العفو الدولية: 130 سجينا في مصر مضربون عن الطعام منذ 6 أسابيع

القاهرة – (د ب أ)-ذكرت منظمة العفو الدولية أن 130 سجينا في سجن طرة في مصر بدأوا إضرابا عن الطعام منذ ستة أسابيع احتجاجا على ظروف الاعتقال، للمطالبة بالسماح لذويهم ومحاميهم بزيارتهم.

وقالت المنظمة إن هناك محاولات من حراس السجن لإثناء المضربين عن إضرابهم باستخدام الصدمات الكهربية والضرب والسجن الانفرادي.

وقال خبير المنظمة في مصر، حسين بيومي، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) إن قوات أمن السجون استخدمت الغاز المسيل للدموع ضد السجناء في بعض الأحيان.

وفقا للمنظمة فإن ظروف سجن طرة، شديد الحراسة، غير إنسانية، حيث إن هناك تكدسا في الزنازين سيئة التهوية أصلا، رغم أن درجات الحرارة قد تزيد عن 40 درجة مئوية في الصيف.

وتؤكد المنظمة أن السجناء يحرمون من الرعاية الطبية المناسبة.

وذكرت المنظمة أن أغلبية السجناء الذين دخلوا إضرابا عن الطعام أخفوا قسريا من قبل السلطات المصرية، ولمدة تصل إلى 155 يوما، قبل أن تعترف السلطات باعتقالهم.

وأشارت المنظمة إلى أن أهالي السجناء لا يستطيعون رؤيتهم إلا لدقائق معدودة، وذلك عند إحضارهم لمبنى النيابة العامة.

وأوضح بيومي، أن الأهالي يحرمون من رؤية السجناء رغم حصولهم على التصريح المطلوب، مشيرا إلى أن بعض الأهالي تعرضوا لاعتداءات على أيدي قوات الأمن، أمام مبنى النيابة العامة.

وفي السياق نفسه طالب كاي جيرينج، عضو لجنة حقوق الإنسان والإغاثة الإنسانية، بالبرلمان الألماني، بأن تقدم الحكومة الألمانية “أقصى درجات الاحتجاج” لدى الحكومة المصرية ضد ظروف السجن المشار إليها، وقال: “لا يجوز لألمانيا الاستمرار في إعطاء علاقاتها مع مصر طابعا عاديا”، مضيفا: “يجب أن تصبح دولة القانون وحقوق الإنسان في محور هذه العلاقات”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here