العسكر لعنة العرب.. وملفات التطبيع يديرها الصهيوني وليس عملاؤه.. للشعب طريق يزوغ عنه.. العبادات لا تكفي بينما الإسلام ينزف وطناً وأمة ومقدسات.. هذا هو التحدي والطريق للجنة

فؤاد البطاينة

إن اختصرتُ أسباب عدم صحوتنا كعرب على ما نحن فيه من انحطاط وهوان واستسلام، وضياع فرصة النهوض والمواجهة وبناء مشروع عربي أو حتى وطني قطري، لا أجد إلّا سبب عدم تمكننا من الظفر بالديمقراطية. ولا أعني بها أو أنتقي سوى امتلاك الشعب لإرادته وقراره. لقد غيّبتْ الدكتاتوريات عميلة كانت أو وطنية، العقل والعمل الجمعيين التشاركيين واختزلت الشعب بشخص واحد في مواجهة التحديات الخارجية والداخلية، وليس بعد فشلها سوى تدجين الدكتاتور أو اختراقه ليكون أداة تدمير واستخدام للعدو بالضرورة. ولمّا كنا كعرب مستهدفين بالمشروع الصهيوني سارع العدو الصهيوني مبكراً إلى زرع واستنبات دول بحالها وبأنظمتها، تبنّاها وسلّحها بأدوات بناء ودعم الطغيان العميل. وكانت السعودية ومحميات الخليج بيته ومركز الخيانة العربية ونقطة انطلاقها. وكان الأردن من محطاته الأكثر تأثيراً، واليوم هو في مرحلة تفكيكه وتصفيته وتشليحه وتسليمه، ولست بصدد هذا لكنّا نشهد اليوم غربان العربان يستملكون فيه ما تبقى لحساب الصهيونية الاسرائيلية. ولست أول المذكرين للأردنيين ولا أخرهم بقانون الاستثمار رقم 16 .

جيوشنا المخترقة لعنة العرب

عبارة “الصمود” كانت من أعمق الشعارات العربية وأذكاها حين يكون ميزان القوة مع العدو مُختلاً. تبنتها أنظمة عربية دكتاتورية. ولم تُفَعِّل هذا الصمود إلا لنفسها ولصمود كرسي سلطتها.وتماهت مع الأنظمة الملكية. فلم ترتق أدوات الصمود عندها وكغيرها إلّا لنزع كل أسباب صمود المواطن العربي في وطنه بدءاً بحقوقه السياسية وانتهاءً بحقوقه الانسانية وتهميشه وإرهابه وإفقاره وتجويعه. لنصبح في الواقع اليوم أمام نظام رسمي عربي استبدادي بالوكالة وتحت حكم عسكري. بعد أن قاوم الطغاة التعددية السياسية والديمقراطية ومنعوا َ تشكيل أي بديل سياسي داخل القطر، وحَوّلوا عقيدة جيوشنا لمهمة حماية السلطة وجعَلوا منها حزبها المسلح الوحيد والممول.ولم تعد جيوشنا قتالية ولا تحريرية ولا شعبية. مدنيون للعدو وعسكر علينا طموحات الطموحين منهم هو الوصول للسلطة، فليس لدينا جيوش بعقيدة العسكري المحتل وطنه، ولا قادة مؤهلين سياسياً ووطنياً بل حثالة الحثالة من الخونة. والصراع الحقيقي الغائب الحاضر هو بين الشعب وحكم العسكر في كل قطر عربي.

ومن هنا اتجهت الصهيونية لاختراق مؤسسة الجيش في الاقطار العربية، واستطاعت بطرق عديدة تكلمتُ سابقاً بها، أن تجند من العسكر من هم للخيانة الميدانية ومن هم لمشاريع حكام مأجورين. وكان الربيع العربي فرصة ذهبية لهذا التناوب. وأصبحت الأقطار العربية العريقة التي لم تولد من رحم الصهيونية تعمل تحت إمرة رأس الهرم المتخرج من المدرسة العسكرية الصهيونية. وواهم أو غافل من لا يعتقد بأن ملفات الإقتصاد والإدارة والمال والسياسة والأمن والثقافة في الأقطار العربية المستهدفة هي اليوم بيد الصهيو أمريكي، بل ملفات الأزمات الداخلية المصيرية تُصنع وتدار من قبله. وما سد النهضة والأزمات الإقتصادية وسياسة الفساد إلّا أمثلة. ولعل الأكثر جهلاً منا هو من لا يعتقد بأن ملفات التطبيع بيد هذا العدو الصهيو أمريكي يديرها مع عملائه الحكام بحكمة التغلب على المحاذير

فمفاوضات عسكر السودان التطبيعية مع الصهيو أمريكي هي وهمية تقوم على تصَنّع عملاء جهلة من العسكر لمفاوضات شكلية مع طرف هو في الواقع سيدهم ومستخدِمهم، لإضفاء غطاء وطني على التطبيع وللتغطية على خيانتهم وعلى تسليم السودان واستسلامه للشروط الصهيونية التي ستكون الأساس في فقدان السيادة العربية عليه وتفتيت أراضيه وشعبه الى كيانات تحت النفوذ الصهيوني الذي بدوره سينزع السودانيين كل مكونات ثقافتهم وعلى رأسها الدين. ولعل من صلب المنطق أن نقول بأن كل نظام عربي لا يدين ويستنكر ويُجرِّم أي عملية تطبيع مع الاحتلال أو يتصنّع الحيادية في الموقف هو نظام مؤهل للتطبيع ويقوم بدور. وما الأنظمة التي كان لها سبق التطبيع والاعتراف بالكيان الصهيوني بحجج استعادة اراض لها ثم قامت بدعمِ أو تشجيعِ دول على التطبيع مع الاحتلال، إلّا كالمومس التي تقاعدت وامتهنت القوادة.

تغيير الحكام، لعبة من ؟

الشعب العربي اليوم يعيش حالة اليتم السياسي من الأبوين على مائدة خون للأمانة. فلا قيادة رسمية أو نُخبوية وطنية له ولا ملجأ. ووطنه ساحة تنافس للذئاب الدولية ومشاريعها. وإن سعيه لاسقاط أنظمته في واقعه السياسي هذا فيه خطورة، فإسقاطها لا يعني إلّا تبديل حكّام بألعن منهم بكثير. فلكل حاكم عربي دور ومرحلة وينتهي مهاناً وملاحقاً وذليلاً، ومن يخلفه مختلف جداً في طبيعته الشخصية ودوره بالشكل والمضمون. إنه بدرجة موظف صهيوني جاهل أزعر مقدام في الخيانة بالعلن. فتغيير الأنظمة العربية لعبة مشتركة بين الصهيو\ أمريكي والشعوب العربية. يريدون التغيير لصالحهم ويمتلكون أدوات اللعبة من رصيد عملائهم في عسكرنا وجيوشنا، ونريد التغيير لصالحنا ولا نمتلك أداتها في نخبة وطنية واعية ولا في بديل وطني سياسي جاهز للحكم. ولا بد لنا كشعب أن نُفكر بطريقة مختلفة.

طريق الشعب العربي.

كانت رسالتي في مقالاتي الأخيرة وما زالت تقوم على ضرورة أن ينفض الشعب العربي يديه من حكامه ونخبه. وأن يأخذ المواطن (مفرد شعب ) زمام الأمور التي تحت سيطرته، والمجال مفتوح وسهل أمامه. بأن يتوقف عن تحييد نفسه ويتحمل مسئوليته ويباشر بفعل ما يستطيع فعله من رفض حقيقي بصوت مسموع وفعل سياسي إزاء كل هجوم ظالم عليه وعلى متعلقات الوطنية والعقدية، وضد كل مشروع للغرب وامريكا والحكام العرب، وأن لا يبلع سمومهم. فإن قام كل مواطن بواجبهه هذا فسيتحقق العمل الجمعي المؤثر آلياً. وهذا كاف لإعاقة اندفاع المشروع الصهيوني وكل مؤامرة، ومن شأن ذلك أن يصنع البيئة المشجعة لتواصل وبروز النخب القطرية القائدة التي نريدها في أقطارنا، والقادرة على بلورة العمل السياسي المنظم قطرياً وقومياً لاسقاط المشروع الصهيوني وأذنابه وكل مؤامرة إسقاطاً آمناً. على أن يكون أي عمل سياسي فردي أو جماعي واعياً على خطورة الفصل بين القضايا الوطنية والقضية الفلسطينية فهي أم قضايانا. والشعار الوطني المُنتج هو دائماً فلسطين أولاً. فكما هي للصهيونية أولاً فإنها لنا ألف أولاً ً، ومن يريد الكعبة ومكة والحرمين وعرَفة حقأ فمصيرها مرتبط بمصير فلسطين والقدس والأقصى وحرمه.

صمت المواطن استسلام وفيه إحباط. ومن العار والخذلان لعقيدتنا وعروبتنا أن تسبقنا الشعوب بالتعبير عن نفسها ونحن الذين بوجه فوهة المدفع وأصحاب أقدس وأعدل قضية في التاريخ البشري. الهزيمة شيء والاستسلام شئ أخر. ننهزم ولا نستسلم فننتصر. والعقيدة الصادقة أكبر محرك وأداة للنصر، لا أداة اتكال..

الطريق للجنة

عجباً نرى الجموع العربية تُعبِّر عن إسلامها بطريقة أنانية وضالة. يريدون الجنة ورضا الخالق بأسهل الطرق وبما ينتقون. تاركين المهام الصعبة التي عظمها الله وجعلها فرض عين. عزيزي المسلم، أن تُصَلّي وتصوم وتقوم بالعبادات فهذا شأن يومي يكون في كل الحالات وتخدم به نفسك، ولا يكفي حين يكون الإسلام ينزف وطناً وأمة ومقدسات، هذا هو التحدي والإمتحان لكل عربي ومسلم. الإسلام دين عبادة وعمل بل العمل عبادة، دين مُثُل وحياة كريمة يرفض الصمت على الظلم والذل واحتلال الأوطان والمقدسات. نصرة الله ورسوله والدين والخلق في الاسهام بتحريرها ونفع الناس. فبهذا نكون من أهل الله وأهل الجنة، ولن نكون مسلمين إن لم نكن مؤمنين. لا انتقائية في الإسلام وفي رسالته وتعاليمه وفروضه، ولا اختباء وراء القيام. وليست المساجد مخابئ ولا ملاجئ ولا مراءاة بل جوامع اجتماعية لتفعيل دلالات العبادة. فالعبادات لا تُغني عن العمل إن كنّا مسلمين.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

75 تعليقات

  1. مازلت اخي الكاتب وبعد كل هذه المشاهد تصر علي مسمي الربيع العربي وعلي انه كان خيرا بالرغم من الشواهد المريله والمصايب التي جرها علينا هذا الخريف ومازلت تصر علي ان العسكر وهو تعبير يلعب به الاخوان والاخوان فقط في دغدغة مشاعر الناس والتعتيم علي الحقيقة…. بعد كل ماكشفته رسايل هيلاري كلنتون وإزلتها تكابر وتصر علي انه ربيع عربي وليست مؤامرة غربية فمتي تقتنع من انها مؤامرة وان الشعوب العربية سيقت الي أقدارها بسبب غذاءها وعدم وعيها … اعطيك مثالا بمصر التي كان جهل الاخوان وغباءهم السياسي وليس العسكر هم سبب نكبتها ولولا. حفظ الله هذا البلد لكانت سوريا اخري لن تبقي ولا بلد عربي علي حاله … نعم انحياز الجيش هو من حمي هذا البلد من التفكك والانكسار … رفقا اخي الكاتب فكل ما وصلنا اليه سببه ليس العسكر وإنما الاخوان الذين لايؤمنون سوي بالكرسي ولا يحلمون سوي بالسيطرة ولا هم لهم سوي التمكين ولا تقول لي ان سبب تخلفنا هو غياب الديمقراطية وإنما غياب العمل فالصين ليس بها ديمقراطية ومع هذا علي قمة العالم اقتصاديا

  2. مهمة الأنظمة في المرحلة المقبلة تزييف الوعي وتزوير التاريخ. وقد بدأت العمل على هذا الهدف من خلال تدمير مناهج التعليم بافراغها من أي مضمون.

    لم يعد الطالب يتقن الحد الأدنى من اللغة أو معرفة أسس دينه الصحيحة أو امتلاكه لاي ثقافة حول قضيته الاولى قضية فلسطين.

  3. هو ذا الحقُّ هو ذا الإبلاءُ / و ما دارَ حوله / فسُدًى و هُراءُ ! / ذَا الحِبْرُ نورٌ / و منارٌ ذا القلمُ / و ما أحوجها لنورك / هذي الأمّةُ الدّكناءُ / عَلَمٌ / و دمتَ عَلمًا أبيًّا / في زمنٍ / فُقِدَ الأبيُّ / و نَفَدَ الإيبَاءُ !
    شكرا. و تحيّة إجلال و تقدير من بلدكم تونس. لا تغب عنّا فحروفُك النّجومُ صفحتُها الزّهراءُ.

  4. الأخ قاسم مع التحية
    حقيقة الأمر الديمقراطية صنّاعها “لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني ” وان تنوعت “مشفية واو بعظمها محليّة واوللتصدير والمحصلّة توظيفها لمصالحهم وديمومة التحكم بقرار المنظومة العالمية المتوحشة ؟؟؟؟؟انظر مايجري على مسرح الإنتخابات الرئاسية الأمريكية ومطعوم الديمقراطية لديوك حلبتها ومخرجاتهم من كذب وتضليل وقلب للحقائق حتى ركوبهم موجة الكارونا (المجهول المصدر والتشؤ ) وألأغرب محصلّة حسمها بيد الأغلبية ” صهيوني الهوى والعقيدة ” في مجلسي التشريع النواب والشيوخ ؟؟ وهذا ما اقتضى التعليق توضيحا ؟ حتى لانقع في جميل مصطلحاتهم المزركشة (باطنها السم والدسم ) وقوانينها التي تغولوا بها على روافع منظومتنا المعرفية المتحرك منها “القيم والثقافة والأعراف ” وثابتها العقيدة التي هي مصدر التشريع والقانون الناظم لكافة مخرجات مكنونات المجتمع بكافة شرائحه كما العقد الإجتماعي مابين الحاكم والمحكوم والعلاقة مع الغير (الدولية ) وبتنا على قاعدة رملية سائبة لاندري كيف نستقر والى اي اتجاه نسير ؟وحالنا يقول “رث ثوب موروثنا من شدة رياح المتغولين وبكل اسف لم نجد لنا في الجديد مقاس ومازاد الطين بلّة من تمترس تحت ظلال الثوابت ولوجا لتحقيق مصالحه الضيقّة ؟؟؟؟؟؟

  5. أتقدم بالشكر لجميع الأخوات والإخوة الذين شاركوا بقراءة المقال والتعقيب عليه بما يمثل وجهات نظرهم وعلى كلمات المشاعر الطيبة بحقي . ولست معنيأ بالمكتفين بقراءة العناوين والممتهنين لسلخ الجُمَل من سياقاتها أو الممتهنين للصيد المسموم في بحار طاهره أصلحهم الله . فنحن لا ندين ولا نخون شعوباً وجيوشاً ، وإنما نؤشر على القادة المأجورين على قمم الجيوش والشعوب للخيانة فقد وصلوا فينا العظم . وأشكر عسكرنا الأردنيين الأحرار المحترفين بوطنيتهم وبعلومهم العسكرية ويقرأون كما يعملون والذين بادروا بالإتصال بي منهم . ولعوائل العسكريين والمقاومين على مساحة الوطن العربي التي زغردت وانتشت حين سال دم أبنائها رقراقاٌ زكياً على ثرى فلسطين وترى اليوم حفنات الخيانة والكفر والذلة يغدرون بتلك الدماء أقول صبراً هم شهداء العقيدة والوطن ، في عليّين وعلى جبهة كل منهم مكتوب شهيد الأقصى . وستستأنف الأجيال انطلاقتها من حيث انتهوا . والخونة ملعونون في الدنيا والأخرة طُبع على قلوبهم وكل منهم هو أبو لهب . وتنطبق عليه سورة التحدي سورة المسد ، بكلمة شرف وحق ولن يقولوها .
    والشكر الكبير الى راي اليوم ومناضليها

  6. ترويع الشعوب والزج بها الى أَتُون الفقر والبطالة والديون والسجون والأفيون من قبل الطبقة الحاكمة وترويضها لتقبل الكيان الصهيوني والتطبيع معه “صار وسام عزاً وافتخار”

  7. تأملت في واقعنا العربي فوقفت عند قول مشهور نسب للمرحوم (بإذن الله) الدكتور مصطفى محمود , وهو: (( اكبر انجاز حققته الدول المتخلفة انهم استطاعوا ان يقنعوا شعوبهم بان التاهل لكاس العالم انجاز كبير, وان انهيار التعليم والصحة شي عادي)).
    بالرغم من ذلك، الا إن الأمل معقود على هذه الأمة، كما أشار الأخ المعلق بعبارة “عشق رباني” وغيره من الأخوة القراء المعلقين…، ولكن بعد أخذنا بالأسباب ( إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ [الرعد:11]).
    أشكر الأستاذ الكاتب على مجهوده المستمر ودوره التثقيفي الطليعي في هذه المرحلة الفاصلة من تاريخ أمتنا، وأشكر أسرة “رأي اليوم” على إتاحة هذه الفرصة لإثراء النقاش.
    مع تحياتي للجميع.

  8. الغرب اللعين لازال يتمترس خلف حكام الأمة وخبراء الغرب يدرسون ويراقبون مزاج الشعوب العربية وتوجهاتها فلا يقبل أن تكون اي دولة عربية تكون فيها أحزاب وطنية تدعم الديمقراطية ولو وقعت الديمقراطية في اي بلد عربي ستنتقل مباشرة إلى الدولة الأخرى ولكي تحافظ امريكا واسرائيل على تشرذم الوطن العربي تدعم حكام الأمة وتتغاضى عن جرائمهم بحق شعوبهم وسوريا خير مثال وما الدعم الأمريكي بالمال الا لاغراء بعض الحكام ومساعدتهم على سطوتهم بحق شعوبهم ولن يسمح الغرب اللعين ولا امريكا ولا اسرائيل لبلد عربي أن تكون فيها الديمقراطية شبيهه بديمقراطية اسرائيل أو أوروبا ولا يستطيع أي حاكم عربي أن يهدي الديمقراطية الى شعبه ولو قيض للديمقراطية أن تتنفس في الدول العربية كما جرى في مصر لقام اذناب الغرب على إفشالها لاستلام اجرتهم فوالله ليس لنا الا الدين كمخرج من هذا النفق المظلم وما تقوم به السعودية والإمارات من تجني على الاسلام وتحريفه الى اسلام سياسي الا لخدمة اسرائيل والغرب فنأمل من الله أن تحل معجزة ربانية لكي نخرج من هذا النفق.

  9. المقاومة تحيط باسرايل من ثلاثة محاور مدعومة بالحرس الثوري و بفيلق القدس لكن يبدو أن هذه المقاومة متفرغة لحماية بشار الأسد و نشر الرعب بالمجتمع اللبناني و اغتيال كل من يطالب بإخراج إيران من سوريا و لبنان،، و استغرب ممن يدعون ان إيران أتت الي لبنان بنا على طلب الحكومة اللبنانية،،،،،،،

  10. الفاضل فؤاد البطاينة والاخوة الافاضل
    هل يعلم الأخوة الافاضل ان أمريكا تعطي دورات للعسكر العرب سنويا في دورات تدريبية للغة الانجليزية لمدة سنتين مدفوعة الأجر والبدلات في معسكرات أمريكية وينخرط بها أساتذة علم نفس لاختيار قادة الانقلابات المستقبلية في الدول العربية!!! كان أحدهم جون قرنق السوداني ذهب في دورة لمدة سنتين من ١٩٨١ الي ١٩٨٣ وانخرط لاحقا في الأكاديمية العسكرية في الخرطوم وانضم إلى الجيش برتبة نقيب وقاد ثورة انفصال جنوب السودان عن السودان “الجبهة الشعبية لتحرير السودان”
    عبد الفتاح السيسي ذهب إلى نفس الدورة من ١٩٩٢ الي ١٩٩٤ في امريكا!!!
    المشير حفتر ذهب إلى نفس الدورة هو الاخر في أمريكا.
    أمريكا تختار قادة الدول العربية الكبرى من خلال تلك الدورات التدريبية ثم تحدث الانقلابات او التنحي الجبري من المنظومة العسكرية نفسها الأوامر تسلمها المشير طنطاوي لدمج السيسي في المجلس العسكري العام ٢٠١٢.

  11. استاذ فؤاد،

    أن نأخذ زمام المبادرة كشعوب هو تفعيل الوعي بالواقع و التاريخ عبر المساندة التامة للمقاومة اللبنانية و على رأسها حزب الله و فلسطين و سوريا و اليمن ..و أن نعْرف و نعترف بإيران كحليف موضوعي و موثوق و نِسْبِيا روسيا كحليف مرحلي …

    غير ذلك هو تضييع للوقت و المزيد من إفساح المجال للخونة و المهرولين للركوع لتَل أبيب و البيت الأبيض …

    من هذا المنبر أدعو عقلانيا، أنظمة الجزائر و المغرب إلى التفاهم و حل قضية الصحراء بقبول الحكم الذاتي تحت العلم المغربي …لأنها قضية ثانوية تُستغَل لإضعافنا جميعا و تُلهينا عن التضافر و نصرة فلسطين و تحقيق التنمية البينية….

    نعم أنا مغربي و أعيش بإحساس أنني جزائري و موريتاني و تونسي و ليبي و مصري و سوريي و لبناني و فلسطيني و سوداني و أردني و عراقي و حجازي و كويتي و صحراوي أيضا ..و أمازيغي و كردي و من جميع الاقليات المفترضة من دون تمييز في الدين أو الأصل و يحق لنا أن نعيش في سلام و كرامة في منطقتنا…

  12. السيد الفاضل فؤاد البطاينة
    فعلا العسكر لعنة العرب من العام ١٩٥٢ وملفات التطبيع يديرها العسكر مع الصهيوني والامريكان وليس عملاؤه
    المعادلة السحرية التي اكتشفها الامريكان في ١٩٤٨
    ” اجلب عسكري جاهل للسلطة واعط هذا العسكري الجاهل السلطة المطلقة والسلاح دون حساب”
    هذا ماحدث في دولنا العربية من مطلع العام ١٩٥٢ وتعاني الدول العربية حتى الآن من العسكر الجهلة والخونة.
    مع الأسف الشديد انهم العسكر من نسيج الشعب ولكن لكونهم جهلة متوسطي التعليم ومن خلفيات معدومة نشاهد عجب العجاب الآن في الأوطان العربية من تخلف وفساد وعمالة وخونة وجهلة تدير الاقتصاد.

  13. ألمشكله ان الامه العربيه في الوقت الحاضر عاجزه عن انتاج ابطال وشخصيات التاريخيه وتعلقها بالتراث الذي يتسم بأسلام لا يمت للاسلام المحمدي بصله. لقد زرع التراث الاسلامي التي وضعت اسسه منذ اكثر من الف عام في عقائد الشعوب انه بالدعاء فقط يمكن ان تحل اعقد المشاكل وذهبت في مذهبها الى حض الناس على التقاعس والاكتفاء بالدعاء وان الاعداء سوف يعذبهم الله يوم القيامه…وان لهم الدنيا وللمسلم الاخره بحيث اصبح مقاومه الاستبداد والطغيان خروج عن الاراده الالهيه…ولا يزال المسلم الى الان ينتظر ان يثأر الله له من الاعداء والطغاه والمستبدين..

  14. فؤاد الأردن البطاينه
    كاتب جرئ يفضح الخلل في ألأمه ولا يبالي ويضع الحلول لأولي الألباب

  15. بدول العرب يشكل منتسبوا أجهزة عسكرية وأمنية وأقرباؤهم وأصدقاؤهم أكثر من نصف السكان كما أن بيئة الأعمال والصناعة والأغلبية الصامتة والأقليات تفضلهم على الفوضى، وبالتالي لا يصل لموقع مسؤولية أو يبقى فيها إلا من كان منهم أو مدعوماً منهم ويتسلحون عادةً بالعروبة والثقافة العربية الإسلامية السمحة الجامعة مع التمسك بالهوية الوطنية فتصبح معاداتهم بمثابة خيانة عظمى للوطن والأمة وبالتالي لا ينجح الإسلام السياسي بتغيير تلك المعادلة حتى لو حصل على تأييد غربي مؤقت كما حصل للربيع التركي الإيراني بالوطن العربي

  16. كلام في عين الحقيقه. اتمنى لك وللشعوب المعنيه اكبر انتشار ممكن. الثقافه الوطنيه والفكر الفردى الحر وعدم الخوف مكونات ضروريه لنجاح الحلول التى تقترحها، لا يسعنى الا ان اختم قي اقتباس من كلماتك الجريئه

    “صمت المواطن استسلام وفيه إحباط. ومن العار والخذلان لعقيدتنا وعروبتنا أن تسبقنا الشعوب بالتعبير عن نفسها ونحن الذين بوجه فوهة المدفع وأصحاب أقدس وأعدل قضية في التاريخ البشر..
    ..لن نكون مسلمين إن لم نكن مؤمنين.”

  17. __________ الشكر والتقدير للأخ أبا أيسر على مقالاته التي أصبحت ملتقى للعرب ،،، والشكر الموصول للأستاذ عبدالباري عطوان و للجريدة راي اليوم بكل كوادرها على جهودهم المبذولة ألتي اتاحت لنا التلاقي و التفاعل مع أشقائنا العرب على صفحاتها ،،، طال الزمن أو قصر ستنهض الأمة العربية (بإذن الله) ولنا في سقوط بغداد على أيدي المغول دليل وما آلت إليه الأمور لاحقا ،،، تقول كاتبة فرنسية عن المغول : شيء غريب تبني المنتصر لثقافة المهزوم ،،، لابل إنه ساهم (المنتصر) في نشرها(ثقافة المهزوم) في (الهند و أجزاء كبيرة من آسيا الوسطى)….

  18. اقتباس من المقال “وما الأنظمة التي كان لها سبق التطبيع والاعتراف بالكيان الصهيوني بحجج استعادة اراض لها ثم قامت بدعمِ أو تشجيعِ دول على التطبيع مع الاحتلال، إلّا كالمومس التي تقاعدت وامتهنت القوادة.”
    دائـــــــــــــــما و ابدا السادات هو الشماعة الابدية التى يلقى العرب عليها اخطائهم . السادات مات من اكثر من 40 عام يا عالم .
    مادام العسكر لعنة العرب فليشرح لنا الكاتب السبب ان كل الانظمة الملكية بلا اسثناء كانت مطبعة من تحت الطاولة مع اسرائيل فى عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ؟
    و كان الراحل يحاربهم و يسميهم الانظمة الرجعية ، و بدون خوض فى التفاصيل كل الانظمة الملكية تحالفت مع اسرائيل لاجهاض التجربة الناصرية الوطنية الشريفة .
    الان معظم ان لم يكن كل تلك الانظمة تحتوي على اراضيها قاعدة امريكية و التطبيع من تحت الطوالة اصبحت فوق الطاولة جهارا نهارا .

  19. مصيبتنا كما اتفق الجميع هي قادتنا وزعماؤنا وولاه الأمر كما يطيب للبعض أن يسميهم ، والمصيبه الأكبر أن العسكري الكبير والصغير يعتبر نفسه حاميا وخادما للنظام ورأس النظام وتلك هي مهمته الأولى والاخيره ، لذلك لا نتوقع منهم خيرا ، وأن تحركوا تكون حركتهم لمطمع شخصي كما حصل مع قادة الإنقلابات في معظم الدول العربيه منذ ما سمى بالإستقلال . أما الشعوب يا أخي العزيز البطاينه العربي الحر فهي غائبه ومغيبه في زماننا هذا الا القله القليله التي لا تتمكن من حمل العبء لوحدها . كما دعنا لا ننكر أن في هذه الأيام توجد موضه عند معظم الشعوب العربيه أن بلده الأول والباقي لا شأن له به ، واما دول الخليج الرائده والمتنفذه والتي استولت على الثقل والقرار في المنطقه حاليا لديها مقولتها بأنها دول مستقله ذات سياده وتتصرف بما تمليه عليها مصلحه بلدها ، وحفظت شعوبها تلك المقوله ودخلت عقولهم الصغيره واصبحت هي المبدأ ، فنادى رئيس الدوله أو شيخها بانه في الوقت الحالي أن المصلحه هي أسرئيل والتحالف معها ضد العدو الذي اخترعوه وآمن معظم شعبهم بذلك . لكن الزمن لا يقاس بالأيام أو السنوات فالترخ طويل ويبقى لنا في النهوض أمل ورجاء .

  20. الجيوش العربيه..هدف استراتيجي صهيو امريكي.. بدأ العمل على إضعاف هذه الجيوش ابتداءا من القضاء على الجيش العراقي (من خلال احتلال الكويت…)..ومن ثم الحيش المصري حرب استنزاف مع الفصائل والجماعات الإرهابية بسيناء ولأن مع إثيوبيا على خلفية سد النهضة..والجيش السوري مع الفصائل والجماعات الإرهابية..ولاننسى بطبيعة الحال ازمة الربيع العربي في كل الأقطار العربية..والجيش الوحيد الذي لم يزل واقفاً ويشكل مصدر خوف وقلق هو الجيش العربي الاردني ونتمنى له الصمود والتحدي والقوة بإذن الله…وهو عصي على الاختراق بإذن الله..

  21. استاذي الكبير وعملاق الكلمه التي هي أقوى من السلاح وأقوى من الصفعه بوجه ومسمع كل خائن وعميل وسمسار وبروكر أوطان تحيه لك وإحترام.. أبدعت بالوصف اللائق بحق المرحله وازلامها ولكنك تدق بالماء وتخضه فلقد تمسح النظام العربي حتى أنه تفوق على التماسيح ، ، عندما سيطرة بريطانيا وفرنسا على دول العرب لم تستشرهم وعندما سرقوا فلسطين واحتلوها لم تستشرهم وعندما احضرتهم كوكلاء بأسماء الملوك والسلاطين لم تستشرهم إذن من يتحكم بالوضع القائم ليسو عربا ولا أحفاد أنبياء الله ولا أحرار الامه العربيه هم مجرد ازلام معروفين الثمن سلفا وهؤلاء هم من بايعوا الغرب والصهيونية البيعه الكبرى على جثث الشعوب العربيه فما الذي سنتوقعه منهم وإذا عرف السبب بطل العجب واليد مغسوله سلفا منهم ، ، أما الشعوب فلم يبقى شعوب يعول عليها في زحمة وأزمة الكماليات والتكنولوجيا المتطورة متكاملة مع الفقر والبطالة ومترافقه مع الجهل والدجل والخرافات والخزعبلات إلا مجموعه بسيطه تسمي نفسها عاقله مثقفه أو نخبة متعلمه لا تستطيع مجابهة طوفان الجهل والذل والسطوه والديكتاتوريه التي تزيد فتكا في زمن الحريات والديمقراطيات!!! الوضع مقرف ومخزي وأصبح عبئا العيش فيه وهذا ليس بجديد ولكنه يزداد ، لن تقوم قائمه واتحدى وكل المحاولات هي مجرد آمال في زمن ومكان خطأ بالمطلق فوالله لو كان هناك رجال أحرار وقرأو المقالات الحره والوطنية هذه لما بقينا بهذا التراجع والاذلال للإسلام والعروبة!!!!! خالي حكام العرب مخاطبتهم أو العتب عليهم اعتبره تضخيم وتفخيم لهم فهذه ديكتاتوريات فقط مصنوعة على مقاس اسيادها ولكن السؤال الذي يراودني هو ما هي ردات فعل حكام العرب أمام التهديد من اسيادهم بإزالة العرش منهم ؟ وكيف تكون حالهم عند فرض الرأي عليهم بفعل ما لا يرضونه؟ وهل تكون مباحثاتهم وجها لوجه من الاسياد ام أوامر بمكالمه هاتفية لأنهم لا يستنظفون رؤيتهم اي العبيد ربع العقل مياله ؟ ؟ ؟ وفي النهايه مبروك زواج العروس فرس الجزيره العربيه الشهباء الصهباء سليلة الحسب والنسب من إبن العم الخييال سام ولد طقعان من قبيلة بني صهيون !!!!!!

  22. مظفر النواب رحمك الله ما اروعك من شاعر
    لبلادي حين ينام الناس سلامي, لأ زقتها. لشوارعها للخط الكوفي يزين مسجدها لعلي يتوضأ بالسيف لصلاة الصبح
    انبيك عليا مازلنا نتوضا بالذل ونمسح بالخرقه حد السيف
    مازالت عورة عمر بن العاص معاصرة وتقبح وجه التاريخ
    مازال ابو سفيان بلحيته الصفراء يؤلب باسم اللات العصبيات القبليه.
    لست شيوعيا ولاحزبيا لكن هذا حالنا حال لا يسر صديق ولا يغيظ عدوا
    الشعب العربي بأكمله ضائع بين حانا ومانا تماما كما كان عند بداية الغزو المغولي او عند بداية الغزو الصليبي او الاستعمار الصهيوني الغربي الحديث, لكن هذه الأحداث الجسام التي نتعرض لها منذ قرن ونيف ودهرا بعد دهر لا بد أن ينجم عنها فعل معاكس في الاتجاه واكثر من مساو في المقدار فهذه الأمة ولادة ولم تك في يوم عاقرا. وشكرا للاستاذ فؤاد ولجريده رأي اليوم

  23. .يقول كاتبنا

    … وما الأنظمة التي كان لها سبق التطبيع والاعتراف بالكيان الصهيوني بحجج استعادة اراض لها ثم قامت بدعمِ أو تشجيعِ دول على التطبيع مع الاحتلال، إلّا كالمومس التي تقاعدت وامتهنت القوادة.

    نعم و هذا يذكرنا بٍشِعْر مظفر النواب و قصيدته : القدس عروس عروبتكم…

    شكرا على هذا المقال الفَصْل…

  24. ____________ دكتور محيي الدين عميمور ،،، اوجزت و ابدعت ،،، يا إلهي ما ابرعك ،،،، لقد وضعت يدك على الجرح و لخصت ماساتنا (العرب) في كلمة (الانكشارية) ،،، نعم ،،، نحن (العرب) نعيش الآن حالة الانكشارية في أوضح تجلياتها الكل (مّخٌصٍي) شعوب و نخب سياسية وحكام ،،، ومن أعتقد غير ذلك فهو واهم او يعبش حالة من الإنكار الشديد ،،، دوائر المخابرات العربية بدون استثناء هي دوائر (خَصِي) مرخصة و معتمدة من مؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية ،،، المضحك أن الحكام العرب (المَخَصًيين) من مشغليهم ،،، يستعرضون فحولتهم على شعوبهم ،،، تذكرني هذة الحالة بالنعجة عندما تعتلي نعجة أخرى متوهمه انها كبش .

  25. إقتراح سهل وممكن
    يعطى إجازة مدفوعة للزعماء العرب ويحتفظوا بالالقاب وبكل الامتيازات ويعهد لشركة صينية إدارة البلدان العربية لمدة عشرة سنوات
    وسنرى ماذا يمكن ان نصل اليه بإمكانياتنا

  26. تحيه وبعد
    اسمحوا لي قبل أن أبدي رأيي في هذا المقال أن أبدأ بالبحث عن الأفكار التي أرى أنها تمثل أكبر فئةٍ منا قبل أن يبدأ كل منا بالتفكير الفردي والتخطيط للعمل الجمعي وإن كان ذلك من أصعب الأمور.
    لذلك أقترح أن نبداً في التفكير بدايةً بدراسة وتحليل الأفكار والمقترحات الغير عقائدية والغير سياسية. والسبب في هذا الطرح هو اعتقادي أن اختلافنا في الرأي في العقيدة وكذا الأطروحات السياسية إنما هي من طبائع البشر الفطرية و التي لا مفر منها مهما حاولنا تجاهلها أو الإلتفاف حولها.
    وأرى أنه يجب علينا الاستفادة من هذا الأختلاف وليس فقط تقدير الإختلاف.
    ومثالاً على ما قلت آنفاً أنه يجب علينا كمفكرين وباحثين ومحللين أن نبحث عن كيفية تطوير طريقة مشاركتنا بأفكارنا من خلال هذا الصرح الفكري العظيم الذي أرى أنه يقترب كثيراً من كونه مركزاً للأفكار
    وللإجابة عن ضرورة تطوير إبداء الآراء وتطوير الطريقه التي نتواصل بها من خلال هذا الموقع اطرح لكم بعضاً من المعوقات التي نواجهها في التواصل معاً بالسرعة اللازمة.
    يتبع

  27. الجيوش لحماية الكيان الصهيوني واذنابه العملاء …ولقمع الشعوب واذلالها ..
    الجيوش تنفذ مخططات الصهيونية والماسونية بدقة بمباركة
    الأنظمة الخائنة العميلة . بينما الشعوب نائمة من أجل لقمة الذل والعار .

  28. إن الجيوش العربية لم تأت من المريخ و لا من بلاد الواق واق و لكنهم منا و نحن منهم
    و أنظمتنا السياسية ليست كائنات وهمية و لكنها انظمة يسيرها في نهاية الامر رجال و نساء
    يمشون في الاسواق و يأكلون الطعام كباقي خلق الله و هم من بني جلدتنا إلا إذا عدنا لما قبل
    التاريخ فربما(اقول ربما) نجد بعض جيناتهم تحتلف عن جيناتنا.
    وقد عرفت بعض دولنا قادة كانوا من انظف من خلق الله و احاط بهم رجال لا يقلون نظافة

    فقد يكون للرئيس بومدين رحمه الله مثلا ما له و عليه ما عليه ككل خلق الله و لكنه كان أنظف الناس يدا
    و اكثرهم زهدا في متاع الحياة الدنيا و قد مات و هو لا يملك من الدار الفانية إلا ما يقابل به ربه راجين من المولى عز و جل أن ينزله منزلا بين الصديقين و الشهداء و حسن اولئك رفيقا.و قد احاط به ثلة من الرجال كانوا لا يقلون (في أغلبهم!) عنه نظافة في اليد و كرامه في النفس ,منهم من أفضى إلى ربه و منهم من ينتظر و ما بدلوا تبديلا. ثم خلف من بعدهم خلف اضاعوا النسل و الحرث و شلت منهم الايدي و اصبح لسانهم عيا.
    إن مشكلة الشعوب العربية هي اعمق من كونها نظاما عسكريا او مدنيا و حسب علمي فإن جل الانظمة العربية هي انظمة مدنية!! على أية حال.
    و نحن في ذكرى المفكر الكبيرمالك بن نبي كتبت في إحدى تعليقاتي:
    حول قابليتنا للإستعمار التي ارتبطت بفكر بن نبي إرتباطا وثيقا كادت ان تجعل منها الفكرة المركزية في فكر الرجل.
    إنها فكرة جديرة بالإحترام و الدراسة وولكني ارجو ان تكون الفكرة في حد ذاتها لها “قابلية” للنقاش .
    كثيرا ما تساءلت اليس كل حركية التاريخ هي بالاساس نتيجة لهذه القابلية للإستعمار???
    و إلا كيف نفسر اسلمة و تعريب شمال افريقيا و بلاد الشام و بلاد الرافدين و شبه القارة الهندية (باستعمالها الحرف العربي) و كثير من بلاد الله الواسعة.و قس ذلك على غيرنا من الشعوب في اوروبا و قابليتهم للاستعمار الروماني و شعوب الامريكيتين مع الإستعمار الإسباني قد يكون الكثير منا يحمد الله على هذه القابلية التي اخرجتنا من الظلمات إلى النور و انقذتنا بعد ان كنا على جرف هار. و قد يحمد غيرنا ما يرونهم إخراجا لهم من الظلمات بربر الشمال او بربر الجنوب إلى انوار الرومان او انوار الإسبان.
    أرى ان مشكلتنا ليست في قابليتنا للإستعمار بقدر ما هي في “عدم القابلية للتطور” و هي مشكلة عصية على فهمي.
    و قد عشت هذه التجربة في إيطاليا التي قضيت فيها اكثر من نصف عمري.و لاحظت كما لاحظ قبلي المفكر الماركسي الكبير غرامشي هذه الظاهرة العجيبة و التي انتجت تقدم شمال إيطاليا و تخلف جنوبها وهو ما دفعه للتنظير لفكرة الكتلة التاريخية (يل بلوثثو ستوريثو)
    إعتقد ان سبب تخلفنا هي هذه الظاهرة التي تجذرت فينا منذ سقوط غرناطة و خصوصا بعد معركه نافارين,ظاهرة “عدم القابلية Lلتطور” بخلاف شعوب نمور آسيا مثلا الذين استطاعوا في زمن وجيز نسبيا تجاوز تخلفهم الكبير و اللحاق بركب الحضارة الانسانية و تقدمها الهائل.
    و لتوضيح الفكرة استسمحكم ان اسوق مثالا من بلدي الجزائر و ذلك لاني اعرف شعابها و وهادها.
    هل يعقل انه بعد ستين سنة من الإستقلال ما زلنا نصارع طواحين الهواء فيما يخص اللغة التي
    يجب علينا إعتمادها و قد فكر فطاحلة الدستور عندنا ثم قدروا و عجبا كيف قدروا ثم اجتمعوا
    و قرروا و بئس ما قرروا. قرروا ترسيم لغتين منها لغة يتكلمها و يفهمها تسع و تسعون في المائة
    من الشعب و اخرى اسموها لغة قصرا و إكراها لم تكتب بها صفحة واحدة لحد كتابة هذه السطور.و بذلك اصبحنا اول شعب في التاريخ له لغة لا يفهمها و لا يكتبها .
    إن هذا خير مثال للدلالة على عقم الشعوب وإهدارها للوقت الثمين في مصارعة الطواحين و الحرث في المحيطات بدل إنتاج ما ينفع الناس .
    إن الصين حسب علمي ليست واحة للديمقراطية و لا فيتنام او روسيا و لكنها دول فرضت إحترامها
    و وجدت لنفسها مكانا تحت الشمس.

  29. ١- الامه الاسلاميه وخاصة نواتها الامه العربيه مراقبه 25 ساعه من ال24 ساعه يوميا….كل شهقه وكل زفره تحسب وتعبأ بياناتها في كمبيوترات الغرب الصهيوني….وبناء على النتائج يجري تفعيل المخططات الصغيره اللتي هي دائما تحت التنفيذ، او تجرى تعديلات على المخططات الكبيره الاستراتيجيه المعده للتنفيذ في الوقت المناسب.
    امثله على المخططات الصغيره: تغيير وزير او وزاره في دوله من دول الموز او الدول العربيه….او الموافقه على قرض او الغاء قرض لدوله هزيله تتارجح باستمرار في حبال الغرب الصهيوني كدول الموز او الدول العربيه.

    ومن الامثله على المخططات الكبيره توريط صدام حسين في نزاع مع الكويت ودول الخليج….وبعد ذلك تمت تعديلات متسارعه على الخطه الى ان وصلت التعديلات للهجوم على العراق وتدميره واعدام رئيسه والخروج منه وفتح المجال لجرائم داعش وغيره.

    2- اسلاميا، الغرب الصهيوني قام بضربه استباقيه….هم يعرفون ان العقيده الاسلاميه لها فعل الشاحن اللذي يعبأ على طريقه التعبئه الزمبركيه، كما يعبأ النابض(الزمبرك) اللفاف….فقبل ان يصل لف الزمبرك الى حالة شد قصوى خطيره ويفلت من مكانه ويتحطم في محيطه ويحدث تدميرا هائلا في الآله اللتي يدورها وفيما حولها….قبل ان يتحطم هذا الزمبرك ويحطم الحكام التوابع ودولهم، يغيرون اتجاه هذه الطاقه الاسلاميه الكامنه والمتعاظمه يوما بعد يوم لاحداث نفس التدمير ولكن في اتجاه اعداء كيانهم الغربي الصهيوني في فلسطين….وهذا بالضبط ما فعلته ربيبتهم القاعده في أفغانستان وداعش في العراق وسوريا وليبيا….تم توجييههم الى اي مكان ما عدا فلسطين.

    3- فلسطين لن تحرر من الداخل….هذا كاللذي يطلب من السجناء العزل ان يحرروا أنفسهم….لو كان هذا صحيحا لما وجد سجناء على وجه الارض…..لكن اذا قامت جهة ما بإنزال جوي على سجن، فسيجد السجناء فرصه للقتال المتكافيء، وبذلك يجدوا فرصه لتحرير انفسهم….هل يوجد غير ايران الاسلاميه وحزب الله من يفعل هذا.
    تكرر من بعض المعلقين الطلب من الفسطينيين في الأراضي المحتله التحرك، وخاصه ان يتحرك الشعب الفلسطين في الضفة….اولا هذا يتطلب ادخال اسلحه واموال وربما مقاتلين من الدول العربيه المجاوره….هل ستسمح هذه الدول بذلك…ثانيا الطلب من الفلسطينيين التحرك في الداخل فقط….وماذا عن الفلسطينيين في الاردن وسوريا ولبنان والدول الخليجية….ربما يفسر هذا بانه اعتراف بان هذه الدول لن تسمح بذلك….وكيف سيتم هذا وطبول التطبيع تصم الآذان….وهدير الطائرات الإسرائيلية الذاهبه والآيبه ينكد عيش الجمال العربيه في صحراء نجد وواحات الامارات صباحا ومساء وربما في منتصف الليل.
    الا ايها الليل الطويل الا انجلي
    بصبح وما الاصباح منك بأمثل.
     

  30. الى قارئ العراق
    من باب التوضيح استهلالا “اجمع كافة علماء التشريع والقانون ان مصدر القانون الناظم مابين المكون المجتمعي بكافة مخرجات مكنوناته (سياسة جمع سياسات ) كما العقد الإجتماعي مابين الحاكم والمحكوم والعلاقات مع الغير هي روافع المنظومة المعرفية المجتمعيه من قيم وثقافة وآعراف وثابتها العقيدة (يا ايها الناس ان خلقناكم من ذكروانثى وجعلناكم شعوب وقبائل لتعارفوا ان أكرمكم عند الله اتقاكم ) وما يستشرف من عودة الشهيد (الشاهد على شهادته ) الرئيس صدام حسين والغاء التعليمات بعدم ذكر العشائرية من باب إعادة التوازن للقانون والدستور ؟؟؟؟؟ امّا ولوجك الغير موفق من خلاله كحكم اضطرادي بأن مقال الأستاذ فؤاد لايصلح للشعب العربي ؟اعتقد ان الأستاذ فؤاد يستنهض الأمة بالعودة الى ثوابتها ومعالجة المرض الذي اصاب المنظومة المعرفية الجتمعيه العربية من خلال تغول الغير على روافعها والأنكى تغييب ثابتها العقيدة السمحة ؟؟ تحت ستار العولمة والحداثة والتنوير (الجمل بماحمل ومايجب ان يكون في باريس يجب ان يكون في بغداد) ومخرجات قوانينها ومصطلحاتها المزركشة وما زاد الطين بلّه حكام بني جلدتنا ومن على شاكلتهم على مذبح سياسة التبعيه لشهوة السلطة واولتقاطع مصالح واوجاهلا مقلدا ) وحتى لانطيل الشعب العربي وعمقة الإستراتيجي الشعب العراقي يا اخي العربي موروثه يشهد “حيث كنّا خير امة أخرجت للناس ” عندما توحدنا متلحفين بثوابت وتشريع ديننا السمح وغزونا مشارق الأرض ومغاربها بعلومنا وتجارتنا وعلاقتنا مع الغير دون إكراه لأحد واو من احد ؟؟؟؟؟ ” وهذا ما اقتضى التعليق توضيحا وبعد” الأخذ بالأسباب إذا الشعب اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر”
    ربنّا لاتزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب “

  31. وقفت أمام قبر الرسول الكريم …
    مُنكس الرأس حياءً و قد هَرَبَت مِني الكلمات …..
    كُلّي حياء منك يا رسول الله …..
    أحسنت التبليغ عن ربك وما أحسنّـــا ……
    وأحسنت النصح لأمتِكَ وما نصحنـــا ….
    وحملت كتابك بقوة وما حملنـــا …..
    وانتصرت للحق وما انتصرنـــا …..
    واكتفى بعضنا بلحيته وقال هي سنَّتَك ……
    وقصّر البعض جلبابه وقال هو أمرك …
    واستسهلوا السهل وخانوا الأهل ….
    واكتفوا من الدين بقشرته ….
    ومن الجهاد بسيرته وقعدوا وقعدنا معهم …..
    ورَكِب أكتافنا الدون والسُوقة ……
    ورِعاع الناس وشذاذ الآفاق ….
    وسفحوا دماءنا واستباحوا أرضنا وشتتوا شملنا …..
    يا شفيع العالمين وجاه الضعفاء والمنكسرين ….
    إشفع لنا عند ربك لعله يتوب علينا ويرضَى ..
    فقد وعَدَنا ووعده الحق …
    أننا سندخل المسجد كما دخلناه أول مرة …….
    وسندمر كل ما رفعت إسرائيل من بناء …..
    وكل ما شيَّدَت من هياكِل …..
    فلا توبة لنا إلا بتوبته ، ولا رضا إلا برضاه ……
    ولا مدخل إلى شفاعته إلا من بابِك ….
    ولا قُربَى إلا من رِحابك ….
    ادع لنا ألا يطول علينا الليل وألا يدركنا الويل ……
    والسلام عليك يا محمد وصلوات الله عليك ….
    يوم وُلِدتَ ويومَ مُت ويومَ تُبعَثُ حيّا …..
    والسلام على الكِرام البررة ……
    سادة البشر وأئمة الدنيا …..
    أبي بكر وعمر وعثمان وعليّ …….
    والنجوم الزواهر من صحابتك ….
    الذين عاشوا تحت ظلال السيوف ……
    وادع لنا نحن جندك في مصر الذين قلت عنّا …..
    أننا خير أجناد الأرض …..
    وأننا في رباط إلى أن تقوم الساعة …..
    أن نكون عند حسن ظنِك ……
    وأن نكون مصداقاً لنبوءتك وآية لرسالتك ….
    والسلام عليك إلى يوم يقوم الأشهاد ……

  32. ولا يقنط المؤمن ولا ييأس ولا يلقى سلاحه مهما تكاثر عليه الاعداء ومهما حاصرته الهموم… لانه يرى قدره الله فى كل شئ……
    ..
    ويرى مشيئه الله تفعل ولا سواها ..والصمود امام المحال من صفات المؤمن لانه يعلم انه يصارع بيد الله لا بيده…
    وهو لا يعرف الجبن ولا الخوف ولا الفرار…

    ولهذا اقتضى الايمان …الابتلاء … لان الكلام سهل ولان كل واحد يدعى انه مؤمن وانه مستحق للجنه… وقد زعم الجبابره امام شعوبهم حتى لحظه موتهم انهم كانو يحسنون صنعا واعتقدوا انهم يستحقون التمجيد والاشاده …

    فلزم الابتلاء حتى يصحو كل واحد على حقيقته وحتى يعلم منزلته .. والله فى غير حاجه الى ابتلاء فهو يعلم منازلنا منذ الازل … ولكنا نحن الذين يلزمنا الابتلاء حتى نعرف انفسنا …

    كتاب/عظماء الدنيا وعظماء الاخره
    للدكتور / مصطفى محمود (رحمه الله)

  33. أمريكا رأس الأفعى ورأس الأفعى هو اللوبي الصهيوني المسيطر عليها واللوبي الصهيوني يقدم الدعم الغير محدود للكيان الصهيوني من دم دافع الضريبة الأمريكي ودافع الضريبة الأمريكي لا يقوى على التحرر من اللوبي الصهيوني ، والذي يقول بأنه لا يوجد أحرار في أمريكا فهو واهم ، ولكن تحرر أمريكا من الصهياينة لا يمكن أن يتم الا بالتحرر من الحُكّام الذين يتم تعينهم بإنتخابات أمريكية وهمية مفبركة ومثل ذلك كمثل الشعب العربي المسكين .
    وبإختصار شديد :
    لا يغير الله ما بقوم سواء كانوا أمريكان أو بنغال حتى يغيروا حكامهم بحكّام لديهم روح الوطنية والإنتماء والتضحية في سبيل حرية أوطانهم والخلاص من السرطان الصهيوني العالمي ودمتم .

  34. أطماع إسرائيل بلا نهاية و سوف تطول كل دولة عربية وأيديهم تتحرق شوقاً لتمتد لمكامن الكنوز فيها ..
    إنهم لا يرون أمامهم أمّة مترابطة لها شوكة وإنما يرون فراغاً غنياً مترامياً ودولاً لها ماضٍ عظيم وتاريخ ولكنها قمم متفرقة ليس لها رابط ..
    وأسرة عريقة ليس لها شمل ..
    وكيان هائل ليس له ضفيرة عصبية تحميه ..
    وبيت عظيم كريم مضياف مفتوح الأبواب حسن الظن بكل عابر سبيل ، وهو الحلم الذي كان يدغدغ شهية أولاد العم ..
    ولكن أخطأ أولاد العم خطأهم الأكبر حينما دخلوا هذا البيت المضياف من باب التهديد و الإهانة .سوف يتغير اتجاه الرياح وتتغير الموازين وتتراجع أمريكا شيئاً ما عن تحيزها لإسرائيل .. سوف يحدث هذا في الوقت الذي تلتئم فيه الجبهة العربية وتجتمع كلمتها وتتبدّل زعاماتها ..
    وربما لن نعيش لنرى هذا الفصل الثاني من الملحمة .. فهناك وجوه جديدة وأسماء جديدة وقيادات جديدة هي طي الكتمان الآن يربيها الله ويصنعها على عينه لتكون طلائع النور لعصور قادمة .. وهو يخفيها الآن ليجلّيها لوقتها
    .من كتاب / إسرائيل النازية و لغة المحرقة/ للدكتور مصطفى محمود رحمه الله

  35. التعليق، بتوقيع جزائري حر، الذي انتقد رأيي وقال ( قولوا كلمة الحق و لا تنافقوا حميتم الأنظمة و دمرتم البلاد و العباد و الجزائر خير مثال منذ استيلاء المسمى جيش الحدود على السلطة غداة الإستقلال) هو دليل على صحة ما أقوله دفاعا عن المؤسة العسكرية ، فتعبير “جيش الحدود” هو التعبير الذي روجت له الصحافة الفرنسية وكتاب من أمثال كوريير للتنديد بنظام الاستقلال الذي قاده أحمد بن بله وهواري بو مدين بعده، وذلك تعبير عن محاولات يائسة معروفة لإعطاء الشرعية لعمليات التمرد التي جرت ضد كل من بن بله وبومدين لأسباب معظمها شخصي.

  36. حائر Today at 12:11 pm (5 hours ago)
    سؤال أمام كل أردني هل هناك مبرر اقتصادي او ربحي لدول الخيج في اقبالها على شراء الاستثمارات في الاردن ولماذا لم تفعل هذا في اوقات اخرى نأمل ان لا يصبح الاردن غنيمة حرب

  37. تعليق المجذوب يهمل العمل . الاسلام يقوم على العباده والعمل معاً . فالاسلام لا يكتمل بالعباده دون العمل ولا بالعمل دون العباده . خصوصاً اننا بحاجة للعمل في هذه الظروف . لسنا كجماعة موسى نقول اذهب انت وربك فقاتلا . نحن نعمل ونأتمر بالاسلام

  38. من نعمان الى السيد ابراهيم البطوش
    لو لاحظت ان المقال يرتكز على عدم وجد القياده الصالحه في الدول العربيه ولا النخب الصالحه ولوكانت موجوده لما كان المقال ويناشد الكاتب المواطنين لاخ زمام امورهم ريثما تتحقق النخبه الصالحه أو الحكام الصالحين

  39. لا اعنقد ان احدا يقرأ للاستاذ البطاينة ويدير وجهه للناحية الاخرى .بل يبقى مقاله يعتمل في الوجدان يجلدنا على تقاعسنا وخذلاننا وعجزنا عن ابداء رد فعل ازاء ما يحدث لنا .الامر اشبه بشلل النوم .عبثا تحاول ان تفك نفسك منه فهو جاثم على صدرك ويمنعك من الحركة .ابتداء بالمواطن الذي كل همه توفير لقمة العيش وانتهاء بالحاكم الذي هو معزول عن محيطه ولا يهمه الا كيفية حماية كرسيه .مرورا بالاحزاب والجمعيات المدنية الغارقة في وحل الفساد وابتكار الطرق وسن القوانين الكفيلة بحماية مكتسباتها التي جنتها اثر امتطاءها ظهر الشعب .لكن الامل والحلم لا زال ممكنا خصوصا عندما نرى ما يمكن ان تفعله الشعوب عندما تمس رموزها المقدسة .كل ما يلزم هو ذالك القائد الذي سيبعثه الله من رحم هذه الامة ليجمع شتات شملها ويوحد كلمتها ويبعهثا من جديد وما ذلك على الله بعزيز .

  40. مع بداية سبعينيات القرن الماضي ومباشرة بعد إسقاط الملكية السنوسية بليبيا حاول العسكر المغربي الإنقلاب على الملكية فيما بات يعرف بإنقلاب الصخيرات وفي السنة الموالية أي 1971 كنت ألعب مع أقراني الأطفال في ساحة شبه خضراء قرب مسجد الحي بمدينة الرباط ، فجأة سمعنا صوت طائرة تحلق فوق رؤوسنا وهي تتمايل يمينا وشمالا ولم نعر المشهد أي إهتمام ، وبعد أقل من ساعة أداعت الإداعة الوطنية خبرا مفاده أن طائرة الملك تعرضت لوابل من الرصاص من رشاشات طائرة عسكرية ثم علمنا بعد ذلك أن العسكر المغربي بقيادة الجنيرال أوفقير كان بود الإنقلاب على الملكية وإدخال المغرب إلى نادي الجمهوريات العسكرية العربية تيمنا بجمهورية العقيد القدافي وأنوار السادات وبومدين وحافظ الأسد …إلخ (موضة العصر آنذاك ) ولا أخفي سرا أنني كنت متحمسا لهذا الإنقلاب بحكم ما كانت تتلقفه آذاننا من أفواه كبار الحي المنتمون إلى أحزاب اليسار آنذاك (الشحن الإيديولوجي )
    ومع بداية شهر أكتوبر من سنة 1973 قام أهل الدار بتسجيلي في إعدادية حديثة العهد بالقرب من منزلنا ، وكنا نحن أطفال الحي أول فوج سيدرس بهذه المؤسسة التي ستسمى بإسم ” الجولان ” مع بداية شهر نونبر من نفس السنة ، وبحكم صغرنا لم نطرح السؤال عن المغزى من تسمية هذه الإعدادية بإسم الجولان ” إلا بعد مرور شهر وكان السؤال موجها لأستاد مادة التاريخ والجغرافيا حيث شرح لنا أن الأمر يتعلق بإستشهاد جنود مغاربة ضمن التجريدة العسكرية المغربية التي شاركت في حرب أكتوبر وحاربت العدو الإسرائيلي في منطقة سورية تسمى ” الجولان ”
    وخلال مرحلة الإعدادي والثانوي والجامعي تغنينا بأناشيد أطفال فلسطين وأغاني فيروزومحمد قعبور ومارسيل خليفة وفرقة العاشقين الفلسطينية والشيخ مكاوي وحسن المغربي وناس الغيوان وجيل جيلالة والمشاهب ، وعايشنا كامب ديفيد والعقبة وإكتشفنا خدعة النصر الأكتوبري نسبة إلى حرب أكتوبر وبعدها شربنا مرارة أوسلو وما تلا أوسلو ثم عايشنا ذبح العسكر شعويها بدءا بالجزائر مرورا بمصر وسوريا وليبيا واليمن والسودان ..أتذكر اللاءات الثلاث ثم أهمس : العسكر من ورائنا والعسكر من وراءنا ونحن صامدون خانعون والسؤال : ماذا لو كان الغرب الإستعماري يظن أن شعوب القرن التاسع عشر العربية هي نفسها التي تعبش الآن زمن كورونا وما بعد كورونا ؟ وها أنا أقول ما قاله الشاعر نزار قباني :
    حين تصير خوذة كالرب في السماء …تصنع بالعباد ماتشاء …….إحترق المسرح من أركانه ولم يمت بعد الممثلون ….
    العسكر هو خراب البلدان العربية لأن مكانه هو الثكنة وليس القصور المخملية والسيجار الكوبي وأنواع الويسكي

  41. أستاذي العزيز

    كل ما تحتاجه هذه الأمه القياده الصالحة فقط
    الالتفاف حولها وتحقيق المراد
    وعلى الأغلب ليس بضروره أن تكون هذه القياده عربيه
    فالتاريخ خير شاهد على ذلك.

  42. الى اخي الكريم
    محمد المجذوب
    Today at 2:10 pm (40 minutes ago)
    كان نصرالدين بالاستقامة والزهد والورع والتّعبّد #فقط لما وصلنا الإسلام !عاش الصحابة وهم أهل الرضوان بالقران وله ضحوا لتبليغه بأموالهم وأنفسهم.

    بعد التحيه و كل الاحترام

    و هذه قول
    الله تعالى عن الصحابة .
    وَمَا صَاحِبُكُم بِمَجْنُونٍ (22)

    و هذه قول الله تعالى و لم يذكر الصحابة

    .وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
    .

  43. كلام من لدن خبير بامور السياسات العالميه و روية ثاقبه للوقع وللمستقبل القريب علي رقعه الشطرنج في الشرق المشتعل المحترق الاوسط

  44. الاستاذ فؤاد البطانيه المحترم
    مقال رائع وكلام من ذهب ولكن ياسيدي هذا الكلام يصلح للشعوب الاخرى وليس الشعب العربي لان نظام الحكم منذ الازل عند العرب هو النظام القبلي او العشائري بمعنى ان رئيس العشيره هو الكل بالكليه ومصلحة رئيس العشيره فوق كل مصلحه ولا يوجد مفهوم الوطن او المواطنه في النظام العشائري الا في الدعايات السياسيه الفارغه . في بلدي العراق حاول الرئيس صدام حسين في فتره من الفترات القضاء على العشائريه ومنع استخدام اسم العشيره او المنطقه من قبل المسؤولين في التوقيع على المراسلات الرسميه بين دوائر الدوله لكنه عاد وتخلى عن هذا القرار عندما شعر بانه يحتاج الى العشائر لترسيخ وادامة سلطته في الحكم .
    في الفترات التي تضعف سلطة الحكومه كما هو الحال اليوم في البلاد العربيه التي تعرضت الى زلزال الربيع العربي وفقدت السلطه قدرتها على فرض القانون والحفاظ على الامن برزت العشيره كبديل يحتمي به المواطن عندما يتعرض الى الظلم وكنتيجه طبيعيه لهذا الامر صارت العشائر تتنافس فيما بينها لكي تكون قويه من خلال ايصال افرادها الى مراكز القرار كنواب في البرلمان ووزراء وسفراء والخ في الانظمه الجديده التي حلت بعد زلزال الربيع العربي وزادت المحسوبيه والمنسوبيه وشراء المناصب بالمال وكل نوع من انواع الفساد الاداري في اجهزة الدوله . هل يمكن القضاء على العشائريه في مجتمعاتنا ؟ بصراحه لا اعتقد لان لا المسؤولين ولا الشعب يرغب ذلك ماعدا بعض من المثقفين الجالسين على الحائط من امثالنا الذين لا يملكون من الامر شيئا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  45. أتمنى على كل فلسطيني بالضفة أن يقرأ تعليق متابع حر . ان يتكلم بالحقيقة ولا شيء يعفي من الانتفاضة

  46. كل عباده من عباداتنا لها معنى عميق يسمو بك إلى أعلى فوق الذل والعبوديه والانهزاميه والخنوع ويعرج بك إلى صاحب الملكوت ….فلا خوف ولا جبن ولا ذل ولا عبوديه …كيف لا وانت موصول أبدا بصاحب العز الذي لا يفنى …..قم …إنهض ……كفاك عبودية لشهوة زائله فانية ……{ يا أيّها المُزمِّل قُم الّليل إلّا قَليلًا } ..

    كان القرآن يصنعُ الإنسانَ الجديد ..
    وما أشقَّ أن تبني إنسانًا بخطى لا تشيب !

    ما أشق ..
    أن تسند إنساناً بإرادة لا ترتبك ..
    إنساناً فوق اللذة وفوق الفراش ..
    تحمله روحه ؛ ولا يهزمه الليل !

    ما أشقَّ أن تبني إنسانًا ..
    بل ما أشقَّ أن تكونَ إنسانًا !

    ما أشقَّ الإرادة التي يصنعها قيام الليل وقرآن الليل .. حتى تُطيق نفسُك البشريّة حَملَ { فُجورَها وتقواها } بكلّ تناقُضِها !

    إذ ما أشق أن تستقيم ..
    بل ما أشقَّ أن تمتَلِكَ القرارَ للاختيارِ بين شحوبِ اللّيل ؛ وبين شُعلةِ النّور الأبديّة !

    ما أشقّ الاختيار ..
    بين شهوتك الّتي تَلتَهِمُك ؛ وبين لحظةِ الشّوق في روحِك إلى طيفٍ رَفيفٍ ينبضُ نورًا يمسحُ عنك أثقالًا .. ويغيبُ بك في دندنةِ الملأ الأعلى !

    ما أشقَّ ؛ أن تقدرَ أن تبكيَ على ظلامِ قلبِكَ حتّى يُضيءَ ..
    أن تقدِرَ ألّا تودِعَ قلبك ؛ في غير خزائن السّماء !

    وتلك كانت مَهمّة القِيام :
    صِناعَـةُ القلـب الجَـديد !

    كَـان القيام ؛ مدرسةَ التّحرر وصِناعة الإرادة ..
    وكَـان القيامُ ؛ طَويلاً طويلا ..
    وهكَذا البدايات التي تصنعُ إنسانـاً لا ينتهي !
    …………………………………

    مِن كتاب : ( فقهُ بناء الإنسان في القُرآن) ..

    – الدُّكـتُــــورة :
    كِـفَــاح أبو هَـنُّـود

  47. من المحيط الى الخليج دماء العسكر هي التي تروي تراب الاقطار من الجندي الى اللواء شيء واحد لم نسمع بعد ان وزير او ملك او عاهل او مستشار في البلاط ومنهم البلاوي…ويمسح الموس في القبعة

  48. الى السيد المعلق تجت مسمّى “حزبي ”
    لو تفتح عمل الشيطان ولكن المنافقة سر فشل الأحزاب (مع جل احترامي للقابضين على جمر الأوطان القيمة المضافة للغالبية الشعبية التي تعيش على صفيح السكون الذي يسبق النفير العام وفي مقدمهم خط الدفاع الأول الشعب الفلسطيني عن عمقه العربي والإسلامي الذي لم يتوقف ولولحظة واحده عن النضال منذ بلفور وحتى يومنا هذا رغم الهجمة الشرسة وتكالب قوى الشر والعدوان والأنكى ظلم ذوي القربى ودون ذلك لكانت القضيّة في عالم النسيان )
    على مذبح سياسة راس روس واحد بدو على راسه عمّة وواحد بدو طربوش والأنكى من زاوج بين هذا وذاك وبدو على راسه برنيطه وأشغلوا الساحة مابين هذا وذاك والأنكى ركوبهم موجات طفرات الشعوب والتسريع بقطف برعم إزهارها ولوجا لتحقيق مصالحهم وعدم اتفاقهم على الهدف الجامع والوسيلة لولوجه وفق قواعد اللعبة الديمقراطية الأقل كلفة ووقتا “دون التفريط بالثوابت الوطنية ؟؟؟؟؟؟ا فلسطين مهد الأنبياء ومركز الصراع مابين الحق والباطل وخط الدفاع الأول عن عمقها العربي وإلاسلامي والإنساني والدفاع عنها فرض واجب على كل عربي ومسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟
    “فقاتل في سبيل الله لاتكلف إلا نفسك وحرض المؤمنين عسى الله ان يكف بأس الذين كفروا والله أشد بأسا وأشد تنكيلا “

  49. كان نصرالدين بالاستقامة والزهد والورع والتّعبّد #فقط لما وصلنا الإسلام !عاش الصحابة وهم أهل الرضوان بالقران وله ضحوا لتبليغه بأموالهم وأنفسهم

  50. القصد من قولي إن سبب هذا الخذلان والهوان هو وجود سلطه التنسيق الأمني بالضفة لأن بقاؤها كوكيل أمني معتمد لدي جيش الاحتلال الإسرائيلي ومنع شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية من مقاومة الاحتلال هو بالفعل سبب رئيسي كما يبرر بعض المهرولين….إذن زوالهم وسلطتهم التابعه للصهاينه سيجعل شعوبنا العربية تساند القضيه الفلسطينية حين يبدأ الفلسطيني بالتحرك والنضال هذا هو قصدي مما كتبته

  51. نعم هذه هي الحقيقة قالها الكاتب بدون مواربة و تدخل الدكتور عميمور لاستثناء الجزائر في غير محله فالفساد في مؤسسة العسكر الجزائرية و أقاربهم و ذويهم بلغت مستويات قياسينة بل لا تقاس بفساد المدنيين بل أكثر من ذلك فإن جميع الفاسدين لم يكونوا ليمارسوا ذلك لولا حماية العسكر غير أن العدالة مشلولة و مخنوقة و ممنوع أ، تقترب من فساد العسكر المحمي إلا من ذهب تصفية للحساب ما قاله الكاتب ينطبق عل جميع الدول العربية بدون استثناء بما فيها الجزائر و الشركات الأمريكية تمرح في صحرائنا و تستغل بترولنا أناداركو نموذجا أشكرك أيها الكاتب على ضميرك الحر و هو ما ينقص كتابنا في الجزائر قولوا كلمة الحق و لا تنافقوا حميتم الأنظمة و دمرتم البلاد و العباد و الجزائر خير مثال منذ استيلاء المسمى جيش الحدود على السلطة غداة الإستقلال و الجزائر تئن من وطئة هذا الحكم و كم حاول المصلحون و السياسيون العقلاء من الداخل و لكن في كل مرة يأتي من يفسد إرادة الشعب مثلما حصل أخيرا عندما انقلب قائد الأركان السابق على إرادة الشعب حماية لبقليا النظام الفاسد ليجدد نفسه كما هو حاصل اليوم. ما قلته أيها الكاتب كلام في الصميم هرمنا في الجزائر من أجل أولوية السياسي على العسكري منذ الشهيد ين غدرا العربي بن مهيدي و عبان رمضان و لكن تأبى فرنسا و من جاءت بهم بعد 1962 إلا مسك رقابنا تحت جزمة حكم عسكري غاشم حتى الأطفال يتم تجنيدهم باسم أشبال الأمة. و سيأتي يوم يسترد الشعب كرامته و هو يوم لا ريب فيه و حينذاك سوف نرى الكثير ينسحبون و يقلبون “الجاكيته” كعادتهم.

  52. كم انا سعيد وأنا ارى الاخ فؤاد قد عاد الى سابق نشاطه وهو في كامل صحته ، والله ان ثروتي اللغوية لا تسعفني في التعبير عن شكري لله على شفائه وشكري للاخ فؤاد عى مقالاته التي تنير الدرب حتى امام العميان . وبعد : قانون الاستثماررقم 16 يسمح لكل من شاء شراء ارض في الاردن فذلك من حقه حسب القانون الاردني ، ولكن هل تعتقدون ان رجلا من الاسكيمو سيشتري ارضاً اردنية او رجلا من البرازيل او من الجزائر ،؟ لا اعتقد هذا . حتى دول الخليج وماذا تستثمر في ارض الاردن التي يغلب عليها الطابع الصحراوي ؟ المقصود بهذا القانون يا اخوان هو دعوة الصهاينة لشراء الارض الاردنية بنقودهم للعودة الى ارض الميعاد والى مملكة اسرائيل الكبرى حسب كذبهم وزعمهم ، وهذا الاسلوب اوفر لهم من اسلوب اغتصاب فلسطين وما انفقوا من اموال ومن دماء . إذن هذا القانون هو دعوة للصهاينة لامتلاك الارض الاردنية بصفة قانونية لا تثير الحمية الاردنية ، فهل يقبل الشعب الاردني بيع ارضه ؟ وأليس من حقه ان يبحث عمن وراء هذا القانون حتى لو كان عمليق ؟

  53. لا يوجد كلمات تعطي الأخ الفاضل اباايسر حقه في الثناء على كل مايقدمه لقراء هذا المنبر الحر حتي اصبحنا مدمنين علي قراءة كل كلمه يكتبها لأن فيها وصف الحاله العربيه ويتبعها بكيفية حلها…
    ساختصر تعليقي هذه المره لسبب بسيط وهو أن كل ما يجري الآن من هروله وخضوع لاملاءات اعداء أمتنا سببه الرئيسي هو وجود سلطه التنسيق الأمني بالضفة ودورها المخزي الغير مسؤل مما شجع البعض علي الجهر بالمعصيه…
    عندما تتحول المقاومه إلي كراسي سلطه تحت بساطير الإحتلال فهذا يعني الاستسلام ****
    وعندما يتحول فوتيك الفدائي إلي أفخم ماتنتجه فرزاتشي فهذا يعني الإذلال ***
    وعندما تتحول الرشاشات إلي ميكروفونات للفوز بلقب محبوب العرب فهذا يعني المهانه بابشع صورها
    أنا من جيل اللاءات الثلاثه أيام الكبار رحمهم الله عبد الناصر وهواري بومدين والملك فيصل والشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب آلله ثراهم جميعا..لم أكن اصدق حتي في الاحلام أن تتحول اللاءات الثلاثه إلي كل النعمات وليس ثلاثه فقط
    حفظ الله أوطان العرب والمسلمين من مؤامرات الصهيونيه التي تسعي للسيطره علي العالمين العربي والإسلامي وما احتلالهم لفلسطين إلا لتكون نقطة الانطلاق لجميع دول المنطقه
    أكرر والشكر والدعاء إلي آلله أن يحفظ لنا كاتب هذا المقال وكل الشرفاء من كتاب هذا المنبر الحر وعلي رأسهم ابوخالد حفظه الله ورعاه

  54. أقتبس( الإسلام دين عبادة وعمل بل العمل عبادة، دين مُثُل وحياة كريمة يرفض الصمت على الظلم والذل واحتلال الأوطان والمقدسات. نصرة الله ورسوله والدين والخلق في الاسهام بتحريرها ونفع الناس. فبهذا نكون من أهل الله وأهل الجنة، ولن نكون مسلمين إن لم نكن مؤمنين)
    أبدعت استاذ فؤاد .

  55. مقال ممتاز و انا فهمت أن الدين و الاسلام ليس فقط child care services program تجمع المساجد
    مع كل الاحترام و المحبه الى ابو ايسر

  56. الأستاذ الدكتور محي الدين عميمور
    تحياتي
    لا أقصد أقطاراً ليست حليفة لأمريكا أو صديقة لمستوى معين
    حمى الله الجزائر وكل قطر عربي غير متحالف مع امريكا فهو إما سليم أو بعيد عن شرهم . أمريكا عدو لئيم ولا يفهن سوى التآمر . الدول المرتمية بحضنها أو الصديقة أو المتملقة ترسل عسكرها في دورات ودراسات وتمرينات بينما تقوم تلك الدولة العدوة بتجنيد بعضهم وترعاهم في مواقعهم في بلادهم لساعة الصفر . لدي من الأمثله العجيبه وغير صالحة للنشر
    تحياتي واحتراي

  57. فيما يخص الجزائر، ارى ان العكس هو الذي حدث ، فبمجرد التحاق العربي بلخير برئاسة الجمهورية و الذي كان قائدا للمدرسة العسكرية المتعددة التقنيات و هذا رغم اقتراح المرحوم قاصدي مرباح مدير المخابرات في ذلك الوقت فصله من الجيش بعد تاكده من تورطه في قضايا فساد. منذ التحاقه برئاسة الجمهورية بتواطؤ الرئيس بن جديد، شرع في تقوية نفوذه عبر اختراق جهاز المخابرات بعد فصل مرباح من هذا المنصب و ترقية رفاقه و تعيينهم في مناصب حساسة و تهميش في نفس الوقت كل من يشك فيه امكانية عرقلة مشروعه الشيطاني . بهذه الطريقة تحولت شيئا فشيئا الاجهزة الامنية من حامية لامن الوطن و اقتصاده الى جهاز لخدمة المصالح الشخصية و تحويل الجزائر من بلد في طريق النمو الى سوق للاستيراد و الاستهلاك استحوذ عليه اصحاب النفوذ من الجنرالات. قال ذات يوم المرحوم قاصدي مرباح للرئيس زروال الذي طلب منه رايه حول كيفيات الخروج من ازمة الارهاب و العمليات الاجرامية البشعة ، رد عبه: ” ما عليك الا تطهير الاجهزة الامنية من هنا يبدأ الحل.”

  58. استاذ فؤاد نحن في الاردن دمرتنا العشائريه . ورغم تفتت العشائر يصر الاردني على الاختباء تحت اسمها وهو يعرف انها لا تفيده . حتى حراكاتنا عشائريه وترفض الهروج من هذه العباءة لعباءة الوطن .

  59. فصائل المقاومه الفلسطينيه المنضويه تحت جناح سلطة اوسلو يمثلون في المقال عسكر الحاكم الفتحاوي عباس .

  60. ما الفررق بين جماعة موسى الذين قالو له اذهب انت وربك فقاتلا ، وبين المسلم الذي لا ينصر دينه ومقدساته ورسوله ووطنه ؟ كلاهما واحد نحن في رده دينيه دون ان نعلم .

  61. أعتبر هذا المقال في قمة التوعية السياسية والدينية لشعبنا الاردني والعربي . نحن غير مؤهلين للتغيير ما لم تقودنا نخبة وطنيه خالية من أية أجندة ايدولوجيه . مشكلتنا سياسية وتحتاج لعقول سياسيه نظيفه فكرا ومعرفة ووطنية .

  62. من أعظم الأقوال التي تنسجم مع المقال ( لو عرفوك يا رسول الله لأحبوك ولكنهم عرفونا فكرهوك ) نحن بسلوكنا من يسئ للإسلام والرسول .

  63. حديث الكاتب في الصميم بما يخص سلوكنا الديني ويثاب عليه لجرأته وصدقه . يريدون أن يقوموا بالعبادات السهله والمجانية ويتركوا غيرها والمطلوبة في وقتها .وتفسيري أنه ضعف شديد في الايمان وكما قال كاتبنا لن نكون مسلمين ما لم نكون مؤمنيين . بعضنا يحرص على صلاة الجمعة ولا يقدم للوطن ولو بمقاطعة سلعة لأعدائه . لن ننتصر بهذا السلوك . حي الله الكاتب وراي اليوم

  64. قانون الاستثمار رقم 16 الذي يشير اليه الاستاذ الكاتب يبيح استملاك كل شيء بما فيه المنازل التي يقطنها المواطنون بقوة هذا القانون . القانون لا يتفق مع الدستور في مسائل مختلفه وهو خطير .وكنت في المجلس معارضا له

  65. نفهم أن هناك ألوف العائلات في الضفة الغربية تعتاش على رواتب السلطة الشهريه .وقد نتفهم صمتها كارهين . ونفهم أن الفصائل الفلسطينية التي نشأت مسلحة ومقاومة انضمت لرواتب وحماية وميزات عباس ونلعن الساعة التي ظهرت بها ابتداء . إلا أن هناك مئات الألاف لا يحصلون على رواتب من السلطة فلماذا صمتهم ؟؟ هل هو اليأس ؟ أم دفن للرؤوس بالرمال . أليس هناك من مؤذن يصعد الى أعلى المئذنة وينادي بهم حيا على العمل حيا على التحرير حيا على الإنتفاضه . أليس هناك من خطيب يلقي عليهم خطبة الجمعة ويفهمهم أن الصلاة اليوم عمل وانتفاضة في الساحات من أجل الأقصى والوطن . أم أن كل الشعب بالضفة مرتاح ويعتقد أن راحته ستدوم . أم انهم ينتظرون اسرائيل وامريكا لتمطر عليهم ذهبا لا قنابل .أخاطب الشعب في الضفة أن يتخلو عن السلطة وفصائلها وعن كل المسميات المهترئة بدون استثناء وأن يشكلو مجموعة قيادية تستنهض الشعب لانتقاضة يخرج فيها المواطنون للشارع ولا يعودون حتى تسقط سلطة عباس التي استطاعت أن تقضي على مقاومة السابقين واللاحقين . انتفاضة الفلسطينين في فلسطين هي الباعث والمحرك لأي تحرك عربي أو دولي فلا تخذلوا القضية ولا تخذلونا . نحن بحاجة لانتفاضتكم على سلطة عباس وطاقمها كاملاً .
    وإن رأيتم ضرورة لبقاء السلطة فلا بأس ولكن لا تتركوها تمثل أكثر من نفسها ولا أن تكون بديلا عن المقاومة ولا ناطقا وحيدا باسم الشعب الفلسطيني . لتصنعوا بجانبها قوة مقاومة ورافضة يسمع صوتها العالم الذي لا يرى امامه ممثلا لفلسطين غير السلطة ظلماً وتقصيراً منا .

  66. شكرا للكاتب المحترم على جهوده المتواصلة والمنتجه لصحوة هذا الشعب على واقعه ومستقبله . أصاب عندما ابتدأ مقاله بالجرح الديمقراطي . وكما فعل غيابها الافاعيل بماضينا وحاضرنا فسيفعل أكثر في مستقبلنا . التحايا لراي اليوم

  67. كاتبنا المميز بكل أدوات التميز لنا سؤال مشروع لماذا لا نرى تغييرا في سلوك الفلسطينيين السياسي والنضالي . وحتى الكلام حرمته السلطة على مرتزقيها . لو تحرك الشعب الفلسطين في الضفة لحرك كل العالم وليس فقط الشعوب الاسلامية والعربية

  68. الانتقائية في رسالة الاسلام والعبادات سلوك نفاقي يعلمه الله ولن يدخل الجنة منافق . هي للمؤمنين . والايمان عمل لا شعار

  69. المقال مصيب في كل كلامة .عقيدتنا الاسلامية تجمعنا في مشاعرنا وعلينا بالمنطق الصادق للمشاعر أن نترجمها الى عمل جماعي صالح لحماية هذه العقيدة ووطننا ومقدساتنا وبغير ذلك تصبح حتى المشاعر نفاق .

  70. سؤال أمام كل أردني هل هناك مبرر اقتصادي او ربحي لدول الخيج في اقبالها على شراء الاستثمارات في الاردن ولماذا لم تفعل هذا في اوقات اخرى نأمل ان لا يصبح الاردن غنيمة حرب

  71. أقتبس درة من المقال (والشعار الوطني المُنتج هو دائماً فلسطين أولاً. فكما هي للصهيونية أولاً فإنها لنا ألف أولاً ، ومن يريد الكعبة ومكة والحرمين وعرفة فمصيرها مرتبط بمصير فلسطين والأقصى والقدس وحرمه .) للكاتب والناشر التحيه وجزاهما اله خيرا .

  72. .. على الإيقاع الكوروني تعاظمت الضغوطات على الاقتصاد الأردني ولم تقدم الدول المانحه أي دعم للقطاعات الانتاجية والخدمية الاردنيه . أما حكوماتنا الاردنيه استمرت بالتعامل معها بقوانين الدفاع حتى أفلست وأغلقت . كورونا حرب اقتصاديه على الدول العربيه

  73. ما زلت أقول بأن المؤسسة العسكرية مظلومة في معظم الحالات، والانحراف الرئيسي بدأ بالمخابرات التي تمكنت من اختطاف المؤسسة بعد أن افتكت السلطة الحقيقية من يد القيادات السياسية ، وتكررت حكاية الانكشارية في أسوأ صورها وبأسوء ممارساتها. وأتفق مع سعادة السفير وهو يقول : صمت المواطن استسلام وفيه إحباط. ومن العار والخذلان لعقيدتنا وعروبتنا أن تسبقنا الشعوب بالتعبير عن نفسها ونحن الذين بوجه فوهة المدفع وأصحاب أقدس وأعدل قضية في التاريخ البشري. الهزيمة شيء والاستسلام شئ أخر. ننهزم ولا نستسلم فننتصر. والعقيدة الصادقة أكبر محرك وأداة للنصر، لا أداة اتكال..
    مع تقديري

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here