العشائرية الأردنية.. قادم الأيام لكم فلسطيني أم أردني؟

دكتورة ميساء المصري

بداية، يمنع قراءة المقالة لمن هم مصابون بمرض العنصرية ومتلازمة التعصب، وممنوع قراءتها لمن لا يؤمن بالحقوق إيمانا مطلقا، وبالواجبات الوطنية تفصيلا، ممنوع قراءتها للمصابين بأحادية وجهات النظر، وعدم تقبل الرأي الأخر، ومن لايؤمنون بالأردن وفلسطين جسدا واحدا ضمن الوطن الكبير هي فقط لمن يرى الأردن بعينيه الأثنتين وليس لمن يراه بعين واحدة، وهي فقط لمن يرى فلسطين دولة بهويتها لا بثعلبة المكون.

وبعيدا عن الأصوات الجوفاء التي مازالت تعلو بتساؤل عقيم هل الأردني من أصل فلسطيني  أردني؟ وبين المسميات المقيتة الدخيلة عن المكون الفلسطيني والتي تشبه بسمومها تسميات المكون السني والمكون الشيعي في دول الجوار فأنه في قياسات الهوية، علينا ان نتشبث في هذا الوقت التاريخي الحرج، بكوننا شعب أردني واحد بمختلف المنابت والأصول، وإختلاف الهويات لأنها مجرد تفصيلات للهوية الوطنية ليس إلا.

كلنا أردن واحد، فالملك من أصل حجازي هاشمي , ورئيس الوزراء الحالي من أصل سوري ورئيس الديوان الملكي من أصل فلسطيني وحرس الديوان من أصل شركسي، وكذلك رؤساء المخابرات المتعاقبين من اصول سورية وشركسية وأردنية وتبقت الوزارات التي يتقاسمها أبناء العشائر مع من هم من أصل فلسطيني وكذلك مجلس النواب الذي يحتوي الأن على ما يسمى (بنواب المخيمات ) وفي كل الأحوال فان الحكومات ومجلس النواب يتم حلها ويرحل شخوصها بسلام لتولي أمور أخرى.

مضطرة هنا أن أسرد تاريخيا و لن أطيل بالسرد فنحن شعوب أصبحنا نضيق خلقا بكل ما حولنا من مطيلات رغم طول كفاحنا، تعتبرالعشيرة مكونا أساسيا في التركيبة السياسية والإجتماعية الأردنية، وبالتالي فإن أي إنتقاد لها هو في نظر الكثيرين من أبنائها مس بالدولة، العشائر الأردنية في الوعي التاريخي هي صاحبة الأرض التي سلمت راية الحكم، بعد ان تم إنتصارهم العشائري العسكري للهاشميين.

منذ عام 1916 والى 2015 والبوصلة العشائرية في إتجاه واحد، كانت العشائر في زمن إمارة الاردن ثورية وبعضها كان قائماً على أساس عشائري قرابي وبعضها على أساس مناطقي، ولعل مؤتمر أم قيس عام 1920 كان شاهد على دور أبناء العشائر الأردنية في السياسة الخارجية وفي عام 1985 وقع إتفاق شباط و إنتشرت موجة يمكن أن نسميها: “التأصيل العشائري” للمشروع السياسي.

عام 1989 شكل مفصلاً آخر، وكان معنى علاقة جديدة للعشائر بالسلطة في الأردن التي سنت قوانين جديدة كبحت جماح العشائر، وفي عام 1993 تم العمل على ما هو أصغر من العشيرة، وقد تكون نصف عشيرة أو ربع، أو مجموعة أو أفراد دون غيرهم ، وهو ما يثبت تقزيم دور العشيرة .ثم ظهرت ثورة الخبز عام 1996، وأحداث معان عامي 1998و2002.

ثم بعد عام 2010 نشأ الحراك السياسي والإجتماعي وتوظيفه من قبل بعض العشائر سواء بالسلب او الإيجاب ليشبه الشد العكسي ويشير الى ديناميكية عالية في العلاقة بين السلطة والعشائر. ورغم ان الحراك أصبح يحمل إسم العشائر وبياناتها إلا أن هنالك من يقول بأنها أجندات فلسطينية تحاول خطف الدولة , وبهذا يضرب عصافير كثيرة بحجر واحد، لكن أهمها إبعاد العشائر الأردنية عن تطورات المنطقة، وثانيا إستمرار تفعيل شق صف المجتمع الأردني إلى قسمين كبيرين: أردني وفلسطيني.

وبما يسمى خلف الأبواب المغلقة بحزب إسرائيل، يدركون أن الأردن على مفترق طرق صعب، والصفة الغالبة على السياسة في الأردن هي التناقض من كل المستويات سواء الحكومة أو المسؤولين أو حتى المعارضة، أوالشعب، تناقض واضح بين القول والفعل، التصريح والتنفيذ وتناقض وإنقسام حول المفاهيم الوطنية والإصلاحية مما يؤكد أننا نعيش أزمة حكم خارجية قبل الداخلية.

والمعضلة الكبرى التي نواجهها الآن هي مصير الأردن و فلسطين. الوطن والدولة والشعب في دائرة الخطرفي فلسطين قبل الأردن ولا نملك سوى الكلام كظاهرة صوتية بعيدا عن الفعل السياسي , فنحن هنا سقطنا في خانة الفشل والخيانة .رغم قناعاتنا المشبعة بأن لا أردن بدون فلسطين ولا فلسطين بدون الأردن. لكن كيف نصارع عملية ممنهجة لتفكيك الدولة مقابل مفهوم الهوية الأردنية الجديدة، لإستيعاب تداعيات صفقة القرن.التي أكد الملك على وجودها.

أين العشائرالوطنية من دورها، التي تنافس أحزاب الأمس واليوم والغد في وقت أحوج ما يحتاجهم فيه الأردن بلا حدود إجتماعية أو جغرافية أو سياسية أو نضالية تفصله عن فلسطين وشعبها.

تحدثت عن التناقض وها أنا أكرره تناقض الشعب والدولة مع خصائص العشائرية وإستهدافها بالتفرقة والأنا والنفعية والعصبوية وتصنيع مشايخ الدولة و خلق عشائر جديدة تقع عليها مسئولية تأزم الحياة السياسية وفراغ الأحزاب وفقدان البرلمان لدوره ونخر الجبهة الداخلية وإستغلال المكون العشائري وتوظيف الأطر العشائرية لصالح إنحراف السلطة.

 بعض العشائر خرجت ببيانات تبرئة ورفض ونكران فهل هذا الدور لكم؟

عليكم إبراء الذمة من أي فساد في الدولة ومصالح واهمة وخمول الوطنية ونكران المواطنة والظلامية وقمع أولادكم المضطهدين والمهمّشين، وان تسترجع العشيرة قيمها ودورها الوطني، فتهميشكم سياسة، وأبناءكم ينتظرون ما يخطط لهم خارجيا وداخليا صفقة الغاز المسروق وسيتم تمريرها فماذا عن الصفقات الأخرى فأين أنتم من ذلك؟ وإياكم وجلد فلسطين وتحميلها مسؤولية ذلك.

يا زعماء العشائر الشريفة علينا إفشال أي مخطط لإضعاف الدولة وتمييعها وتذويب صفتها الأردنية وتحويلها إلى بقعة جغرافية بدون هوية وطنية، الفلسطنيون بدورهم ضحايا ما هو قادم بإغلاق ملف القضية الفلسطينية نهائياً عوضاً عن حلها بهذا الشكل المهين وتشريد أهلها في الدول العربية و بأنهم مجرد عابرون أو مواطنون من الدرجة الرابعة.

علينا إحباط أي مشروع ضد قوميتنا وعروبتنا وديننا نعي تماما أن الأردن ليس بلدا مصطنعا.. بل فقره هو المصطنع وضعفه هو المصطنع وأزمته هي المصطنعه والمساعدات الخارجية هي المصطنعة والخصخصة والمحاصصة والبطالة والتجويع والشللية والتخاذل وعدم الثقة والعنصرية كل ذلك هو المصطنع، ونحن الحقيقيون نحن الشعوب بإرادتنا فهل نفعل؟

للأسف أن الجميع يتكلم عن ما هو مقبل وكأنه قدر محتوم ومسلم به تسليم الجبناء ولا أحد يناقش إمكانات ووسائل منع حدوثه! أفتحوا عيونكم أخطاء الآباء سوف يدفع ثمنها الأبناء والأحفاد، أننا، اردنيون وفلسطينيون ، مقبلون على مواجهة مع الصهيونية وحليفها ترمب، في معركة وطن وهويات، وعمليات تغيير حدود ونقل شعوب على أرض فلسطين والأردن وسيناء.

تمسكوا بالهوية الوطنية الأردنية، وإياكم والإنقسام والفرقة بين الاردنيين بمختلف إصولهم ومنابتهم، ولفلسطين أقول إياكم وإلغاء الهوية الفلسطينيية على أرض فلسطين فإنها ستسعى الى خلق هويات مفتعلة ومتصادمة في الأردن، فاللهفة هنا على عمق الهوية الوطنية تجيز لنا ان نطلق النار على التاريخ .فهل نفعل؟

كاتبة اردنية

Print Friendly, PDF & Email

37 تعليقات

  1. نعم وللأسف كلامك سيدتي صحيح فنحن شعوب بنا جاهلية وبسهولة يمكن تحريكنا بالريموت لاثارة النعرات فالمشروع القادم للصهاينه واعداء الأمه تقطيع المقطع وتقسيم المقسم لينطبق علينا القول “يخربون بيوتهم بأيديهم”

  2. اشكرك جزيلا الشكر على المقال
    انا اردني فلاح وابن عشيرة وعشت معظم حياتي خارج الاردن واكرة العنصرية ولكن بالنسبة إلى الاردن يجب المحافظة على العشيرة لانها هي ستحافظ على الهوية الأردنية
    للاسف اقول هذا الكلام ولكن الخوف الشديد من قبل الاردنيون على الاردن جعلهم يتمسكوا ويلتفوا حول العشيرة اذا ذابت العشيرة ضاع الاردن

  3. يعني لأ أحد من (الدول العربية) رسم حدودة بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى و الثانية وإنشاء اسرائيل بريطانيا وفرنسا عملت ذلك ووضعت.. وفي الآخر يأتي (شخص) يتكلم عن هوية.. غريب المنطق.

  4. الموضوح المطروح حساس جد ا وبنظر البعض لا يجوز الاقتراب منه او الخوض في تفاصيله وهو كالطبيب الذي يمتنع عن علاج مريض مصاب بمرض ناقل للعدوى وهذا طبعا لا يجوز اذا لم يكن هناك سوء نيه في تعاطي الموضوع فما المانع من الخوض فيه والله من وراء القصد وانا لم استشعر اي سوء نيه من كاتبة المقال المحترمه ..الخطر داهم على الجميع لن ينجومنه احد والسبب ما نحن فيه من تشرذم الحريق قادم ونحن كلنا لم نرتقي بعد لحجم ما هو قادم كل ما نستطيع فعله هو القاء اللوم هنا او هناك او حتى الهروب من جسامة المسؤليه او حتى البحث او تصديق اان هناك عدو اخر حتى اصبحنا نجد من اخوتنا من ينكر علينا حقنا في العيش في وطن له كرامه .اليقظه فلم تعد هناك اوهام او حسن نوايا والمشهد شفاف وليس له ما يحجب الرؤيا يشرعون بضم الضفه والاغوار وكل ما تطاله ايديهم والامور في الربع الساعه الاخير عندما سوف نقول ما قالته والدة ابو عبدالله الصغير حين فرط في ملكه ..لا تبكي كالنساء ملكا لم تحافظ عليه كالرجال..

  5. اشكرك دكتوره المصير واحد لكلا الشعبين اردني وفلسطيني كل من يحمل رقم وطني أردني فهو اردني وعلى الارض الاردنيه او غيرها ودعماً للهويه الفلسطينيه نقول كل من يحمل رقم وطني فلسطيني فهو فلسطيني مهما يحاول اعداء الامه من خلط الاوراق ونزع الهويه الفلسطينه واخص منهم وقبل الصهاينه هم رُسل الصهاينه والامريكان من العرب في منطقتنا والجميع يعرفهم وهم من يحاولو صناعة العشائريه البغيظه وليس العشيره لخلق بيئه رخوه قابله لتمدد الصهيوني ابتداء وكما تفضلتي لكن لابد الاشاره لما اخطر مثل قانون الانتخاب والمناهج والفساد والاتفاقيات والخصخصه والافقار والبطاله واثارة العشائريه المقيته وعدم المحافظه على الكيان العشائري من خلال شيوخ مصطنعه واعطيات الخ بالتالي أجد كل ذلك مدعوماً بوسائل ضغط داخليه وخارجيه معتمدين على افتراضات غير مدروسه وغير محمودة النتائج ولكن علينا كشعب في كل مكوناته يدرك بأن الخطر يداهمنا لذلك لابد من تقوية الجبهه الداخليه بالوحده والتلازم وعلى الجانب الرسمي ان يسبق ذلك بإصلاح سياسي قايل للحياه

  6. المسكوت عنه كبير والهموم عميقة ، والمقال بحق نفض لغبار وتشريع للنوافذ على مصرعيها لادخال الشمس والهواء لمقتنيات بيت كبير وعريق يجمع اسرة كبيرة وممتدة كانت واحدة تفرقت مع فقدان الام والاب .
    بعودة جزء من الابناء والاحفاد من الشتات للالتقاء مع المتبقي من المجاورين لحرم البيت الكبير وفنائه من ابناء العمومة من المهمومين والفقراء الذين لا يملكون ثمن تذكرة أو جواز سفر اخر للالتحاق بهم .
    الكل وبعد القاء يعيش حالة من الصدمة والوحوم ، يحاول البعض من الاحفاد المترفين ان يكسر الصمت باسترجاع الذاكرة الجميلة المتوارثة التي تجمعهم مع الاخرين من ابناء عمومتهم ، ويتواصل الحديث لفترة وينقطع من جديد في كل مرة لتعود العيون مشدوهة حائرة تتجول بدون هدف بين الوجوه الغضة الناعمة المترفة ووجوه القسوة والبؤس والفقر من ابناء عمومتهم ، ولكن الجميع يكتشف في النهاية ان البيت الجامع قديم ويصعب ترميمه ولا يصلح حتى للسكن .
    الامر الغائب ولا يعرف به سوى القلة ان ارض البيت وفناءه قد بيع منذ زمن لأحد تجار التراث المتجولين من هواة جمع التحف ، وينتهي اللقاء ويعود الكل من حيث أتى ، بانتظار عجلة الزمن التي تدور مع مولد يوم جديد يحمل وعد وأماني قد تتحقق أو قد لا تتحقق بانتظار بابنويل على مزلاج في الصحراء تجره الجمال العطشى التي تبحث عن ماء في رحلة الطريق .

  7. هناك مراحل في تطور الدول والمجتمعات.مجرد التطرق بالبحث لموضوع العشائر والقبائل والعائلات وبين اخذ ورد القراء والناس على الموضوع لهو دليل واضح للغاية ان الاردن وكثير من بلاد العرب لم تبرح بعد مرحلة العشيرة ولم تدخل بعد مرحلة الدولة.
    في الوقت الذي تقرر كثير من الدول التنازل عن بعض سيادتها من اجل القوة والمنعة من الجماعة والكثرة ، مثل دول الاتحاد الاوروبي، يخرج علينا البعض للدفاع عن عشيرة هنا وقبيلة هناك .
    دول العالم الفهمانة تشتري المهاجرين الاكفاء بالمال لان هذه ما يزيد منعتها وقوة اقتصادها ، وعندنا تعمل الدولة المستحيل لتحييد نسبة كبيرة من مواطنيها وتوصيل رسالة واضحة لهم بانهم ليسوا مواطنين حقيقة وان الوقت سيجيئ للتخلص منهم .
    لهذا لا يبقى في البلاد الا المتخلفين والعنصريين والحمقى ، لان الاذكياء المنتجين يهاجرون الى بلاد الله الواسعة ويدفعون ضرائبهم هناك بحب وطيبة ويستثمرون اموالهم بحب اكبر.
    اعرف اخوين من لام اردنية واب فلسطيني بلا جنسية جمع مالا كثير في الغربة وعاد عند الشيخوخة للاردن الذي استثمر في اموالا طائلة باسم زوجته الاردنية .وكانت الصدمة تلو اختها حين وصل الابناء للاستنتاج بعد وفاة ابيهم قهرا انهم مجرد زوار في البلاد ، فباعوا كل ما يملكون بليلة ظلماء وها هم في كندا يستثمرون اموالهم ولم يصبحوا مواطنين بعد.

  8. لا زالت العنجهيه المقيته تنبع من بعض المعلقين واريد وبكل اسف ان اقول بان هذه العنجهيه سوف تسرع بتنفيذ كل ما يخطط لنا لازم علينا قبل ان نقزم الاخرين ان نعرف موقعنا على خارطه العالم وان ندرس التاريخ جيدا وخاصه سيره الاباء والاحداد

  9. كلام جميل لكن الأهم هو الحفاظ على الثقافة الاردنية والثقافة الفلسطينية والتفريق بينهما، المعركة ثقافية قبل كل شئ ولا يجوز تذويب الشعب الفلسطيني ضمن أي شعب آخر مادامت فلسطين محتلة. وأيضاً يجب التوقف فوراً عن تحميل الشعب الفلسطيني تبعات الفشل في الدول العربية كما يحدث دائماً، الدول العربية يجب ان تدعم تمسك الفلسطيني بفلسطينيته وأن يكون فخوراً بها وان يجاهر بها في كل وقت حتى يعرف العدو الصهيوني والجاهلون من العرب ان الفلسطيني لازال على قيد الحياة ولم يمت وان الصهاينة لن يرثوا فلسطين من بعده.

  10. د. ميساء المصري المحترمة ومن خلالها نخاطب الجميع من رواد موقع راي اليوم والضميروالمخاطب هنا ليست عائدة هنا على الدكتورة المبجلة.
    يعني منظمة الولاء والانتماء للوطن الذي نفتديه ليس بالمهج والأرواح وحسب ولكن بالمال والبنون وهى زينة الحياة الدنيا ليس مقياس للمواطنة بل ان مقياس المواطنة هي الحقوق والواجبات وان الوطن للجميع .. حسنا لا ضير بذلك … ولكن هل يقعدك وطنك الاردن عند الخطوب عن النوم والأكل والشرب وينشغل بالك عليه وكأنه ولدك الوحيد ؟ ان كان الجواب (نعم) فانت مؤهلة للدخول الى اجهزة الدولة الحساسة اما ان كان الجواب (لا) فلا تصلحي للعمل في اجهزة الدولة الحساسة . نهاية السطر وبمنتهى البساطة.
    تحياتي واحترامي وانا لا اقصدك هنا على الإطلاق بل وجدتها افضل طريقة لايصال الرسالة باقل عدد من الكلمات .

  11. ابدعتي دكتورة ميساء المصري ونتفهم حرصك بعدم الشرح بالتفاصيل عن الاستحواذ العشائري على السلطة على حساب اصحاب الاصل الفلسطيني ومن هنا اريد ان اقتبس جزء رائع ومهم من مقالك الرائع. : ( وها أنا أكرره تناقض الشعب والدولة مع خصائص العشائرية وإستهدافها بالتفرقة والأنا والنفعية والعصبوية وتصنيع مشايخ الدولة و خلق عشائر جديدة تقع عليها مسئولية تأزم الحياة السياسية وفراغ الأحزاب وفقدان البرلمان لدوره ونخر الجبهة الداخلية وإستغلال المكون العشائري وتوظيف الأطر العشائرية لصالح إنحراف السلطة.)

  12. يا زعماء العشائر الشريفة علينا إفشال أي مخطط لإضعاف الدولة وتمييعها وتذويب صفتها الأردنية وتحويلها إلى بقعة جغرافية بدون هوية وطنية .
    هذا هو لب المقال وهذا ما تسعى اليه قوى الشر العالميه .
    عند تذويب الهويه الاردنيه يصبح المجال مفتوحا لتجنيس جميع من هم على ارض الاردن ( لغير حاملي الجنسيه ) وبذلك يصبح الاردن وطنا لمن لا وطن له !!!

  13. كل محاولات أضعاف العشائر ستفشل ،الاردن للأردنيين وحدهم كما هي تونس للتونسيين وحدهم وكما هي مصر للمصريين وحدهم و البقية ضيوف اعزاء

  14. الأجمل في المقال وكله رائع هو
    أسمك
    تطابق مع روح المقال ميساء المصري
    أسمك مصري وأنت أردنية
    عاشت الأمة العربية

  15. صاحبت المقال لك كل الاحترام …اذا ذهب الشرق اردني خارج الاردن سوف يقول انه اردني والفلسطيني مهما حمل جواز اي دوله سوف يقول انا فلسطيني ….اي الوطن الاصلي دائما يغلب على الوطن البديل …اي رئيس وزراء اردني من اصل فلسطيني اثناء الوظيفه يمثل الاردن وبعد الانتها سوف يسافر الى اي دوله على انه فلسطيني وهذا حق والي بتخلى عن اصله ……والشركسي نفس الشى ليس من الشرق الاوسط وليس عربي

  16. مقال رائع ، تحليل ووصف دقيق للمشهد ، بارك الله بكم الأستاذة الفاضلة ميساء المكرمة ، وبعد إذنك قمت بإعادة نشره على عدد من صفحاتنا والمجموعات المشاركين فيها، حيث حصل على تفاعل عدد كبير من قبل القراء وبسرعة.
    روابط الصفحة الرئيسية التي نشر فيها هو التالي
    والتي تحمل عنوان{ الأردن الدولة المدنية المتجددة في العام”2020″}:

    https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=609556269860149&id=231055461043567

  17. مقال عميق وذو دلالات يلخص الوضع الداخلي ويشي لخطورة القادم من الايام ان لم يكن الوعي الشعبي على مستوى التحدي ليؤسس لفهم متقدم بعيد عن كل الأمراض الاجتماعيه التي رسخت خلال سنوات طويله لتمرير مراحل سياسيه مؤقته تخدم أفراد وجماعات مصلحيه عاشت على الأزمات وهم النواه الاساسيه للفساد في طرفي المعادله ويلتقون عند تعرض مصالحهم للخطر وهم في كلا الجانبين يعيشون كالبراغيث وينهشون الوطن ويلوثون القضيه أسلحتهم الفرقه والعنصرية والطائفية والجهوية

  18. لا تعليق حقيقة لان المواضيع متداخلة وتحتاج الى وقفات طويلة…. وتحليل من جميع النواحي… وهنا تشيري بان الاردن عبارة عن خليط (ما تعرف الديان من المطالب) يا ريت ان نتجنب الحديث عن الارث العشائري الاردني ولكن للعلم ان لا حكومة ولا غيرها تستطيع تقزيم العشائر الاردنية…. اللهم احفظ الاردن وعشائرة اهل الطيب والكرم والتسامح

  19. السلام عليكم …
    المصير واحد ؟ رسولنا الكريم قال :
    انتم شرقي النهر و هم غربية …
    هذه بحاجة الى فهم عميق ، عندها فقط ندرك ان الذين سوف يقاتلون الصهاينة هم نحن الموجود هنا في هذا البلد المبارك الاردن …
    وانا برائي أضعاف دور العشيرة هو إضعاف للأردن و للقضية الفلسطينية ؟ لم تكن يوما العشائر الاردنية الا مع فــّــلسطيــّن .
    انا مع ان يكون مجلس النواب و الحكومة من القدس بشرط الالتزام بالقانون و محاربة الفساد و الإصلاح السياسي الحقيقي . العدو الحقيقي وجود الكيان الصهيوني .

  20. .
    — جرت العاده ان نستعين بالأرشيف البريطاني لمعرفه ما جرى وما سيجري في منطقتنا ،،، الان بعدما استولت امريكا عنوه على القرار في اغلب دول المنطقه بما فيهما الاردن وإسرائيل فان علينا ان نتجه لمكتبه الكونغرس بدلا عن الأرشيف البريطاني لدراسه ما فعلت امريكا مع الهنود الحمر لان ذلك النهج يجري تطبيقه حرفيا الان في منطقتنا .
    .
    — ومن يتابع نشاط السفارات الامريكيه بالمنطقه يجد توسعا عميقا في الشأن العشائري بكافه الدول عبر كوادر دبلوماسيه تتحدث اللغه العربيه والكردية والأمازيغية التي تمثل كل مكونات المجتمع من سنه وشيعه وعلويه واسماعيليه ودرزيه وباقي المعتقدات ، وتملك تلك الكوادر معرفه بكل عشيره وفخد وزعاماتها وتاريخها وطبعا يجري توسيع العلاقه المباشره مع تلك الزعامات او مع من ترغبه من زعامات بديله او فرعيه وتتعاون في هذا التواصل مع اجهزه الدول او تتخطاها حسب مصالحها .
    .
    — والوضع في الاردن لا يختلف عن الوضع في العراق او سوريا او لبنان وهو كما تفضلت الدكتوره ميساء بتجزئة المجزأ وتشجيع الزعامات الصغيره التي تحتاج لدعم لتنافس الزعامات الحقيقية ومن المؤسف ان بعض اجهزه الدول يروق لها هذا النهج ولا تعلم بانها تقطع جذور الامه بهذا الدور .
    .
    — بَنَيتُ علاقات طيبه مع بعص زعماء الهنود الحمر ورايت بنفسي كيف تم تفتيتهم خذوه تلو الخطوه الى كتل بشريه هزيله عددها بالمات اغلب زعاماتها ( التي تعترف بها الدوله في امريكا وكندا ) من الفاسدين والضعاف وصغار النفوس الذين يتنازلون بلا انقطاع مقابل منافع شخصيه تافهه .
    .
    — هذا هو القادم اذا لم ننتبه ، لن يكون الاردن وطنا بديلا فحسب بل سيكون أوطانا بديله ولن تكون المنطقه دولا بل مضارب ومناطق نفوذ عشائرية هزيله متنافسه يقمعها زعامات رخيصه يتم تنصيبها .
    .
    — كل الشكر للدكتورة ميساء المصري على اثارتها هذا الموضوع البالغ الاهميه . ان على زعامات عشائرنا الحقيقية التي لا يزاود احد على وطنيتها ان تكف عن الصمت والانتظار والمجامله وتلتقي بمواقف مشتركه لتعود سند ظهر الاردن وفلسطين كما كانت دوما والا تستند الى اركان السلطه الرسميه المشغوله بمكاسبها وتلتقي مصالحها بالتفريق مع المخطط الأمريكي للمنطقه .
    .
    .
    .

  21. م. ماجد
    لا زال ينقص المقال بعض الشجاعة لقول الحقيقة المرَة …….. ليس المهم من أي الأصول أو البلاد أو الشعوب تكون …. المهم أن لا تعرف لك وطناً إلَا وطنك … وأن تحبه وتعشقه وتنتمي إليه بكل ما فيك وما ما فيه

  22. م. ماجد
    لا زال ينقص المقال بعض الشجاعة لقول الحقيقة المرَة …….. ليس المهم من أي الأصول أو البلاد أو الشعوب تكون …. المهم أن لا تعرف لك وطناً إلَا وطنك … وأن تحبه وتعشقه وتنتمي إليه بكل ما فيك وما ما فيه

  23. مقال رائع وصادق وجريء ويشخص الحالة التي يعيشها المجتمع الاردني وما يُخطط له لسلخه من عروبته وانتمائه ودوره الوطني وتشويه دور العشائر (التي وقفت وتقف دوما في صف الوطن والامة) بأيدي شيوخ الدولة ولقد اصبت يا اخت ميساء بهذا المصطلح البليغ والدقيق والذي يلخص الحالة طبعا اقصد مصطلح شيوخ الدولة واضيف لهم مصطلح مخاتير الحارات وطالبي ايدي العرائس في الجاهات. تحياتي

  24. مقال يوزن بالذهب ومكتوب بماء الذهب
    علينا بالوحده الوطنيه وان نلغي سايكسبيكوا التاريخي والداخلي بين مكونات الشعب

  25. والله الوظائف الحكومية والعسكرية لمين
    ٩٨% لاخوانا الاردنيين
    مش مشكلة حقهم
    بس الفساد جزء كبير

  26. لا تكمن المشكلة في النظام العشائري لو النظام المدني از اي نمط من انماط النظم، المشكلة تكمن في انشاء البريطانيين لدولة لا تملك اي من مقومات الاستمرار وعلى الصعد كافة من دون دعم غربي.

  27. نحترم كل الكتاب ونقراء لهم وبالمقابل الكتاب حريصون على تضمين المقال شروط المقال لكني أتساءل هل ما جاء بالمقال مترابط هل يوصل النتيجه او فكره وهل السرد التاريخي في بعض الجمل صحيح ، لا شك بأن على الكاتب واي كاتب ان يعلم بأن القراء مثقفين عقلاء ولا يجوز افتراض غير ذلك وكل الاحترام للكاتبه

  28. مع الإحترام والتقدير لما سبق التحدث عن الدولة. في الأساس لايوجد مجتمع في المنطقة العربية كاملة التشكيلات الاجتماعية و التكوينات الطبقية هلامية و رثة
    وهي غير قادرة على تكوين وطن. في المنطقة العربية طبقتان (خاصة)و (العامة) و العيارون و الشاطر..

  29. مقال رائع يا سيدة ميساء ولكن هل يمكن لهذه العشائر والقبائل ان تعي ما تقولين انا ابن عشيرة كبيرة ومرجوم بحجر كبير لانني على غير خطى قومي واعرف بمااذا يفكرون وكيف يفعلون والله المستعان

  30. العشائر اصبحت ضعيفة وعبارة عن اشخاص وخدمات ومكارم ووظيفة ورواتب …الوضع الاردني صعب وحرج اقليميا ودوليا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here