العرموطي عن الانتخابات الاردنية: ضغوط وتدخلات مؤسفة في حملتي

 عمان – راي اليوم – خاص

اعلن مرشح بارز في الانتخابات الاردنية حصول تدخلات  مؤسفة من جهات رسمية في حملته الانتخابية دون الكشف عن التفاصيل .

وقال نقيب المحامين الاردني الاسبق الاسلامي صالح العرموطي ان ضغوطات تمارس عليه وعلى قائمته الانتخابية للتأثير على حملته الانتخابية موضحا انه سيكشف التفاصيل الموثقة اذا لم يرتدع المتربصون بحقوقه القانونية في الانتخابات .

 ويعتبر العرموطي العضو الابرز بلا منافس ضمن شراكات قوائم كتلة الاصلاح الانتخابية التي تمثل الحركة الاسلامية الاردنية .

وقال العرموطي في شريط مصور ان رهانه على وعي الاردنيين لحماية الوطن وصيانة حقه في الترشح وبصورة منصفة .

 وكان شريكان في قائمة العرموطي الانتخابية قد اعلنا فجأة الانسحاب من المواجهة وهما اليساري منصور مراد عن المقعد الشركسي والاب عودة القواس عن المقعد المسيحي .

ويبدو ان الضغوط تمارس على مرشح ثالث في القائمة التي يقودها العرموطي وبهدف تبديد فرصة قائمته الانتخابية بالمنافسة .

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. صالح العرموطي شخصية وطنية بامتياز وقد نال مقعد مجلس النواب قبل هذه المرة فليس بحاجة للكذب والتلفيق للوصول للمجلس وإذا أردت التأكد تعال محافظة إربد وانظر شعبيته الطاغية وهو ليس من إربد.
    ألم تسمع عن نواب منعوا من الترشح وكانوا من المؤثرين الأقلاء في مجلس النواب وسينجحون بلا نقاش لو أتيحت لهم الفرصة مثل صداح وغازي، فلماذا نستبعد أن يكون صالح العرموطي بعيداً عن المضايقات!

  2. والله يارجل ما حد بعتبرلكم شأن انتم يامن تحسبون انفسكم على التيار الإسلامي..وعشان هيك لا في ضغط ولاتدخلات..طابقكم مكشوف..انتم تسعون للمصالح والعطايا ..والرواتب…

  3. هذا وهو محامي…
    ” دون الكشف عن التفاصيل ”
    اسلوب ولا اجمل يتقنه بس العرب
    تعود المسؤول او النائب العربي علي هذا النوع من التصريحات الاعلامية
    ليس لكي يقول الحقيقة لجماهيره ويكشف المستور من الفساد والظلم ويضع النقاط علي الحروف وللمصلحة العامة
    لا
    بل لكي يرسل رسائل ويساوم ويتاجر ويبتز لمصلحة شخصية
    طيب قول لنا يا سعادة النائب “نائب الشعب” ماذا حصل وماذا يحصل حتي نقف معك ونساندك
    الا اذا كانت خلافات عائلية فذلك شأنا اخر..

    راجع أرعى غنماتي يمكن استوعب أكثر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here