العفو الدولية: السلطات الكويتية اعتقلت أكثر من 12 شخصاً من البدون بينهم ناشط حقوقي معروف في حملةٍ استهدفت مُتظاهرين يُطالبون بالجنسية

 

الكويت – (أ ف ب) – أفادت منظمة العفو الدولية الأربعاء أنّ السلطات الكويتية اعتقلت أكثر من 12 شخصا من البدون بينهم ناشط حقوقي معروف، في حملة استهدفت متظاهرين طالبوا بالحصول على الجنسية.

وقالت المنظمة الحقوقية في بيان أنّ المعتقلين يواجهون عددا من التهم، بينها المشاركة في تظاهرات غير مرخصة ونشر “أخبار كاذبة” وتهم مرتبطة بأمن الدولة.

وأكدت المنظمة في بيان أنّ حملة الاعتقالات نفّذت بين 11 و14 تموز/يوليو الحالي اثر تظاهرات نفّذها البدون احتجاجا على انتحار شاب يدعى عايد المدعث (20 عاما) بسبب عدم قدرته على الحصول على أوراق رسمية وفقدان عمله نتيجة لذلك، وفقا للمنظمة.

ومن بين المعتقلين أحد أبرز الناشطين الحقوقيين المدافعين عن حقوق البدون عبد الحكيم الفضلي.

ورأت لين معلوف مديرة البحوث في برنامج الشرق الأوسط في منظمة العفو أنّه “عبر استمرارها في منع البدون من الحصول على الجنسية، تحرم السلطات هؤلاء (…) منذ وقت طويل من مجموعة من الحقوق الأساسية بينها حقهم في الصحة والتعليم والعمل”.

وتتّهم منظمات حقوقية الكويت بسوء معاملة نحو 100 ألف شخص من دون جنسية. وتصر الكويت أن غالبية البدون قدموا من دول مجاورة وليسوا مؤهلين للحصول على الجنسية.

وتؤكّد منظمة العفو أن البدون ما زالوا يواجهون قيودا في العمل والرعاية الصحية والحصول على دعم من الدولة مثل المواطنين الكويتيين رغم الإعلان عن إصلاحات في عام 2015.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الحكمه الكويتيه تستدعي استيعابهم ودمجهم قبل فوات الاوان خاصه الاشخاص والعائلات التي لها اكثر من خمسين وستين سنه في البلاد

  2. اولاً انا ضد كل الحدود في الوطن العربي. و لا حل لمشاكل الامة العربية الا بازالة حدود تقسيمها التي صنعها الاستعمار و لكن… لماذا منظمة العفو الدولية خرساء امام جرائم الاحتلال الصهيوني و امام اعطاء وطن الفلسطينيين للصهاينة و امام اعطاء ترامب القدس لاسرائيل و الجولان لاسرائيل. اليس هناك شعب له الكلمة و له حق العيش في وطنه؟ الم تسقط الجولان في حرب شنتها اسرائيل؟ اذن اين صوتهم؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here