العفو الدولية: الرقابة على “نتفلكس” دليل قمع حرية التعبير بالسعودية

لندن/ الأناضول  – قلت منظمة العفو الدولية، الأربعاء، إن اعتراض السعودية على عرض إحدى حلقات مسلسل كوميدي على خدمات شبكة نتفلكس الترفيهية الأمريكية، دليل آخر على قمع حرية التعبير في البلاد.

موقف  العفو الدولية  (مقرها لندن) جاء تعليقا على منع نتفلكس عرض حلقة من مسلسل ذا باتريوت الكوميدي للمقدم  حسن منهاج في السعودية، بعدما اعترضت الرياض على محتواها بحجة أنها تتعارض مع القوانين المحلية.

وكان  منهاج ، يتحدث عن تعدد الروايات السعودية حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، منذ بدايات التحقيقات، وطريقة تعامل الإدارة الأمريكية معها، إضافة إلى توجيه انتقادات لولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقالت سماح حديد، مديرة حملات العفو الدولية بالشرق الأوسط، في بيان، إنّ الرقابة التي تفرضها السعودية على (نتفلكس) ليست مفاجئة؛ فهي دليل إضافي على حملة لا هوادة فيها على حرية التعبير في المملكة .

وأضافت برضوخها لمطالب السعودية، تخاطر نتفلكس بتسهيل سياسة المملكة في عدم السماح مطلقا بحرية التعبير، ومساعدة السلطات في حرمان الشعب من حقه في الوصول بحرية إلى المعلومات .

وفي السياق، أوضحت  العفو الدولية، في بيانها، أنه منذ وصول ابن سلمان، إلى السلطة في يونيو/ حزيران 2017، تم اعتقال العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين والنقاد بشكل تعسفي، أو حكم عليهم ظلما بالسجن لمدد طويلة لمجرد ممارستهم لحقهم في حرية التعبير .

وكانت شركة نتفلكس ، قالت في بيان في وقت سابق، إن حلقة منهاج لن تتوفر في السعودية لكنها ستكون متاحة في بقية دول المنطقة وفي موقع الشركة على  يوتيوب .

والحلقة كانت متاحة في السعودية منذ عرضها في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وسحبت فقط عند تلقي الشركة لشكوى من مسؤولين سعوديين وما خلص له محامي الشركة بأن الحلقة تتعارض مع قانون مكافحة جرائم المعلوماتية في المملكة.

وأثارت جريمة قتل خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، مطلع أكتوبر الماضي، غضبا عالميا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.

وبعدما قدمت الرياض تفسيرات متضاربة، أقرت بأنه تم قتل وتقطيع جثة الصحفي السعودي داخل القنصلية، إثر فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة.

وأصدر القضاء التركي، في 5 ديسمبر/ كانون أول 2018، مذكرة توقيف بحق النائب السابق لرئيس جهاز الاستخبارات السعودي أحمد عسيري، والمستشار السابق لولي العهد سعود القحطاني، على خلفية الجريمة.

ومؤخرا أجرت السعودية تغييرات جذرية في وزارات وأجهزة سيادية وهيئات عليا، مرتين، إحداهما في أكتوبر الماضي، شملت إبعاد عدد من المسؤولين بينهم القحطاني، وعسيري.

والتغيير الثاني، كان الخميس الماضي، وشمل وزارات أبرزها الخارجية والحرس الوطني.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. بعدكم تريدون ادلة على ان بن سلمان يمنع حرية التعبير في السعودية !!!! حتى بعد ان أرسل فرقة اغتيال مع خبير تشريح ومنشار لقتل وتقطيع مواطن سعودي كان من اكثر المدافعين عن نظام ال سعود فقط طالب بن سلمان بإطلاق سراح معتقلي الرأي ؟؟؟ وايضا بعد حربه الاعلامية على كندا التي طالبته ايضا بإطلاق سراح معتقلات الرأي السعوديات ؟؟؟ تريدون دليل على ان بن سلمان يمنع السعوديين من الحياة كباقي البشر انما يريدهم ان يعيشوا على طريقته هو ان يسبحوا بحمده ليل نهار وان يشكروه على انه تركهم على قيد الحياة وان يقوموا بالدعاء له بطول العمر من على المنابر وفِي مجالسهم الخاصة وفِي أحاديثهم على الهواتف الموضوعة تحت المراقبة والتجسس بعد ان قام بشراء برامج تجسس من شركات إسرائيلية تساعده وتساعد سعود القحطاني على تتبع من يعترض على سياسته او رؤيته بكلمة واحدة يريد بن سلمان من السعوديين ان يشكروه انه مازال يبقيهم خارج المعتقلات يأكلون ويشربون ويعيشون في منازل لايمتلكونها منازل بالايجار المهم ان يشكره الشعب السعودي ولي امرهم على انهم مازالوا على قيد الحياة وممنوع عليهم ان يكونوا على قيد الانسانية

  2. أمريكي مسلم من اصل هندي يتحدث في برنامجه الساخر عن جريمة قتل وتقطيع خاشقجي ويقول انها تجلب العار له كمسلم وانه يشعر بالخجل من تصرفات السعودية ابتداء من قتل اطفال اليمن مرورا بشراء بن سلمان لوحة مخلص العالم ب ٤٥٠ مليون دولار بينما اطفال اليمن يموتون من الجوع بسبب حصار السعودية لهم وانتهاءا بجريمة قتل خاشقجي وتقطيع جثته على أنغام الموسيقى باحترافية عالية وأمام القنصل السعودي الذي كان يفتح الأدراج والخزائن لصحفي رويترز وهو مذهول ويخرج بعد ذلك ولي العهد يقول ان خاشفجي خرج من القنصلية وانها مسؤولية الأمن التركي البحث عنه وحمايته ثم يخرج بن سلمان بعد أسبوعين من مقتل خاشقجي ليقول في مؤتمر دافوس للصحراء ان جريمة قتل خاشقجي متوحشة ومرعبة وانهم سيعاقبون القتلة وسيحققون العدل وثم يستدعي ابناء خاشفجي لتعزيتهم بوالدهم المذبوح في القنصلية التي حولها الى مسلخ ثم يرسل بن سلمان المدعي العام السعودي الى تركيا لجلب مزيد من الادلة عن الجريمة ولاحضار هاتف خاشقجي من الاتراك ويعود المدعي العام التركي محملا بصناديق من الحلقوم التركي الفاخر !!!!!!! انه فيلم سعودي يبدأ درامي وبنتهي كوميدي ويوضح سياسة السعودية الداعشية بالتفصيل ويقول الممثل او الإعلامي الامريكي المسلم انه كمسلم يتبرأ من اعمال بن سلمان وهذا ماجعل نظام بن سلمان يجن جنونه لانه الإعلامي الامريكي المسلم قال ما لم يستطيع قوله الحريري الذي يدعي انه (( بي السنة )) في لبنان ولم يستطيع قوله اي رئيس عربي او سياسي او إعلامي عربي فقط قالها هذا الرجل الذي نرفع له القبعة لشجاعته ولأنه اثبت انه مسلم حقيقي وهو مسلم اكثر من كل مشايخ السعودية المتأسلمين ومن كل تجار الدين المنافقين واكثر من كثير من الذين يدعون انهم مسلمين وهم أشد الناس عداوة للإسلام المهم ان البرنامج موجود في موقع نت فليكس في كل دول العالم الا في الزنزانة السعودية انها حلقة رائعة جدا ويستحق هذا الرجل الامريكي المسلم جائزة تكريم عليها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here