوديّة يتقاضون رواتِب شهريّة في حُدود 3000 ريال، أي ما يُعادِل حواليّ 800 دولار، وهو دَخل مُنخَفِض لا يُمكِن أن يُوفِّر إقامةً مُريحة لهؤلاء وأُسَرهم، خاصَّةً أنّ السُّلطة السعوديّة ما زالت تُطَبِّق “نظام الكفيل”، ولا تَمنح هؤلاء الإقامة الدائِمة، أو الحُصول على الجنسيّة حتى لو أقام في البِلاد ألف عام، وعاشَ عُمر سيّدنا آدم عليه السلام.

الأمير بن سلمان تَحدَّث في أحد مُقابَلاتِه التلفزيونيّة قبل عامَين عن إمكانيّة تَطبيق النِّظام الأمريكيّ على العَمالة الأجنبيّة، ومَنح بَعضِهم الإقامة الدائِمة، أو البطاقة الخضراء، الأمر الذي أثار مَوجةً من التفاؤل في أوساط هؤلاء، خاصَّةً الذين أقاموا في المملكة لأكثَر من نصف قرن، ولكنّه لم يَعُد يأتِي على سيرة هذا الوَعد مُطلقًا، ويبدو أنّه تراجَع عن الفِكرة كُلِّيًّا.

الاقتصاد السعودي عادَ إلى النُّموّ مُجدَّدًا، وبلغت نِسبة النُّموّ حواليّ 2.4 في الرُّبع الأوّل من هذا العام، بعد انكماشٍ في العام الماضي بسبب انخفاض أسعار النفط، ولكن اعتقال حَواليّ 350 من كِبار رجال الإعمال بتُهم الفساد، واسترداد ما يَقرُب من مِئة مليار دولار من أموالهم وأُصولهم، هزَّ الثِّقة بالاقتصاد السعوديّ، وقَلَّص من حجم الاستثمارات، مِثلَما قال لنا خبير اقتصاديّ سعودي بارِز يعيش في لندن.

صحيح أنّ هُناك مُؤشِّرات “حدثيّة” بتَخفيض إجراءات “السَّعودة” التي اتّبعتها الحُكومة طِوال السنوات الخمس الماضية وشَدَّدتها مُؤخَّرًا، مِثل تخفيض القُيود عن تولّي العمالة الأجنبيّة وظائِف في قِطاعاتٍ جرى إغلاقها في وجههم وقصرها على السعوديين فقط، وصحيح أيضًا أن بعض الخُبراء السعوديين يُقلِّلون من آثار الهِجرة المُعاكِسة للعمالة الأجنبيّة، ويقولون أنّها مرحلة انتقاليّة، ومن الطبيعي أن تشهد بعض المَصاعِب، لكن الأُمور ستتحسّن على المَدى الطويل، ولكن الوقائِع على الأرض مُغايِرة لذلك تمامًا.

العمالة الأجنبيّة كانت “ورقةً من حدّين”، الأوّل تحسين الأوضاع الاقتصاديّة في بُلدان الأصل من خِلال تحويلاتها الماليّة، وامتصاص البِطالة فيها، ولكنّها كانت ورقة ضَغطٍ سِياسيٍّ في يَد السُّلطات السعوديّة على حُكومات الدُّوَل القادِمة مِنها مِثل الأُردن ومِصر ولبنان وفِلسطين والسودان واليمن، فهَذهِ الدول كانت تتحاشَى إغضاب السعوديّة خَوْفًا على هَذهِ العمالة واستمرارِها باعتبارها دجاجة تَبيض ذَهبًا اسمه التحويلات الماليّة.

الظَّاهِرة الأبرَز هذهِ الأيّام لا تتمثّل فقط في عَودة هذه العَمالة من السعوديّة ومُعظَم دول الخليج إلى بلدانها مُجدَّدًا، وإنّما الهِجرة إلى دُولٍ أوروبيّة وأمريكيّة وكنديّة هي بِحاجةٍ إليها وخُبراتها، ولهذا الطَّوابير تزداد طُولاً أمام السِّفارات والقُنصليّات الكنديّة والأمريكيّة والإسكندنافيّة في هَذهِ الأيّام.

المملكة العربيّة السعوديّة ودُوَل الخليج الأُخرى، باتِّباعِها سِياساتٍ “نَزِقة” تُجاه العَمالة الأجنبيّة، والعَربيّة مِنها خصّيصًا، وهِي سياسات قد تُعطِي نتائج عَكسيّة بالنَّظر إلى الظُّروف والتَّوتّرات التي تَعيشها المِنطَقة حاليًّا، وأبرَزها تَصاعُد احتمالات الحَرب الأمريكيّة ضِد إيران.

هَذهِ العَمالة يجب أن تُكافؤ على كُل ما قدّمته من خَدمات، حتى لو كانت مَدفوعة، وهذا أمر لا يُمكِن إنكاره، لا أن يتم إجبارها على الرَّحيل من دُوَلٍ لم يَعرِفون وأطفالهم غيرها، ويُردِّدون نَشيدها الوَطنيّ كُل صباح في المَدارس، ويُحيّيون عَلمها، ويَطرَبون لأغاني محمد عبده، وأحلام، وطلال مداح، وعبادي الجوهر، وعبد الله أبا الخير.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

46 تعليقات

  1. كفاكم عنصرية تعاملت مع الكل فيها العاطل ‘الصالح المرتشي كلنا كنا قبل أن توضع الخرائط وبعد الخط الذي افتعلوه أصبحنا نصب الغضب على بعضنا لاقيمة لنا ونحن نحتكم للخطوط الوهمية التي ساندها حكام العرب والمسلمين وأصبحنا كغثاء السيل

  2. الى الاخ Anonymous
    قولك انك كنت تعمل معلما في السعودة وتعترف بحقها بإنهاء عقد خدمتك وقالت لك “مع السلامة ” لان لها الحق في التصرف في اموالها فليس من حقها ان تشتخدم مثل هذه الاموا ل في اشعال احزوب وقتل العباذ وتخريب البلاذ في
    العراق وليبيا وسوري واليمن ؟
    وليس من حقها اشعال نار فتنة طائفية بين سنة وسيعة للمصلة الاميركية – الصهيونية والسببفي قتل المسلمين على مذبحشهاتهم المذهبية الوهابية الاصولية التكفيرية ؟
    احمذ الياسيني -بيت المقذس الشريف

  3. بالنسبة للقرررات فهي قرارات سيادية للدولة لاشك انها تخدم الاقتصاد والدليل اصبح العاملين في كثير من المجالات سعوديين وسعوديات .
    بالنسبة للاخوة العرب فالكثير منهم خريجي جامعات عربية ونعلم مستوى التعليم المتدني فيها
    ولدى السعودية اكثر من 250 الف مبتعث ومبتعثة الكثير منهم أنهى دراسته في جامعات امريكا وإنجلترا وغيرها وهولاء يلزم توظيفهم مكان الإخوة المقيمين
    ايضا جامعات الممملكة ضمن التصنيفات العالمية للجامعات بينما ولا جامعة عربية اخرى ضمنها.
    ايضا افضل عشر مستشفيات بالشرق الأوسط 7 منها بالسعودية .
    عن اي خبرة تتحدثون
    المملكة كانت ورشة كبرى للعرب والمقيمين لصقل مهارتهم .

  4. الى من اطلق على نفسه : مجرد رأي من شغوف برأي اليوم !
    تحية اخوية عربية صادقة تحمل شذى عطر مقدسي
    تستحق الثناء والشكر على تعليقك القيم والموضوعي والذي يجب ان يكون نبراسا للاخوة الاعزاء زوار رأي اليوالغراء لم انظوى عليه من مفاهيم قيمة لاتجافي الواقع السعود ي الذي يتجه في خط انحداري من جميع الجوانب بكل مافي الكلمة من معنى سواء فى الخط السياسي او العسكري او الحربي او الاقتصادي اوالمالي او الصناعي او الانتاجي او حتى الاستثماري :
    فدولة بحجم السعودية كانت لهاامكانياتز مالية كبيرة جداً و تتمتع بامتيازات عظيمة من ثرواتها الطبيعية تعادل مستوى دول عظممى تظهر في مستوى دول نامية من خيث قلة التصنيع والمشروعات التنموية والتي لاتزال منذ عقود تعتمذ على ثروة النفط التي تتارجح في اوقات الازمات العالمية بين ارتفاع وهبوط ومع ان مثل هذا الإرتفاع إن حصل في حالة طارئة يذهب سذى دون فائدة ، مما جعلها في مؤخرة الدول النامية طالما انها لاتأكل مما تزرع ولا تلبس مما تصنع في حين ان بقاء اية دولة مزدهرة وقوية ومضمونة هو ان تملك وسائل الحية والمعيشة في امتلاكها الاكتفاء الذاتي وهو ماتفتقره هذه الدولة السعودية بل لن تصل اليه لان من يفتقرالى شيئ لا يععطيه فكيف إدا كانت تفتقر الى الكثير جداً من مثل هذه الاشياء تقنيا ومهنيا وخبرات وتجارب علمية وفنية وتحتاج الى عقود طويلة قبل ان تصل الى هذه التقنيات مما يكون تاجرالبيت الابيض قدكحوش على اخر دولار اميركي في خزائن السعودية و الدول الخليجية وتصبح هذه الدول يارب كما خلقتني !
    ذلك لان التراجع والتأخر عنركب الحضارة العالمي المتقدمة والتمسك بالاة القبلية البدائية زغم مظاهر القصور والاسراف والبذخ والظلم وانعدام البصيرة وقلة الحكمة والسياسات العشوائية الغير محسوبة العواقب تؤدي الو زوال النعمة وتحل مكانها النقمة والغمّة
    فالحروب التي اشعلتها السعودية في العراق وليبيا وسوري واليمن وما ادت اليه من سفك دماء وتشريد الملايين من المواطنين الابرياء وتدميرخا للبنيان والعمران في هذه الدول وقتل شعوبها وهدمها الحجر وخلعها الشجر واتلاف المخاصيل والتمر ولابد لن يكون مصيرها الا زوال الدولة المعتد ية عاجلا ام اجلا !وهذا ماهو اصبح متوقعا ان تواجهه الدواة او الدول المعتدية ولابد ان ينقلب السحر على الساحر والايام بيننا !
    مع اطيب التحيات
    احمد الياسيني – بيت المقدس الشريف

  5. أقولها وانا على حق .. من اراد التعلم من أدارة الدولة فالينظر الى الشيخ تميم أمير قطر .. ولكم سؤال أي مغترب يعيش على أرض قطر كيف يعامل المغترب فيها وما هي الخدمات المجانية التي يحصل عليها وطيبة وكرم القطريين لكل من يقيم على أرضهم .

  6. انا فلسطيني عملت غي السعوديه مدرس وعندما انتهى عقدي قالوا لي مع السلامه هذا حقهم ومن حقي ايضا ان انهي عقدي معهم لا احد ينكر ان نسبه البطاله بين السعوديين كبيره اليس من حق الدوله ان توظف السعوديين اولا اين المشكله ولماذا معارضه البعض واثاره زوبعه ليس لها اساس دوله تريد ان تشعل ابنائها هل احد ينكر ان اهل اي بلد اخق بالعمل من غيرهم من البلاد الاخرى

  7. المسأله بسيطة لاتتعلق بروية 2030 او غيره

    السعوديه
    على باب الافلاس
    رزقهم الله وماحفظوا النعمه

  8. هَٰذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ

  9. تصحيح لاحد الاخوان (ابو البقاء الرندي، وليس ابو العلاء}

  10. اكبر كارثه شهدها العالم العربى فى جميع النواحى من يوم الطفره النفطيه لدول الخليج واصبحت الحكومات الفاسده للدول المصدره للعماله تعتمد كليا على ذلك مما شكل منظومه مشوهه للاقتصاد ولم تعد تلك الدول تستطيع استيعاب ابنائها واصبح ابنائها مذلولين وتحت رحمه هؤلاء

  11. سبحان من يمهل ولا يهمل ، وعلى الباغي تدور الدوائر .
    الظاهر أن انتقام الله تعالى من السعودية قد آن أوانه وأن تدفع ثمن تآمرها على الحكومات وتخريبها الدول بدئا من تآمرها على مصر زمن عبد الناصر ، ثم تمويل الحرب العراقية الايرانية ، الى تخريب سوريا والعراق واليمن ، وحصار قطر ، في وقتنا الحاضر .

  12. لو يعطوني مليون ريال ما بشتغل بالسعودية ولا بزورها حتى للعمرة والحج لأنهم لا يؤمن جانبهم وقد رأينا ماذا فعلوا بالحجاج القطريين.. الا اذا تغير نظام الحكم فيها..

  13. الى الاخ الاردني والاخ وائل الاردني
    يبدو ان الاعلام المعادي للسعودية واخص قناة الجزيرة قد كون لديكما صورة نمطية سلبية للأسف عن السعودية رغم مواقف السعودية المشرفه مع اشقائنا في الاردن العزيز. استطيع ان اؤكد لكما ان اشقائنا الاردنين كما غيرهم يعيشون بيننا في السعودية بكل احترام ومحبه ويستطيعون مزاولة اعمالهم وتجارتهم بكل اريحيه وابناءهم يتلقون التعليم في المدارس الحكومية مجاناً ولدي شخصياً اصدقاء اردنيين في السعودية مقربين ونجتمع بهم بشكل شبه اسبوعي آخرها يوم امس لمشاهدة مباراة كأس العالم في ارقى المقاهي في الرياض واحب ان اؤكد لكما ان احد اصدقائي الاردنيين يقبض والده راتب شهري قدرة ٢٠ الف دولار شهرياً ويعمل في مجال التسويق في شركة مختصة في السيارات ، خلاصة كلامي لما التحامل والاساءه ونحن شعبين شقيقين؟ فقط قم بزيارة السعودية وافتح عينيك وانظر من حولك فسترى مالم تره او تسمعه في قناة الجزيرة. تقبلو تحياتي

  14. ما هذه الرؤية فعندما اميركا طلبت منهم تخفيض سعر برميل النفط الى اربعين دولار لكي يضروا بايران وروسيا وفنزويلا ففعلت السعودية وخسرت هي مثلها مثل غيرها ,, فكل برميل هبط على الاقل سعره حوالي ٣٠ دولار وفي كل مليون برميل يعني ٣٠ مليون دولار خسارة يوميا وبالشهر ٩٠٠ مليون وبالسنة حوالي ١٠ مليار دولار ,, فالعجز والخسارة لارضاء اميركا او شخص ترمب بالذات زاد في العجز السعودي وخسارة كبيرة فمن المعيب ان تقوم دولة بقرار يجعلها تخسر ثم تبحث عن تعويضات الخسارة في ابواب مثلما يحصل بزيادة الضرائب والرسوم على الاجانب وعلى مواطنيها ,, فنحن نتكلم عن حسابات مليون برميل يوميا جعلت السعودية تخسر حوالي ١٠مليار دولار سنويا بينما السعودية تصدر اكثر من مليون ,, فارقام الخسارة فادحة من اجل عيون ترامب لو اعتبرنا ٩٠٠ مليون دولار شهريا وتم تقسيم المبلغ على ٩٠٠ دولار فهو معاش مليون موظف بالشهر لو تقاضى الموظف ٩٠٠ دولار ,, فالسعودية ورؤيتها فيها غباء لابعد الحدود ,, وهي في اصغائها كل مرة على ما يحلو لترامب وامثاله ومن قبله وسيكون بعده فنراها دائما تدفع وتدفع مليارات ومئات المليارات تذهب ادراج الريح والمواطن السعودي او الاجنبي يتحمل النتائج دائما ,, المال الضخم السعودي من عائدات النفط بامكانه حل مشاكل جزء من قارة مثل قارة افريقيا او شبه قارة لو استعمل بالشكل الصحيح او جرى استثماره بشكل جيد ,, لكن ان نلحظ مشاكل لتلك الحدود يعكس انطباعا ان السعودية تعاني الويلات والمآسي الاقتصادية نتيجة عدم صواب الرؤية ونتيجة انها وضعت نفسها ورقبتها تحت مقصلة الجلاد الاميركي مضطرة لانها اتبعت سياسة اوصلتها لتلك المقصلة وسياسة بعكس آمال الامة العربية والاسلامية منذ عقود بل سياستها تسير لحساب اجندة المصالح الصهيونية فباتت مثل المضطرة لاميركا بسبب غضب الشعوب العربية وخاصة قسم من شعب فلسطين وقسم من لبنان وسوريا والعراق ومعظم اليمن ومعظم ايران ومن ىشمال افريقيا وبتاريخ منذ حقبة عبد الناصر حتى اليوم السعودية تسير بعكس طموحات الشعب العربي وقضيته المحقة ,, لذا تدفع وتدفع وتخسر وتجعل غيرها تخسر ,,, وتصغي وتصغي لاميركا لانها تخاف على عروشها ,,
    هذا مثال واحد وهناك الكثير ,,

  15. هل سوف نرى السعودي يلم الزباله من الدور كما يفعل الهندي او الباكستاني؟ هل سوف نرى السعودي ينظف المجاري المسدوده كما يفعل الهندي او الباكستاني؟ هل سوف نري السعودي في الكراج يصلح السيارات كما يفعل الاردني او الفلسطينيي ؟ هل سنرى السعودي يكنس الشوارع كما يفعل الماليزي او الفلبينيي

  16. الله يوفق المملكة، نتمنى لهم كل خير، و اقول لإخوتي من العمالة العربية كما نقول في اليمن ” عز الخيول صبولها (مرابطها) ” و جتهدوا في بلدانكم …. اعطوا شبابكم لأرضكم فهي احق بكم من ارض الغربة وان كان مردودها الآني قليل، لكن صدقوني سيبارك لكم الله فيه و سيكفيكم من ذلك انكم على ارضكم و بين اهليكم وذويكم، ولاتنسوا ان ربكم هو من بيده الرزق فما هو لك ستناله اينما كنت.

    من يأكل من عرق جبينه بات مطمئناً، فليس هناك ما يخسره بتغيير الارض التي يعمل عليها.

    مع تحيات

    حفيد التبابعة

  17. أوروبا والولايات المتحدة وبالكبر الفائق لحجم اقتصادهما ما زالوا يحتاجون للأيدي العاملة، وللأيدي المهاجرة لتفعيل والمحافظة على النمو الاقتصادي،
    فتشغيل قطاع الصناعات وقطاع الخدمات وما يشمله من القطاعات الصحية وقطاعات كثيرة لا تعد ولا تحصى.
    للأسف السعودية رغم حجم اقتصادها الكبير، ما زالت تحتاج الى خطط اقتصادية اكثر واقعية، ومبنية على معلومات وإحصائيات وعلى دراسات جيدة جداً.
    ويجب ان تكون هذه الدراسات وطنية، (مئة بالمئة)، معدة اصلاً من قبل خبراء سعوديين او عرب، ولو كانت هنالك الحاجة للمساعدة من قبل بعض الشركات الاستشارية العالمية المشهود لها بالحيادية، لا مانع من ذلك.
    (ويجب) ان لا تكون هذه الدراسات مُعَده بالكامل من قبل شركات وجهات اجنبية ان كانت غربية ام امريكية، وبشرط ان لا تكون هذه الدراسات مرتبطة بمصالح الدول التي شركاتها هي من تعد هذه الدراسات!!
    ان ما كتبته ليس الا جزء مهم عن سبب السعي (لقرصنة الاستقرار الاقتصادي السعودي)، والذي يعتبر الاقوى في المنطقة منذ عقود، بل ربما يراد تدميره وسلبه بارادة خارجية، عبر الدراسات الحالمة والتي تدمر الاستقرار والنمو ولا تبني الا مشاريع حالمة، من الصعب الوصول اليها بوجود العوائق الحقيقية المختلفة.
    الأجانب هم حمالين المآسي، والقوانين السابقة لم تعطيهم حقوقهم لانهم ساهموا في بناء الوطن، والقوانين الحالية والجديدة تذهب بهم ادراج الرياح وتستغل المتبقيين، بفرض رسوم لا تفرضها اي دولة في العالم!!؟؟
    القوانين الجديدة لن تساعد في تطوير سوق العمل، ولن تستطيع سَعوَدَة جميع قطاعات الاقتصاد، بل ستنهار هذه القوانين فهي هادمة، ولا يمكن تطبيقها، وستؤدي الو انكماش كبير في جميع القطاعات، وسيهاجر التجار اصحاب الصناعات الى اماكن افضل في احتواء الشغل والتشغيل.
    اذاً هذه القوانين تسبب الانكماش الاقتصادي، وتطفش المستثمرين المحليين والأجانب، فها هي السعودية تشدد في اجرائاتها، لصالح الامارات وتركيا اللتان تخففان هذه الاجرائات، لتستقطب ان اكبر عدد ممكن من الهاربين من (جحيم) قرارات السعودية.
    واذا عدنا للتخطيط الاستراتيجي، فلا يمكن الاعتماد على سياسيتين وحالتين، كلاهما تحتويان على الكثير من المغالطات:
    – فالاولى هي اتخاذ القرارات اعتماداً على معالجة السلبيات بعد حصولها وبقوانين قامعة تقصي الصالح والطالح وتقصي التطور والنمو.
    – والحالة الثانية، تعتمد على دراسات غير واقعية، تقوم بها جهات وشركات غربية وامريكية، ابعادها تدميرية، وليست للمصلحة الفعلية للبلاد وللعباد،
    ومنها (شركة ماكينزي الامريكية الصهيونية)، وهي من قامت بعمل الدراسات الاخيرة، على أساس الاعتماد على جيوب السعوديين انفسهم وعلى من تبقى من المقيمين،
    لتطوير (قصة) عدم الاعتماد على النفط في تمويل ميزانية الدولة!!؟؟ فكيف ذلك وهذه الدولة (السعودية) لا تملك مقومات الاقتصاد المتكامل، والاستثمارات المحلية الحالية مهددة، والاستثمارات الخارجية لن تأتي ابداً بوجود قوانين (مطفشة) للأجانب وبوجود الرسوم والضرائب الخيالية، ومن المؤكد ان الاستثمارات الخارجية لا تذهب الا الى واحات حرية التجارة والاقتصاد والى الأماكن التي الايدي العاملة فيها رخيصة وملتزمة ومدربة، وبوجودالاستقرار السياسي والاجتماعي.
    فكيف يتم تطوير الاقتصاد الوطني بوجود الإجحاف بحق الاستثمارات القائمة، وبإحلال قوانين معقدة لتهدم ما تم بنائه!!؟؟؟
    ومن جهة اخرى فالمنتج الوطني (الغير نفطي) لا يمكن ان ينمي الاقتصاد المحلي ولا يمكن تصدير الا المواد الخام (الغير نفطية ان وجدت) والمراد الاعتماد عليها وهذا غير مجدي كذلك، وفعلياً لا يوجد اكتفاء ذاتي لا بمصادر الغذاء ولا بالصناعات التكميلية الاخرى، ولا يوجد اكتفاء حتى بالايدي العاملة الوطنية المهنية او الفنية؟؟
    اذاً ما بين اشغال السعودية في صراعات داخلية، وصراعات خارجية، فهم يخططون لها الشر، ونتمنى لها الخير.
    ربما القصة قصة امريكيا المفلسة، وحبها للحروب والصراعات، فأتى رئيسها المغامر، ليسيطر على المنطقة، عبر اضعافها، وخلق الفتن والحروب والصراعات الاقليمية،
    وعسى ان لا تكون السعودية احدى فرائسه، الشهية الغنية.

  18. مواطن عربي
    لو ضخت السعودية ال 450 مليار في استثمارات داخل السعودية بدل من أمريكا ..لكانت حلت مشكلة البطالة ولما احتاجت الى رفع الأسعار ..إدارة فاشلة منذ 70 سنة وحتى عام 2030..ومابعده.
    ……………………………………
    أنت حقا رجل طيب، حسن النية… أما سمعت وتسمع
    دونالد ترامب وهو يقول ويكرر في مواقف عديدة:
    على الدول التي “نحميها” أن تدفع؟!!
    ووجه الكلام في مرات عديدة بشكل مباشر إلى السعودية!
    هؤلاء الناس يعانون من معضلة كبيرة، متفاقمة،
    ستستمر إلى آخر برميل نفط في أرضهم،
    وآخر دولار في جيوبهم،
    وسترى ذلك بنفسك…

  19. سبب رفع الرسوم على الوافدين هو جباية المزيد من الاموال لجيب شخص معين في المملكة لا يبالي و لا يكترث لمصلحة البلد او الشعب فقط تحقيق حلمه بان يكون اغنى بزر في التاريخ

  20. اخ غازي الردادي لا تتعمق كثير بالمقارنات مع الدول الأخرى وتعيد وتكرر في كل مناسبة المرحوم الملك فيصل بسبب أو بدون..!!
    ولا تقارن السعودية بالعراق اللي كان فيها علماء أكثر من اللي في الدول العربية كافة ونسبة أمية وصلت للصفر ومواطن عراقي مستعد يشتغل في أي مجال عمل بدون مكابرة..
    ولا تقارن مع إيران اللي اقتصادها ما بعتمد بشكل كامل على النفط، وعندها صناعات ثانية مثل الأسمدة، الصودا الكاوية، صناعة السيارات، أدوية، أجهزة المنزلية، الالكترونيات، الاتصالات، الطاقة، النسيج، البناء، الإسمنت، صناعات غذائية و صناعة الحديدية حديدية تصنيع المعادن وحتى الأسلحة.. طبعا وما راح ننسى انه اكبر تجار دبي إيرانيين..
    بالتأكيد قرارات السعودية هي قرارات سيادية بغض النظر أنها صحيحة أو لأ، لكن عند الحديث عن قرار تطفيش الوافدين تظهر أسئلة كثيرة، مثلا كيف ممكن تعوض أكثر من 14 ألف من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات السعودية “غير سعوديين”!!!؟
    كيف ممكن تستبدل أكثر من 45 ألف طبيب وافد في المستشفيات السعودية !؟
    92% من المهندسين في السعودية وافدين، هل عندك عدد مهندسين سعوديين يستلموا أماكن عملهم !!؟
    أظن أنه الوظيفة الوحيدة في السعودية اللي ما راح تحتاج فيها وافدين (غير الجيش والشرطة) هي علماء الدين !!
    صحيح أنها “فترة إنتقالية” مثل ما بتقول الحكومة، لكن هل عندك بديل بعدها !!؟
    كان عندكم كنز، وافدين متعلمين وأصحاب خبرة وشهادات عليا شغالين مع ذل الكفيل وتأقلموا مع العنصرية اللي واجهتهم كل يوم “وبدون حقوق توطين”
    بينما الدول الواعية واللي مدى تفكيرها بمتد لأكثر من أسبوعين ما بترضى حتى انه شخص بدرجة الدكتوراه يغادرها …
    الله يعين كل صاحب قرار

  21. ما اللذي ترجونه من ال سعود . هؤلاء أشد كفرا ونفاقا وقبائل الخليج جميعها على هذا المنوال مع درجات اختلاف بسيطه من دوله لدوله. يعيش الانسان العربي المسلم فيها لثلاث اجيال ولا يقدر ان يتملك بيتا او يأخذ حقوق المواطنه لانها شعوب مليئه بالزينوفوبيا والشعور بالعظمه وهي قليلة العدد وتخاف أن تضيع في بلادها. ولكن ليس الخليجيون وحدهم بهذه الزينوفوبيا الم يرحل القذافي الفلسطينيين المقيمين في ليبيا الى الصحراء لانه زعل من سياسة عرفات. الم ترحل الحكومه العراقيه بعد الاحتلال الكثير من العرب واغلبهم فلسطينيين الى حدودهم مع سوريه مع ان منهم من قضى سبعين عاما في العراق ولم يصبح مواطنا وطرد في ظل الاستحقاقات الطائفيه واستقبلتهم دول اميركا اللاتينيه اللتي ليست من عرقهم او ملتهم. والعنصريه العربيه موجوده في مصر اللذين ينظرون لغير المصري بدونيه شديده في وسائل الاعلام في عهد السيسي. الخالص من هذا ان العنصريه القبليه والقوميه موجوده في مل مكان والعرب من أشد من يروجها

  22. 53 بالمِئة من الأجانب العامِلين في السعوديّة يتقاضون رواتِب شهريّة في حُدود 3000 ريال، أي ما يُعادِل حواليّ 800
    About five years ago, I was talking with a friend in his office in Amman. The friend owns a company. While talking, 2 “expatriate” workers walked in and asked the owner to raise their daily pay. The owner to the workers: But you make 13 Dinars a day! The workers: Didn’t you hear that the propane tank was raised yesterday to 10 Dinars? Life is becoming expensive! The owner: But you told me that your relatives in the GCC make less than you are!? The workers: Yes, but only recently we started to make more. To make the long story short: After pm Ennsour raised the propane to 10 Dinars, expatriates’ daily pay became 20 to 25 Dinars in Jordan. To save annually $50 million, Ennsours policy cost Jordan over $500 million annually and expatriates in POOR Jordan make more money than their counterpart in Saudi Arabia and in other GCC countries!? So far, the GCC countries have almost free ride at the expense of what they call Wafideen! Soon they should pay for that.

  23. السؤال المطروح: هل سيرضى السعوديون بالعمل في نفس القطاعات التي يعمل بها العمال الأجانب؟ هل يعجزون نفس الأشغال؟ هل سيشتغلون نفس عدد ساعات اليوم وعدد أيام الأسبوع العمال الأجانب؟ هل سيقبل السعودي العمل مقابل راتب شهري يبلغ ٩٠٠ أو ١٠٠٠ ريال شهريا؟؟؟

  24. هلا بكم اخواني حنا العرب تربينا على الكره
    والحقد على كل ماهو اجنبي وليس أمريكي
    أوروبي اوما شابه ذلك انصح أن نكف عن
    المجاملات ونعلن انت سعودي انت عراقي انت
    مصري كويتي جزائري لا عرب ولاهم يحزنون
    نحنو تملكنا الجنسية والمذهب لا قوميه
    ولا بطيخ كافي نفاق ملينا حتى القطط بالشوارع
    ما سلمت من حقدنا

  25. الجواب واضح لكل من له عينان يرى بهما ،اوله اذنان يسمع بهما اوله لسان يتحدث به اوعقل يفكر به !
    نعم لقد انتهى شهر العسل الطويل لال سعود وبدأ لهم شهز اللصل ، ذهبت ايام الصفاء وجاءت ايام البلاء !
    الا ليت ايام الصفء جديد /ودهرا تولّى يا ” ردادي ” يعود
    قال تغالى ” والذين أذا انفقوا لم يٌسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قِواما ” صدق الله العظيم
    لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ربوا اموالكم بالصدقات “! لذا اريد ان اسأل محمدبن سلمان سؤالا واحدا فقط
    وهو : هل منحك ترامب 465 مليار دولار هو اسراف وتبذير أم لا ؟ اليس من الافضل التصدق بها للمساكين واليتام والمشردين الجائين اللذين شردتهم حروبكم العدوانية الظالمة فياليمن والعرااق وفي ليبيا وفي سوريا وكذلم لذيو الاظم دون اللحم من الاطفا في الصومال ولشعب الجبارين المحصورين من جانب حليفك السسي الذي تمدونه باكياس حب الرز واهل غزة يعانون الغذاء والدواء والمء والكساء ؟
    الا تعرفون ان في السماء رقيب حسيب يسمع ويستججيب لدعوة المظلوم إدا دعاة وهو يمهل ولايهمل ؟
    لقد شدق ابوالعلاء الرندي
    لكل شئ إذا ماتم نقصان / فلا يٌغَرٌّ بطيب العيش انسان
    (اكتفي بذا الرد على هذا الموضوع من ناحية دينية وانسانية ،على امل ان تنشره الصحيفة رأي اليوم الغراء ً،مع أنّ في الجعبة الكثير من السياسات العشوائية التي اودت بالما الذي اتت به الرياح مرحلة بعد اخرى لكن الزوابع الان تأخذه جملة وتفصيلا ؟ وماهي الا شهور قلائل حتى يقضي الله امرا كان مفعولا ؟ فالله يفعل مايشاء ولارادّ لمشيئته !)
    احمد الياسيني -بيت المقدس الشريف

  26. من حفر حفرة لأخيه وقع فيها “, و من شد الحصار على العراق و ليبيا و من دفع فاتورة الاحتلال للامريكان لاحتلال العراق و ليبيا و دمر العراق و ليبيا و سورية لابد ان يدفع الثمن
    يوما من الايام
    و من دعم المجاميع الارهابية ( القاعدة و داعش و جبهة النصرة و اخوتها ) لنحر المسلمين في العراق و سورية و ليبيا امام الفضائيات تحت صيحات الله اكبر لا بد ان يدفع الثمن
    فان ( لهدم الكعبة حجرا حجرا أهون من قتل المسلم )
    و من شكل تحالف مع الصهاينة لغزو و اعلان الحرب على الشعب اليمني الشقيق لتركيعه و تدمير البنية التحتية في اليمن لا بد ان يدفع الثمن قريبا ان شاء الله ,
    اليوم
    و سرق اموال المسلمين و دفعها كجزية (600 مليارد دولار) لسيده , لابد ان يدفع الثمن باهضا ,
    اليوم اعلنة اكثر من 1000 شركة تجارية خروجها من دبي ! و القادم اعظم , يا من قتلتم عباد الله من المسلمين و غير المسلمين ( المسيحين و الايدزيدية و غيرهم ) فمهما كان الامر فانهم بشر و مخلوقين و لهم
    الخالق الذي هو فقط من يحاسبهم ان كانوا غير مسلمين ولم يدخلون الاسلام , و كيف تريد منهم ان يدخلون الاسلام و انتم لا ترحمون المسلمين و تنحرون المسلمين من الظائفة السنية و الشيعية )
    و تغتصبون نسائهم و تسرقون اموالهم على انها غنائم ؟؟؟
    و هل الله عزوجل امر نبينا الاعظم بهذا . حاشا لله و حاشا لنبيه الاعظم (ص)
    ولا يحق لاي مخلوق ان يحاسبهم على ديانتهم ومن فعل ذالك فانه مشرك في امور رب العالمين لان الله عزوجل هو الذي يحاسب عباده و ليس غيره ,

  27. في الماضي القريب قررت هولاندا نفس الشىء مع العمالة المغربية لكن عكس السعودية فقد شجعت العمال على إستقدام عائلاتهم مما مكنها من تقليص التحويلات المالية الى اقل من 30% لكن السعودية تعيد اخطاء مر عليها الزمن

  28. في تقرير آخر يقدر عدد الوافدين الذين غادروا يتراوح بين 800 ألف إلى مليون وافد، ومن جهة أخرى تتذمر وتشتكي غرف التجارة والصناعة من السعودة لأنه السعوديون ذكورا واناث كسالى وغير منتجين في القطاع الخاص بعد أن اعتادوا البطالة المقنعة معتبرين أن رواتب القطاع الخاص غير كافية، وكذلك هروب المستثمرين او تهريب أموالهم للخارج خشية مصادرتها.

  29. الاخ والاستاذ الفاضل غازي الردادي
    لا اشكك مطلقا فيما ذكرت هذا اولا
    وثانيهما لست محامي ايران لادافع عنها
    ولكن انظر وحاول بحياد ان ترى ما هو مشروع ايران وانجازاتها وفشلها وسيادتها وما هو مشروع السعودية وانجازاتها وفشلها وسيادتها
    واخرج من حدود السعودية وحدود ايران وانظر الى خط الراي العام العربي ولا اقول الاسلامي!!!
    ولك كل التحية والاحترام خاصة انك تعرف الصواب من الخطا وتملك ثقافة عالية وقلمك وقلمي اما لنا واما علينا

  30. ورد ان البطالة13%
    هذا كما اعتقد فقط بخصوص الذكور اما الاناث فالله اعلم

  31. بسم الله الرحمن الرحيم
    للحقيقه والحق يقال. ان السعوديه ودول الخليج والدول الاسلاميه هي دول لكل المسلمين ولكل مسلم له الحق ان يعيش في هذه البلاد من غير طلب اقامة من السعوديين او لخليجيين او المصريين اوالاتراك او, او, او. وانه الحق لكل مسلم من ايه مكان بالعالم بان يتملك بالسعوديه, ودول الخليج, وكل بلد اسلاميه. ولكن هؤلاء الذين قاموا على الخلافه الاسلاميه واسقطوها وجزؤا البلاد وسموا الجزيره العربيه المملكه السعوديه اذ اقططعوها من املاك امة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام. واحتجزوها وكانها ملك لهم. وان كل من لا يقبل بان يكون وان يعطي الحق للمسلمين بان يعيشوا في بلادهم وان يتملكو بها اينما كانوا واينما يشائوا فهم اتباع الطاغوت واتباع من املى لهم بانهم امه متفرقه. فان فلسطين لكل مسلم بالعالم وان الفلسطينيين لهم الحق بالسكن والعيش بايه دوله مسلمه بالعالم ومن غير جميل ولا طلب اقامه. وهذ هو الحق. اما ان بدا الناس بنسيان قول الله رب العالمين بقوله وانكم امه واحده وانا ربكم فاعبدون فانهم بعيدين عن الله وعن ورسوله وان صامو وصلوا.

  32. والسَّبب الرُّسوم العالِية وغَلاء المَعيشة وسِياسَات “السَّعودة”
    ==============================
    أنا معجبة بكلمة “السعودة” فهي على وزن “الحوقلة” و تذكرني بكلمة “الصوملة”……و كان الله في عون المسعودين و المصوملين …ولا يسعني هنا الآ أن أردد الحوقلة

  33. الاخ (المال والحرب) ،، يوجد خبرين متجاورين في زاوية اقتصاد ،، الخبر الاول عن محاولة ايران سحب 300 مليون يورو من أرصدتها لحاجتها لهذا المبلغ البسيط ، والخبر الاخر عن شراء السعوديه بنفس المبلغ شعير ،، عليك المقارنه بين البلدين الغنيين ، لتعرف من تذهب امواله للمليشيات وللحروب ،، تحياتي لك

  34. ربما ضاره نافعه !
    ربما جني بعد المصريين أموالا ، لاكن اختلاطهم بهذه البيئه جنت الخراب والتخلف لمصر .

  35. الامر لا يتوقف على الجبايه من الوافدين , بل من المواطنين أيضا عبر الضرائب ورفع أسعار الكهرباء والوقود .

  36. في أيام الشباب تذمرت لأكبر اخواني اقصائي من بعض الأصدقاء أكن لهم المحبة قال لي مثل شعبي حكيم ” أللي يبيعك بيعه واللي يطلب قربك زيده “أعجبني حكمته ومن ذاك اليوم عملت بها . انشالله الأردن تفتح الباب أمام تركيا وإيران والهند والصين وكل من يرغب في التعاون والإستثمار في الأردن …على إن يكون الإحتكام في المحاكم الأردنية والقضاء الاردني

  37. السيد غازي الردادي انت تسبح عكس التيار، السعودية وكافة دول الخليج تشكلت عقاراتها وخدماتها اعتماداً على الوافدين وسيتسبب خروج العمالة الوافده بخسائر كبيرة لقطاعات الخدمات والعقارات لانها تقوم أساساً على الوافدين، اما بالنسبة للعمالة الغير شرعية فإنها لن تتأثر بهذه الإجراءات كونها لا تدفع رسوم تجديد اقامات او أي رسوم اخرى من الأصل، عليك ان تعترف ان كافة دول الخليج تعيش صراع الحفاظ على العمالة الوافدة التي تقوم بما يعجز عنه أبناء البلد وبين الحفاظ على مصالح المواطنين، ولا تنسى ان ما ضخم إعداد الوافدين الذين لا حاجة لهم هو جشع تجار الإقامات من المواطنين.
    مجاملة دول الخليج المبالغ فيها لمواطنيهم أدخلهم في دوامة الكسل وعدم القدرة على الاعتماد على الذات ولذلك قبل اتخاذ قرارات التضييق على الوافدين كان على صانع القرار ان بسأل نفسه ان كان لديه مواطنين قادرين على تحمل المسؤولية مكان الوافدين.

  38. االمصيبة انه الشعب السعودي ذاته يعيش حالة متردية اموال النفط ليست للعرب بل لترامب

  39. سياسة الحروب والاستنزاف المالي الضخم تحتم على صانع القرار باتخاذ اجراءات تقشف اول كبش فداء بها المغتربون وتحويل الانظار للحالة المتردية من خلال الايهام بانها روية والمغنم مهما كانت الظروف للفءة المتنفذة في السلطة والمغرم على معظم مكونات الشعب والروية الصحيحة لبلد يعتمد بالاساس على النفط ان يكون حجم الانفاق المالي الهاءل مقابله المشاريع والخدمات لتطوير البلد ويصبح اكثر حداثة مما يعني مردود مالي وحياة افضل الا ان الواقع ان الانفاق المالي هي عبارة عن فواتير يدفعها المسوولين مقابل سيادة وهمية واول ما خسر النظام هو الراي العام العربي
    فواتير
    حرب العراق ايران
    العراق الكويت
    التحالف العراق
    مصر ليبيا سوريا اما اليمن فقصة طويلة جدا لوحدها
    ابتزاز ترامب
    الحرب على الارهاب
    ايران كمان وكمان
    فالمال ذهب مقابل الحروب وما زالت الحروب مشتعلة وما زال المال يحرق ويطير رمادا
    والحكاية لم تنته بعد !!!!!

  40. .
    — لا افهم من هو العبقري الذي رفع رسوم عوائل العاملين بالسعوديه لتهجيرهم ، هو بذلك حرم المدارس والمتاجر وباقي قطاع الخدمات من الأموال التي كانوا ينفقونها بالسعوديه وكانوا على الغالب لا يحولون الا النذر اليسير لبلدانهم .
    .
    — الان بعوده العائلات لبلدانهم سيرتفع حجم التحويلات الخارجيه من السعوديه لتغطيه نفقاتهم وتستفيد اقتصاديات بلادهم على حساب الاقتصاد السعودي .!!
    .
    .
    .

  41. أساس المشكله ، هو المجاملات قديما ، منذ عهد الملك فهد رحمه الله ، الذي فتح الباب للجميع ،
    ليس من المقبول نهائيا ان يكون عدد الغير سعوديين اكثر من 12 مليون ، يقابله 20 مليون سعودي ،
    هذا غير المقيمين بطرق غير نظاميه ويقدر عددهم بعدة ملايين ،
    السعوديه ليست بحاجه لهذا العدد الذي جعلها ثاني دوله في العالم في تحويلات العماله الى الخارج
    بعد امريكا ، ما بين 30 الى 40 مليار دولار تخرج سنويا ،
    طبعا لكل قرار ايجابيات وسلبيات ، ولكن قرار تخفيض عدد العاملين الوافدين ايجابياته افضل ،
    لا يوجد طريقه لتخفيض إعداد الوافدين الا برفع الرسوم والخدمات ، وان كانت قاسيه ولكن لابد منه ،
    عراق صدام بعد انتهاء حرب الخليج الاولى وتسريح مئات الالاف من المقاتلين ، لم يستخدم رفع
    الرسوم والخدمات لمحاولة تخفيض عددهم ، ما فيه تفاهم ، قام بطردهم ومضايقتهم وحتى القتل
    ونتذكر النعوش الطائره وغيرها ، وكذلك ليبيا القذافي اتخذت حجه اتفاق اسلوا لابعاد الفلسطينيين
    الى الحدود المصريه وفِي الصحراءوظل الحال لمدة سنتين ،، وتكررت مع جنسيات اخرى ،
    الان في السعوديه ايجار المساكن انخفض كثيرا بل توجد شقق تبحث عن مستأجرين ،
    وهذا افاد ذوي الدخل المحدود والمتوسط ، وأضر بالملاك ، مصائب قوم عند قوم فوائد ،
    تحياتي ،،،

  42. لو ضخت السعودية ال 450 مليار في استثمارات داخل السعودية بدل من أمريكا ..لكانت حلت مشكلة البطالة و لما احتاجت الى رفع الأسعار ..إدارة فاشلة منذ 70 سنة و حتى عام 2030..ومابعده.

  43. تصحيح:
    هذه العمالة يجب أن تكافأ
    وليس تكافؤ!!!!!؛!

  44. امريكا ورا تلك القرارات للضغط علي الدول الاخري اقتصاديا ومنها السودان السعوديه ورقه في يد امريكا

  45. عودة الأردنيون من نجد والحجاز خبر طيب، لان العمالة الأردنية هناك إحدى أهم العوامل تأثيرا في تبعية القرار الاردني لسياسات ال سعود المعادية الأمة. بمرور الوقت، لن يعود لهذا العامل اثر في القرار الاردني وبالتالي يمكن للاردن غلق حدوده في وجه مخططات بني صهيون دون أية حساسات.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here