العرب يهددون الأمن القومي الإيراني.. وهذه هي ادلتنا

عبد الستار قاسم

حتى يحافظ المرء أو الدولة على صلابة جدليته فإن عليه ألا يتبنى المعايير المزدوجة أو المثلثة، ومن المفروض أن يستعمل مسطرة واحدة للقياس في الحالات المتماثلة. وهذا ما لم يحرص عليه الكثير من العرب في تعاملهم أو نظرتهم تجاه إيران. عرب كثيرون يقولون إن إيران تهدد الأمن القومي العربي، إذا كان هناك أمن قومي عربي، وأنها تسعى إلى تشييع أهل السنة، وهي تسيطر الآن على عدة عواصم عربية وهي بيروت ودمشق وصنعاء وبغداد. وكلمة السيطرة هنا تحمل مبالغة شديدة، وكان من المفروض التحدث عن نفوذ وليس عن اقتلاع.

ما هو معروف للجميع أن إيران دعمت فصائل المقاومة اللبنانية والفلسطينية، وساهمت بذلك في المحافظة على أمن لبنان وسلامة أراضيها، وحافظت أيضا على قطاع غزة من الاجتياحات الصهيونية. وتلقائيا لا مفر من رفع مستوى النفوذ الإيراني في المناطق التي تنتعش فيها المقاومة في مواجهة الصهاينة والدول الاستعمارية.

قال العرب إن إيران تتدخل في البحرين، لكن اللجان الدولية التي زارت البحرين وعملت على التحقق من الادعاءات العربية نفت تدخلا إيرانيا. والآن هم يقولون إن إيران تدعم الحوثيين وتتدخل في اليمن. حتى الآن لم يثبت وجود قوات إيرانية في اليمن، لكن من الممكن الاستنتاج أن إيران قدمت لليمنيين مساعدات علمية وتقنية لتطوير قدراتهم التسليحية بخاصة الصاروخية.

بالمقابل لا يتحدث العرب عما يصنعونه ضد إيران، وعن المؤامرات التي يحيكونها بالتعاون مع غير العرب من صهاينة وأمريكان. العرب يهددون الأمن القومي الإيراني في وضح النهار وباستمرار وذلك من خلال الأمور التالية:

1-    العرب يطوقون إيران إلى حد كبير بالقواعد العسكرية الأمريكية. هناك قواعد عسكرية أمريكية في السعودية وقطر والبحرين والإمارات والأردن. وهناك قواعد عسكرية أمريكية في العراق وسوريا رغما عن أنفي الدولتين. القواعد الأمريكية متطورة بخاصة تلك الموجودة في السعودية وقطر، وهي تحوي أسلحة فتاكة تهدد المنشآت الإيرانية والموانئ والمطارات ومراكز البحث العلمي والتصنيع، الخ. إيران في مرمى صواريخ الأمريكيين وضمن مدى طائراتهم القاذفة والمقاتلة. ومن المحتمل أن هذه القواعد تحوي أسلحة نووية. وهناك الأسطول الخامس الأمريكي الذي يتخذ من البحرين قاعدة له، وهو يضم عددا من القطع البحرية التي تهدد أمن الشواطئ والمنشآت الإيرانية على مجمل الأراضي الإيرانية.

2-    ومن المحتمل جدا أن العرب يفتحون أبواب بلدانهم أمام أجهزة الأمن الصهيونية لإقامة مراكز تجسسية على إيران. سيحاصر العرب إيران أمنيا من خلال الصهاينة.

3-    العرب يستمرون في التحريض ضد إيران في العالم الغربي الاستعماري وعبر مختلف وسائل إعلامهم ويبذلون قصارى جهدهم لشيطنتها. وهم لا يتوقفون عن الدعاية ضدها وبقليل من التوثيق لما يقولون. ويصنفون إيران بأنها دولة راعية للإرهاب، وينسون أنفسهم وهم الذين أنفقوا مئات المليارات من الدولارات دعما للإرهاب لتخريب دول عربية مثل العراق وسوريا واليمن وليبيا. وينسون الأمريكيين الذين لم يبخلوا يوما في تقديم كل أنواع الدعم للإرهابيين على المستوى العالمي. وأمريكا ذاتها هي دولة راعية للإرهاب بخاصة الإرهاب الصهيوني ضد الشعوب العربية.

4-    عدد من البلدان العربية متورطة استخباريا في تشكيل عصابات مسلحة في إيران للقيام بعمليات تخريبية وإرهابية، وسبق لإيران أن قدمت أدلة على ذلك.

5-    العرب يقدمون دعما لمجاهدي خلق ضد النظام الإيراني القائم. والهدف واضح وهو إسقاط النظام الإيراني.

6-    العرب يحرضون ضد إيران أنها تحتل الجزر الإماراتية الثلاث الواقعة في الخليج، في حين أنهم قدموا هذه الجزر هدية لشاه إيران عندما كان شرطيا أمريكيا في المنطقة.

وهناك أسئلة كثيرة مطروحة على العرب ومن المفروض أن يجيبوا عنها:

1-    أيهما أكثر خطرا على العرب: أمريكا أم إيران؟ ما نعرفه حتى الآن أن أمريكا لا تسيطر على أربع عواصم عربية فقط وإنما على ست عشرة  عاصمة. لماذا يتحدث العرب عن العواصم الأربع ولا يتحدثون عن العواصم الأخرى؟

2-    وكيف تسيطر إيران على بيروت التي رفضت تسليحا إيرانيا مجانيا، وأبقت نفسها تحت إرادة أمريكا التسليحية؟ وكيف تسيطر إيران على بغداد في حين أن الصدر الذي فازت كتلته في الانتخابات العراقية  كان قد وجه انتقادات لإيران؟ وكيف تسيطر على صنعاء وأجواؤها مستباحة من قبل السعودية؟

3-    من الذي ينهب ثروات العرب: أمريكا والغرب أم إيران؟ أهل الغرب يستنزفون الأموال العربية ويسترجعون أموال النفط مقابل حماية أنظمة عربية متخلفة متعفنة تعرض الأمن القومي العربي دائما للتهديد.

4-    من الذي يدعم الصهاينة ضد العرب ولتمكينهم من استمرار اعتداءاتهم؟  هل هي إيران أم الدول الغربية؟

5-    من يجيز للسعودية تدمير اليمن، ولا يجيز لإيران مساعدة اليمنيين للدفاع عن أنفسهم؟

6-    لماذا يقاوم العرب التوجه الإيراني لتطوير أسلحة نووية، بينما لم يفعلوا ذلك ضد تطوير الصهاينة للأسلحة النووية؟

7-    ألم يقم أهل الغرب بتمزيق الوطن العربي، وإقامة إقطاعيات عربية تحت مسمى دول من أجل إضعاف العرب وتسهيل السيطرة عليهم؟

8-    ما هو الفرق بين النفوذ الأمريكي والنفوذ الإيراني؟ أنا أسمع الخامنئي وغالبا يطالب العرب بالوحدة والتعاون من أجل أمن المنطقة ورفاهيتها، بينما أسمع الأمريكيين يحرضون باستمرار ضد قوى المقاومة ولصالح الكيان الصهيوني.

9-    وإذا كان تطور القوة الإيرانية لا يعجبهم، فلماذا لا يستعملون أموالهم من أجل تطوير قدراتهم العلمية والتقنية وصناعة ما يحتاجون من الأسلحة والاستقلال عن الدول الغربية؟  الإيرانيون يريدون أن يكونوا رقما مهما على الساحة الدولية، وقادة العرب يفضلون البقاء في القيعان. أم على الإيرانيين أن يبقوا تحت الأحذية كما حكام العرب؟

واضح أن حكام العرب يفضلون البقاء ضعفاء لكي يستمروا في استدراج شفقة الغرب عليهم، والغرب سعيد في المطايا العربية التي تستسلم بدون جدال وتفتح خزائنها للنهب الغربي. حكام العرب يكرهون القوة، ولديهم الاستعداد لمحاربة أي عربي يحاول أن يرفع رأسه لتكون له كلمة، وهم يريدون من جيرانهم أن يكونوا أقزاما مثلهم.

Print Friendly, PDF & Email

35 تعليقات

  1. هذا الرای بدیع جدا،
    نحن بحاجة إلى الاعاده النظر فی آرائنا
    و الابتعاد من التحيز الأعمى
    واستعباد الغرب والصهاينة

  2. استغرب من اي عربي شريف مساندة ايران في ارهابها ضد العرب ، ايران عدو ابدي للعرب منذ آلاف السنين !

  3. الى غازي الردادي ….
    1- من هو الامير المعتقل في لبنان بتهمة المخدرات هل هو ايراني ام سعودي و ايضا حادثة شبيهة في فرنسا
    ٢- المحيسني امير الجماعات الارهابيه الوهابيه في سوريا هل هو سعودي ام ايراني
    3- اعتقال سعد الحريري للتاثير عليه هل تم في الرياض ام طهران
    4- ايران اشترت اسلحة من اسرائيل ولكن السعوديين يسافرون اليهم منهم انور عشقي كما ان السعودية فتحت اجواؤها للطائرات المسافرة من والى تل ابيب
    هذا قليل في الرد عليك

  4. الى عبد الحفيظ
    جنابك تتبع نفس منطق الاستاذ الكاتب … اما اسود او ابيض .. خير مطلق او شر مطلق
    الكاتب هاجم العرب و كلامه صحيح … لكنه بالمقابل اظهر ايران بصورة الملاك الطاهر والضحية
    و انت حملت الاحتلال الامريكي وداعش مسؤولية خراب العراق وهذا صحيح ايضا … وبالمقابل غضضت الطرف عن جرائم ايران
    بكلامي السابق انا لم اقل ان ايران هي السبب الوحيد لدمار العراق … لكنها احد الاسباب … اضافة الى الاحتلال الامريكي
    اما عن استغرابك من دور ايران في العراق
    فيبدو انك لم تسمع عن ما كان يجري بين اعوام 2006 الى 2008
    وعمليات التطهير الطائفي والقتل على الهوية… ومعدل يومي 100 جثة مجهولة الهوية ملقاة في الطرقات معظمهم ان لم يكن جميعهم من المكون السني
    و التعذيب الذي يظهر على الجثث من حرق بالاسيد … و استعمال المثاقب الكهربائية على الاجساد … والتشويه
    او القتل للسنة في السيطرات الوهمية والتي كان عناصر الميليشيات ترتدي زي ملابس الشرطة والجيش
    او قذائف الهاون التي تنزل على المناطق السنية… او هجوم الميليشيات على هذه المناطق و محاولة اقتحامها بكثير من المرات … و القوات الامنية والامريكية تقف متفرجة … ليضطر اهل المناطق الدفاع عن انفسهم وتنظيم الحراسات على مدار الساعة ليلا و نهارا … لتاتي القوات الحكومية فاليوم التالي تصحب معها الميليشيات و يعيثون في الارض فسادا و قتلا .. كما حصل في مناطق كثيرة كالحرية و حي الجهاد والخضراء والعامرية والاسكان ووو غيرها
    او التهجير والقتل من المناطق المختلطة … … فلم تبق عائلة الا و فقدت احدا من ذويها في تلك الفترة بقتل او تصفية او اختطاف او اختفاء …. ليتم البحث عن الافراد في الطب العدلي … ولا السجون السرية التابعة لوزارة الداخلية والتي تديرها الميليشيات والتي امعنت بالتعذيب …. من جيش المهدي و منظمة بدر التابعتين للصدر والعامري … تحت سمع و بصر ابراهيم الجعفري و نوري المالكي … فهؤلاء الاربعة عشاق لايران و قضو سنين طويلة هناك … فهؤلاء من اسباب هدم النسيج المجتمعي ومن ورائهم ايران البريئة اللطيفة الطاهرة العفيفة… حيث كانت الميليشيات تذهب هناك لاخذ التدريب على الطبخ و ليس القتل
    اما بخصوص السيطرة السياسية و المدنية فحدث ولا حرج … فيكفي ذكر اسماء المالكي و الجعفري والاسدي والعامري والحكيم وغيرهم من الوزراء ليظهر بوضوح من وراءهم … وهكذا ايضا بالنسبة للمدراء العامين والمسؤولين الامنيين وغيرهم … و يكفي ان تدخل لدوائر الدولة لتجد صور الحكيم والصدر و كذلك صورة الخميني … فماذا تفعل صورة الخميني في وزارات العراق يا ترى

  5. العرب لايتعلمون بارك الله فيك وكلامك عين الصواب

  6. أحمد علي
    أود إضافة تعليقك
    1- أول حكومة في العالم تهنئ نظام الخميني بمناسبة التأسيس
    الجمهورية هي العراق مع حكم الراحل أحمد حسن البكر
    2- مساعدة المقدم الراحل معمر القذافي لممثل الخميني في ذلك الوقت (جمران) بملايين الدولارات

  7. ((في العراق وسوريا ولبنان وشمال إفريقيا والخليج (الفارسي) لا يمكن اتخاذ قرار حاسم من دون أخذ الموقف الإيراني في الاعتبار)) ،، هذا كلام روحاني ،،
    وقال ايضا ان بغداد عاصمة الامبراطورية الفارسية ،، وغير ذلك ،
    وانا اسأل الكاتب ، من اشترى اسلحه من اسرائيل ؟؟ العرب او الايرانيين ،،. ( فضيحة ايران جيت )
    من يرسل مليشيات مسلحه ومن يهرب المخدرات والمتفجرات ، ومن فجر في مكه ؟؟ العرب او الايرانيين ،

  8. الغرب يريد ان يبقي الشرق تحت السيطرة و يحارب ضد اي نهوض قومي او اسلامي لاي دولة في الشرق..هكذا فعل و يفعل دائما..هكذا فعل ايام نهوض مصر ايام عبدالناصر. ثم ضد الثورة الاسلامية في ايران ثم في الجزائر ايام صعود الجبهة الاسلامية. وهكذا فعل لاسقاط الاسلاميين في مصر. و سبق ان تدخل ضد نهضة ماليزيا و اليوم ضد نهضة و استقلال تركيا.
    كنت في اوروبا و امريكا ايام ثورة ايران و لمست بنفسي الهلع الكبير الذي اصاب الغرب لنجاح الثورة و رفعها الراية الاسلامية نذيرا بايقاظ المارد المسلم الذي يخيف الغرب فعلا.
    ولكن..و للاسف الشديد ان التيار القومي الايراني و التيار المذهبي الصفوي سيطرا على ايران (بسبب الحرب الظالمة التي شنها صدام و حلفائه على الثورة) و ارتكبت ايران خطايا قاتلة فرحت لها امريكا و اسرائيل و هي اولا سكوتها او حتى تواطئها مع الغزو الامريكي لافغانستان و العراق ثم الوقوف ضد ارادة الشعوب العربية في العراق و سوريا و اليمن ومساندتها اقليات فاسدة. و على لرغم من شعاراتها الكبرى ضد اسرائيل و امريكا فان افعالها ضد العرب و المسلمين اضعاف مضاعفة

  9. الى بابلي وإلى (واحدن كويسن )؟
    أريد أن نفهم . والله أريد أن أفهم. الذي احتل العراق هو 150 الف جندي أمريكي وحوالي 55 الف جندي بريطاني وبمساعدة جميع الدول العربية المحيطة بالعراق. ثم جاءت بعدهم داعش واحتلت حوالي نصف العراق .فكيف أصبحت إيران هي المسيطرة على العراق ؟ وكيف أصبح الدمار الذي لحق بالعراق من مسؤولية ايران؟

  10. العرب يعملون ضد مصالحهم ويدمرون بلدانهم بايديهم انظر العرب يدمرون الدول العربية باسم الجهاد وفي العلم الجامعات والمدارس افي الدول العربية صفر في مستواها وخاوية على عروشها والاموال تمنح بدون خجل مليارات للعدو

  11. قبل ولاية بن سلمان كانت حجج محور أعداء العرب أن السعودية منهوبة من آلاف أمراء ومتنفذين وتضطهد نساء وأديان وأرامكو ملك آل سعود والسعودية والإمارات تشتري أسلحة بمليارات لتصدأ، والآن يبكي محور أعداء العرب لملاحقة السعودية أمراء ومتنفذين ورفع اضطهاد نساء وأديان وتحويل أرامكو لمساهمة عامة بقيمة سوقية 2 تريليون ويستغرب المحور استعمال السعودية والإمارات أسلحتها لصد عدوان ولاية فقيه على العرب والجزيرة العربية بقوة هائلة غير قابلة للاستنزاف بل واستنزاف موارد ولاية فقيه وأذنابه حتى انتفضت شعوب إيران عليها

  12. ممتاز هذه هي الحقيقة المرة التي يعرفها كل العالم. الأعراب يحبون أن يكونو نعاجا هذا شأنهم الأقوام الحرة تأبى ذلك تريد العزة و الكرامة هنا الفرق بين العبيد و الأحرار. إنتهى

  13. للكاتب المحترم والمصفقين له ليتكم تزورون بغداد ولن اقول لكم مناطق مختلطة بل مناطق شيعية خالصة لتغرفو ماذا فعلت الجارة السوء بنا وليتكم حللتم الشخصية الايرانية لتتعلمو من العراقيين كيفية مواجهتها امزم لليوم لستم في ميدان الفكى فكيف التحليل نامو باحلام كلامكم المعسول ودعو العمل لاهل العمل لاخير في امة تذبح فارسها ويبكي عليه وتمدح قاتله

  14. يا استاذ اصبح العرب عالة على الانسانية. مجرد مشايخ قرف وانحطاط على كافة المستويات…

  15. الله أعلم بأن الله يستبدلنا بقوم آخرين. الايرانيون يتدخلوا ليقوموا اعوجاجنا كعرب. ليقوموا عمالتها للغرب وعبوديتنا لهم وللمال, ليقوموا تفريطنا بمقدساتنا التي دنسها الصهاينة وباعها العرب. ما أشبه اليوم بالبارحة: كان العرب متفرقين يحكمهم مماليك جلبوا من كل حدب وصوب وبقيها كعرب “مثل الدف بإدين اللطامات” يلعب بنا ولا ندري حتى هيأ الله لهذه الأمة الاتراك العثمانيون الذين أقاموا خلافة عزيزة قويه. تآمر العرب مع الغرب على الخلافة العثمانية وكانوا من أسباب انهيارها, وأغلب الظن أن التاريخ يعيد نفسة ولكن هذه المرة على يد أهل سلمان الفارسي رضي الله عليه.

  16. إيران دولة تقوم بدعم حركات التحرر و المقاومه وهي الدوله الوحيده الان في الشرق الاوسط التي بوجه أمريكا و إسرائيل لذالك “الأعراب” الذين فقدوا كرامتهم و تم اذلالهم من قبل اسيادهم يكيدون لايران المؤامرات و الدسائس .

  17. كلامك كله صحيح … لكنك ايضا تتبنى المعايير المزدوجة في الطرح يا استاذ
    اعتراضك على الانظمة العربية المطية و ذكر سلبياتها و نفاقها لن يختلف عليه اثنان .. و لكن بالمقابل التبرير لايران افعالها ايضا معيار مزدوج
    فالتدخلات الايرانية في العواصم العربية لا تخطئه عين
    العراق تحت السيطرة الايرانية و هذا شيء لا يقبل الشك
    انا كعراقي سني فقدت سبعة اقرباء منهم اخين اثنين على يد الميليشيات المدعومة ايرانيا … واضطررت لترك سكني و بلدي هربا منهم … و مثلي الالاف من الاشخاص … و لتسمية الاسماء بمسمياتها فهذه الميليشيات هي “جيش المهدي” التابع للصدر … و الذي تتباهى به الان انه قد وجه انتقادات لايران و هو قبل عدة سنين قد امعن بالقتل و التصفية والتعذيب
    فيا استاذ .. الاعتراض على الصهيونية والامريكية و المنبطحين من حكامنا … لا يعني بالضرورة التربيت على كتف ايران واظهارها بمظهر الضحية
    فهذا راس الهرم في المعايير المزدوجة

  18. جزاك الله خيرا على هذا المقال الصريح والصارخ ،ولاعزاء للمنبطحين يا أستاذ

  19. أحسنت أحسنت أحسنت أستاذ عبد الستار مقال أكثر من ممتاز أجبرني على إعادة قراءته أكثر من مره.

  20. ايران هي من لها اهداف توسعيه و تصدير الثوره الخومينيه و لذلك تصدى لهم صدام كره الكاتب للانظمه العربيه و هو محق في كرهه جعلت مقالته غير محايده بالمره الدول العربيه على سوئها لا يوجد عندها اهداف توسعيه و ما يقومون به هو رد فعل ضد التحركات الايرانيه.
    الكاتب تحدث عن وفود زارت البحرين و حققت بالتدخل الايراني و لم تجده و موضوع الوفود غير صحيح و من بنات افكاره.
    مقال غير موفق في لب فكرته و ان كان فيه بعض الجوانب الصحيحه

  21. لو عدنا للوراء قليلا فسنكتشف ان اول من دعم الثورة الايرانية كان العرب…صدام حسين احتضن الخميني وزوده بدعم مادي واعلامي وسياسي …منظمة التحرير الفلسطينية كانت تدرب الحرس الثوري فس قواعدها في لبنان وقدمت لهم الدعم الذي لا ينكره احد…وعدة دول واحزاب عربية كانت تقف الى جانب ثورة الخميني ….حتى تمكن الخميني من اسقاط نظام الشاه ثم اعلن عن خطط “تصدير الثورة” واعلن عداءه لكل من دعمه سابقا….من هنا بدا النظر الى النظام الايراني نظرة شك وعدم ثقة تجاه سياسته… تعالوا نبدأ من هذه النقطة فذاكرتنا ليست قصيرة..,تعالوا نراجع العداء الايراني للعراق وكيف تسبب الايرانيون في مقتل ملايين العراقيين في حرب الخليج الاولى…تعالوا لنعترف ان ايران تحتل اراض عربية وشعب عربي باكمله في الاهواز…لنعترف ان ايران تسعى جاهدة لمد نفوذها الى كل مكان تتمكن من الوصول اليه لتقوية مركزها واكتساب اوراق ضغط جديدة على حساب البلدان العربية…..ايران عدو حقيقي لنا نحن العرب ….

  22. هكذا هم المنافقين دوما .. يقلبون الحقائق .. يجعلون ايران الاسلامية العدو الاكبر اما اليهود والنصارى الذين هم الاعداء الحقيقيين لهم فيجعلونهم اصدقاء وحلفاء !!
    ارجعو الى القرآن ان كنتم مسلمين وستعرفون ان اعداء المسلمين الذين حذرنا الله منهم هم دائما اهل الكتاب “اليهود والنصارى” من اول القرآن الى آخره وهو يتحدث عن اليهود والنصارى كأعداء للمسلمين .. فكيف جعلتوهم اصدقاء ايها المنافقين .

  23. الألحاد والنصرانية والكفر ينتشر في اوساط المجتمعات العربية وجمعيات انصار الشيطان اضافة الى الدعارة واللواط والشذوذ الجنسي ولم نسمع من الدول العربية اعتراض خصوصا وان ذلك يحدث بدعم دولي وهي ثقافة مصدرة تستهدف قيم المجتمعات العربية الأسلامية بينما نسمع عن تشيع اهل السنه وان ايران مسؤولة عن ذلك

  24. رائع جداجداجدا
    منطقي
    صحيح
    واضح
    عقلاني
    وطني
    يضع كل النقط على كل الحروف
    دكتور قاسم
    لله درك
    ولا فض وفك
    ابدعت.

  25. لقد اصبتم عين الحقيقة يا استادنا الفاضل هده الحقيقة المرة والمريرة التي نعاني من تبعاتها المدمرة والقاتلة جراء انظمة عربية فاسدة ومتعفنة وتابعة وخانعة مقابل حماية عروشها فايران التي يجتهدون ليل نهار من اجل شيطنتها والتحريض ضدها هي اشرف من هده الانظمة الدليلة التي ادمنت على خدمة اهداف ومخططات ومشاريع القوى الاستعمارية والصهيونية العالمية فرغم محاولاتهم الحثيثة لتزييف الحقائق من خلال امبراطوريتهم الاعلامية وطابورهم الخامس من اشباه السياسيين والكتاب والمحللين والمفكرين والمثقفين فلن يستطيعوا تغيير قناعاتنا بالوقوف مع محور المقاومة فنحن كنا دائما وسنبقى بمشيئة الله مؤيدين لكل من يقف في وجه المخططات والدسائس الصهيوامريكية والغربية والعبيد والخدم الاقليميين من اعراب الردة فعاشت المقاومة والخزي والعار لكل من باع ضميره ان كان له اصلا في اسواق النخاسة الصهيوامريكية والغربية ولا نامت اعين الجبناء.

  26. الشهادة لله مقالك بفش الغل هذا الاعلام الذى نريد لتصحيح العقول العربية الخائنة

  27. علي
    و انا ك ايراني اخحل من تصرف بلدي اقصد النظام و تدخلاته المدمرة بلدول العربية

  28. كلام منطقي وعقلاني ولكن الإعلام المتصهين يقلب الحقائق ويزيفها ويصر على ان يجعل إيران عدو ، اما إسرائيل فليس لنا خيار معها إلا السلام.

  29. العرب يظلمون اتفسهم وحكامهم يظلمون شعوبهم . علم ثلاثة اخوة ايرانيين يبيعون الجرائد في السوق في بلد ألماني بأن زميلهم الفلسطيني مسافرا الى فلسطين . جمعوا له مبلغا حوالي 800 يورو كزكاة لاهل فلسطين . أنا كعربي اخجل من بعض أفراد امتي على ظلمهم للاخوة الايرانيين .

  30. وهو كذلك حضرة السيد عبد الستار قاسم كما أوجزت وأبدعت و ربما أكثر من ذلك، لكن عجبي كل العجب من أمة تفخر بتعاونها مع أعدائها ضد أهلها وناسها وأرضها ووطنها ومقدساتها!

  31. رحم الله والديك واطال عمرك يا صاحب الضمير النقي

  32. لمن تقول هذا الكلام؟ ولمن تكتبه؟
    ومن من العربان اليوم سيلقي بالا لكل هذه الحقائق
    البسيطة والبديهية التي تقولها؟!
    في وسط هذا العجاج وهذه الغوغاء الصهيوسعودية
    لن يجد العربان
    متسعا للقراءة والتأمل والنظر …

  33. كلام صحيح ومقاله وتحليل واقعي. المشكلة في العرب الذين يعملون لحساب أمريكا و اسرائيل حتى يحافظو على أنظمة حكمهم المتخلفة. المطلوب منهم الآن تدمير المنطقه والقوى الحقيقية في المنطقة حتى يتم تمرير صفقة القرن و تصفية القضيه الفلسطينية إرضاء لإسرائيل التي تحميهم إلى حين. هناك أيضا الهاء لشعوبهم حتى لا يفكروا بالإصلاح او برلمانات منتخبة الخ . طبعا رايحين يرفعوا شعارات إصلاح جديده ليضحكوا على شعوبهم مجددا لسنوات سابقة. الحل لنا بالمطالبة بتغيير أنظمة دول الخليج عن طريق حشد جمعيات حقوق الإنسان المطالبة بالديمقراطية. يجب علينا نحن الفلسطينيين أن نبتزهم بشتى الطرق لتخويفهم حتى يحلوا عنا. تحويلهم والتحريض علي أنظمة حكمهم والمطالبة بالانتخابات وحقوق المواطنة الأجانب وحرية المرأه والمزاوده عليهم كلها أساليب مجدية في حربنا معهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here