مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية ينفي افتتاح سفارة المملكة في دمشق

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

نفى مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية “تصريح مزعوم” لوزير الخارجية السعودي الدكتور إبراهيم العساف حول افتتاح سفارة المملكة في العاصمة السورية دمشق، واكد ان التصريح لا صحة له جملة وتفصيلاً.

وكان وزير الخارجية السعودي، إبراهيم العساف، اعلن إنه سيجري يوم الخميس القادم رسمياً إفتتاح السفارة السعودية في العاصمة السورية دمشق.

وحسب مراسل موقع سبق السعودي ان الافتتاح سيكون فى الساعة الواحدة والنصف ظهراً.

من جهته، أعرب مسؤول سعودي عن نية بلاده إعادة فتح سفارتها في العاصمة السورية، موضحا أنه لم يعين سفير بعد.

كما أشار إلى أن بيانا رسميا سعودياً سيصدر يوم الأربعاء قبل الإفتتاح بيوم بهذا الخصوص الساعة الرابعة بعد الظهر بالتوقيت المحلي للمملكة.

وكانت الحكومة السورية قد أبدت ترحيبها بأي خطوة عربية باتجاه عودة السفارات إلى العاصمة دمشق وتفعيل عملها من جديد، بعد سنوات من إغلاق عدد من سفارات الدول العربية بدمشق عند بدء الأزمة السورية. واعلنت كلا من الامارات العربية والبحرين عن عودة سفراتهما الى دمشق .

وفي وقت سابق، قام الرئيس السوداني عمر البشير بزيارة مفاجئة لدمشق حيث التقى الرئيس السوري بشار الأسد، وأجرى معه محادثات تناولت تطورات الأوضاع في سوريا والمنطقة.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

12 تعليقات

  1. الأخ / احمد الياسيني ،، ننتظر يوم الخميس الساعه الواحدة والنصف ظهرا ،، كلها يومين ،
    ويتبين صحة الخبر من عدمه ،،
    تحياتي لك ،،

  2. اسلوب نفي المسئول السعودي دليل قاطع عى صحة تصريح الوزير السعودي ابراهيم العساف تحديد اليوم والساعة لفتح السفارة السعودية في رمشق لن يعيقها ذريعة عد تعيين سفير لان السعودية لم تعلن رسميا انهاء خدمات سفيرها الراهن الذي لايزال يحتفظ بمنصبه استعدادا لليوم الذ سيعود فيه الى السفارة في دمشق ؟
    وكان وزير الحارجية السعودي ابراهيم العساف قدبني تصريحه هذا استنداد للاعلان السوري الرسمي بأن سوري سف ترحب بجميع ادول التي سحبت سفيرها من دمشق في بداية الازمة السورية وخاصة الدو العربية المرتزقة من السعودية لكنه لم تشرك في حربه العدواني على سوريا ، بينماستثنت الدول المشاركة في الحر العدوانية السعودية على سوريا شعبا ونظاما
    وفي طليعته السعودي نفسه ولن يقبل منه اي اعنذار او اي تعويضات لوكانت اموالها تفرش الارض من الرياض الى الفيحاء ،
    ولو كان نفي المسئول السعودي صحيخا فلماذ لم يصرح بهذا النفي ابراهيم العساف نفسه لينفي افوالههو نفسه ؟
    لن يعود ال سلمان ال سعود لان الجرم شنيع وعليه شاهد ومشهود ودماء الشغب المصري الطهررة في اعناقهم الى اليوم الموعود وهم على نار جهنم قعود ؟
    فلو كان الجرم المشهود على دم قتيلسوري شهيد وجرت مصالحة شرعية وعشائرية وقليدية ودفع ” الدِيَّة ” المحمدية لكان اهون واخفّ جريمة ولكن قتل شعب وهدم دياره وتخريب عمرانه وبنيانه وقلع جره وخلع شجره وإتلاف محصوله وثمره جريمة لاتغتفر كما جاء في قول مأثور لشاعر :
    وقتل امرئ في غابة / مسألة فيها نظر ؟
    وقتل شعب أَمِنِِ / جريمه لا تغتفر ؟
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  3. بكل هذه البساطه بعد أن خربوا سوريا وشردوا أهلها ، بدواعشهم ؟!!!
    فعلا لا يوجد استيحاء أو شعور في عالم القبائل !
    لو سوريا وافقت علي هذا بدون تحميل القبائل مسئوليه الخراب وسفك الدماء ، فالنظام السوري يستحق الفناء !

  4. خطوه رائعه وقرار صائب بعودة العلاقه الطبيعية بين الأشقاء..رغم أن هناك دوله لا زالت مصره علي موقفها الرافض لعودة العلاقات مع سوريا وتشبه النظام السوري بالقاتل لشعبه…علي جميع الدول العربيه إعادة العلاقات مع سوريا والمساعدة على إعادة الإعمار في هذا البلد العزيز علينا جميعاً

  5. الرجوع إلى الحق فضيلة وليس عيبا ، والحكومات ماهي إلا أفراد يخطئون في التقدير ويصيبون ، فهذه الخطوة من المملكة خطوة طيبة تقابل بالاستحسان من كل مواطن عربي يرى في التواصل العربي والتآلف والتراحم عملا يخدم قضايا الأمة ، نأمل أن نرى خطوات أخرى لرأب التصدع العربي لنكون كالبنيان المرصوص ضد الأعداء المتربصين بنا .

  6. اذا ضاقت بكم الدنيا عليكم بالشام، سوريا كما عودتنا دائما أبوابها مفتوحة ومشرعة للجميع. هذه هي سوريا العروبة وقلعة الممانعة والمقاومة والحضن الدافئ لكل من تقطعت بهم السبل. ولكن يجب على الجميع ان يتعلم ان لا تكسر اليد الممدودة اليكم وان لا … في الصحن الذي تأكل منه.

  7. تحيا الجزائر في سوريا و ليبيا و اليمن و غيرهم كثير !!
    اعتبروا و تعلموا يا هواة السياسة بدون مباديء

  8. أخيراً أستسلمت الرياض ..حسناً فعلت بقبولها الأمر الواقع رغماً عنها فخيرا لك ان تأتي متأخراً من أن لا تأتي أبدا واليوم أفضل من الغد.خاطري بس أعرف ما هو تعليق الجبير على هذا الامر وهو الذي كان يبشرنا صباحأ ومساءً بذهاب الرئيس الاسد سلماً او حرباً…. يا ضيعان المليارات التى ذهبت هباءً منثورا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here