العقبة الاردنية : عشريني ينهي حياته مع طفلته بإلقائها معه من فوق فندق

 عمان – اقدم شخص يبلغ من العمر 25 عاما على الانتحار،  الثلاثاء، بإلقاء نفسه من فوق أحد فنادق محافظة العقبة، وتسبب بمقتل طفلته البالغة من العمر عامين عندما أسقطها معه.

وقال مصدر أمني لـ”الغد”، إن الدفاع المدني قام بإخلاء الجثتين إلى مستشفى الأمير هاشم العسكري، وتم تحويلهما إلى الطب الشرعي للوقوف على أسباب الوفاة فيما فتحت الأجهزة الأمنية تحقيقا لكشف ملابسات الحادثة.

من جهته قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن بلاغا ورد لمديرية شرطة محافظة العقبة اليوم حول تعرض شخص وطفلته للسقوط من الطابق الرابع من أحد الفنادق في مدينة العقبة، حيث جرى إسعافهما وما لبثا أن فارقا الحياة.

وأضاف الناطق الإعلامي أن التحقيقات أشارت إلى قيام ذلك الشخص المتوفي بإلقاء طفلته ومن ثم ألقى بنفسه إثر خلافات عائلية، وما زال التحقيق جار في الحادثة.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. هذا نتاج الحكومات المتلاحقة، اصبح كل مواطن يفكر بالهجره او بالانتحار او الاتجار في المخدرات او تعاطيها هروبا من واقع مرير!

  2. والله ما كنت قادر اقرأ الخبر من صدمتي من العنوان . .
    ان يصل بنا الحال لهذه الدرجة من اليأس فهذه علامة و دليل على أن مشروع الدولة ككل يجب أن تتم مراجعته

  3. والله اعلم انشالله يكون مش انتحار ربما وقعت ابته منه وقفز هو خلفها بحركه لا اراديه وبدون تفكير
    والله اعلم

  4. للأسف الوضع سئ والقادم أسوأ.
    الأردن يدفع ثمن مواقفه السياسية الغير ثابتة والغير مدروسة، والشعب الاردني يبدو انه نفد صبره

  5. إيش اللي صار في العالم ؟ إيش اللي صار في العقبة ؟
    كل واحد معاه مشكلة مع عائلته يروح ينتحر ؟
    إذا كل واحد بيفكر بنفس الطريقة نهاية السنة بيروحوا ثلاثة أرباع العائلات العربية في قضايا انتحار .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here