العضايلة ينعى”استقلالية الإعلام الأردني”: سقفه غرفة المُحقّق والقرار الأمني

عمان- “رأي اليوم”:

وجه الأمين العام لأكبر أحزاب المعارضة في الأردن “نقدا لاذعا” لوسائل الإعلام المحلية بكل تصنيفاتها واتهمها بالخضوع ل”القرار الامني”.

ونشر الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي الشيخ مراد عضايلة تغريدة ندد فيها بغياب تغطية وسائل الإعلام لما يحصل مع المعلمين.

وقال العضايلة في تغريدته: نقابة المعلمين كشفت بأن الإعلام المرئي والمسموع والإلكتروني والورقي الحكومي والخاص يخضع للقرار الأمني.

وقال العضايلة: سقفه غرفة المحقق إلا من رحم ربي واضاف: وان كان أحمد الزعبي قد نعى النقابات فإني أنعى الإعلام واستقلاليّته.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. سبحان الله كيف استطاع هذا الحزب أن يبرهن كل يوم و كل ساعة أنه حزب غريب عن الاردن و أجندته غريبة و غامضة

  2. احتلف مع مراد العضايلة في ان الشيئ الميت ليس بحاجة للنعي.فالاعلام الاردني اعلام امني بالدرجة الاولى وليس حرا ولا مستقلا وبالطبع ليس محترفا.
    نشكر الله على نعمة الانترنت التي جعلت هذا الاعلام على حافة الافلاس والضمور ، ولن يأسف الكثيرين على اختفاء اعلام النظام وطبعا مع الاسف الذديد على الذين سيفقدون وظائفهم .
    ثم يا ست اروى من يقف ذد الحكومة والنظام ليس كمن يقف ضد الدولة . فانت جعلت النظام هو الدولة وهذه سقطة مدوية . ففي كافة المجتمعات المتحضرة الدولة شيئ والحكومة شيئ اخر .الا عند العرب فكله صابون كما يقول المثل.في الوقت الذي يستطيع في المواطن في معظم دول العالم اسقاط النظام كل اربع سنوات واستبداله ، نحن نصر على النظام الواحد الوحيد الذي لا يقبل حتى النقد والمحاسبة .

  3. ومنذ متى لم يخضع الإعلام للقرار الأمني في الأردن؟

  4. شهادتك مجروحة انتم من وقفتم ضد الدولة وتحالفتم مع العثماني ضد وطنكم وحركتم نقابة المعلمين خدمة لاهدافكم وتركتم مليون ونصف المليون طالب رهينة اتباعكم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here