العلاقات الاردنية السورية في طريقها لما قبل”2011″

رأي اليوم- عمان- خاص

شكلت دعوة برلماني اردني بارز رسميا إلى تعيين سفير لبلاده في دمشق وفي اقرب وقت ممكن مفصلا على مستوى المطالبات البرلمانية  بإعادة العلاقات الدبلوماسية بين عمان ودمشق.

 وكان رئيس مجلس النواب الاسبق عبد الكريم الدغمي قد تحدث عن العلاقات مع سورية تحت بند الاعمال المستجدة  في قبة البرلمان داعيا إلى تسمية “سفير جديد” لبلاده وارساله بدون تردد إلى  دمشق  .

 واعتبر الدغمي ان عودة العلاقات بين بلاده وسورية الشقيقة فيه مصلحة قومية للمملكة داعيا إلى الاسراع في استئناف الاتصالات الدبلوماسية والعلاقات.

 وكان الدغمي قد ترأس وفدا برلمانيا زار دمشق وقابل الرئيس بشار السد الذي حمله شخصيا رسالة للملك عبدالله الثاني  قائلا انه يتطلع إلى الامام.

 وعلمت راي اليوم بان الدغمي صدرت له توجيهات عليا بإبلاغ الجانب السوري بان عمان تتطلع إلى تسمية سفيرين في عمان ودمشق وإستئناف العلاقات كما كانت قبل عام 2011 .

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. وهل ختمت عمان، قلب العروبة النابض، غرفة الموك بالشمع الأحمر ام هي اغلقت بابها فقط؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here