العرب يتهافتون على مطارات العالم للعودة لوطنهم بينما المستوطنون الصهاينة يتهافتون على مطارات فلسطين للهروب منها.. ألم تكشف كورونا عن طبيعة الحضارة الغربية؟

فؤاد البطاينة

ما كان بودي أن أتكلم بموضوع وباء الكورونا (كوفيد 19 ) لولا بعض ما كشف عنه، وسواء كان قائما أو غير قائم على نظرية المؤامرة فقد أصاب الجميع ونال من اقتصاد وانتاجية ورتابة عيش الجميع دون أن ينال من الأرواح، إنه فزاعة فوضى منتجة من نوعها. وأصبح الجميع في حالة دفاع عن النفس من عدو واحد لا يبدو مشتركاً، ومع أنه لا يرى بغير مجهر الكتروني فقد حجم عنجهية الإنسان وكشف عن هشاشة جبروته في حماية نفسه عندما يفقد الأخلاق، وغابت ملفات المسائل السياسية التقليدية عن طاولات العواصم وحضر ملف سياسي واحد هو مراكز الابحاث المختبرية لإيجاد، اللقاح المطلوب للوباء وإعلانه، وأضع كل الخطوط تحت كلمة “وإعلانه” لأنها صفة للنصر السياسي بعيدا عن التضامن الدولي الإنساني.

بينما البشرية بحاجة الى نصر أخلاقي. وما لم تشعر الدولة القومية أو الوطنية بشعور وحقوق واحتياجات الدولة الأخرى، وتعكس روح دستورها وقوانينها ومصالحها ومصالح شعوبها إيجابياً على مصالح وحقوق الشعوب، وتَعمد للتكامل مع دولها بدلا من التنافس القائم على الإفتراس، فلن يستقر هذا العالم ولن ينجو الكبار بالمحصلة ولن ينتصروا. فالأمن الجماعي هو الكفيل باستقرار وأمن العالم ورخائه، وغيابه كفيل بفشل البشرية على الأرض. إنه المبدأ الأخلاقي الذي يقوم على حماية الأقوياء والمقتدرين للضعفاء وحقوقهم ومصالحهم، وليس على افتراسها أو تقاسمها. إنه المبدأ الذي يميز المجتمع الحيواني في الغابة عن المجتمع الانساني. وقد تنبه العالم بعد الحرب الأولى إلى هذا المبدأ واعتمدته عصبة الأمم وفشلت بتطبيقه وكان السبب في فشلها. ثم اعتمدته الأمم المتحدة ولم تطبقه ولذلك يشهد العالم حالة من عدم الأمن والاستقرار لن تنتهي.

 لقد أكدت الأزمة الوبائية العالمية ما يتجاوز عصبوية ومادية وعدوانية طبيعة الصداقات والتحالفات بين الدول القوية لحماية نفسها وتعظيم قوتها ومكاسبها الوطنية بمعزل عن مصالح وحقوق الأخرين، وما يتجاوز استحالة طبيعتها لإنتاج سلام حقيقي بينها وبالتالي استحالة السلم العالمي، أقول تجاوزت كل ذلك لتكشف عن مادية الحضارة الغربية الخالية من الروح والمثل والأخلاق والقيم والتعاون الإنساني، وبما يعني بأنها حضارة عدوانية وتحمل بذور فنائها.

ولعل الموقف الأمريكي الأوروبي من شعب ايران في خضم هذا الوباء مثال صارخ يؤكد ذلك، وسيسجل التاريخ النظرة اللئيمة والفعلة اللا إنسانية واللّا أخلاقية للأوروبيين وحضارتهم وثقافتهم وهم يتركون الشعب الإيراني المسلم يرزح في خضم الوباء تحت قيود الحصار ودون مساعدة منهم. وأما الشعب الفلسطيني فحكاية أخرى عندهم وعندنا.

 وبالمقابل نسمع اليوم الإعلام الصهيوني في فلسطين وهو يطلب المساعدات لدول عربية معينة يعتبرها عميلة وحليفة له ويربط الطلب بالخوف على أنظمتها من السقوط نتيجة هبات شعبية على خلفية قيود مواجهة الوباء والعجز عن مواجهته، ولم يربط ذلك بالهدف الإنساني والأخلاقي بمساعدة شعوبها، بينما يغفل هذا الإعلام عن خطر هذا الوباء (الفزاعة المسيسة) على كيانه الدخيل وبأن الدول تبقى بشعوبها لا بأنظمتها العميلة وتُحمى وتَستديم بشعوبها لا بدخلائها ومستوطنيها. لقد غفل هذا الإعلام عن مشهدين أمامه، الأول فيه يتهافت مستوطنوا فلسطين على المطارات في فلسطين للهروب لشتاتهم ولبلدانهم الأصلية، وفي الثاني يتهافت العرب على مطارات العالم للعودة لأوطانهم، يموتون فيها أو يحيون. فلا ظرف يتذكر فيه الانسان وطنه أكثر من ظرف الشدائد.

 وفي خضم الوباء نعود لمبدأ الأمن الجماعي المفقود، فالقضية الفلسطينية الممتدة عربيا هي الحالة الأبرز والأدوم لانتهاك هذا المبدأ بتداعياته. ولكن القوة بأشكالها نسبية والحاجة بأشكالها نسبية، وهذا يطرح السؤال الكبير، أين أقوياء ومقتدري العرب ودولهم عن ضعفائهم ومستضعفيهم في الأقطار الأخرى ؟ نترك السؤال ونسأل أينهم من شعب فلسطين تحت الإحتلال، الإجابة هي أنهم في الوحل الصهيوني ومستنقع الإقليمية التي لا سند لها من الواقع.

وأقول في هذا، لا يستهدف شعب إلا من أجل وطنه. ولا شعب يؤتمن على خيانة وطنه، ولا عائلة تؤتمن بالمحصلة على خيانة الوطن فهذه مهمة لا تستديم إلّا بشخص حاكم واحد على رأس جهاز من روبوتات عاقلة، فاستبدلت العائلة بحاكم عيِّل، إنه الخيار الأمن للصهيونية.

واستطراداً، ليس من حاكم عربي إلا وسار على قانون سايكس بيكو في الإقليمية، ولم تَطعن هذه الإقليمية مرتين سوى الفلسطينيين من كل الأنظمة العربية، مرة عندما اعتبر الحكام العرب فلسطين أرضا للفلسطينيين حصرا كمبرر للتخلي عن مسئوليتهم عن القضية الفلسطينية، ومرة عندما اعتبروا الفلسطيني أجنبياً بدلا من معاملته معاملة ابن القطر أو الأولى بالرعاية والحقوق. ثم انتقلوا لاستهدافه استبقاءاً لكراسيهم، وكانت النتيجة واقعنا الصهيوني.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email

44 تعليقات

  1. الى الأخ و الصديق فؤاد البطانيه الشريف
    بعد التحيه و المحبه
    و الله العظيم ان حكاية كورونا مش داخله راسي و من متى و الحكومات تهتم في صحة و حياة المواطن و خصوصا الحكومات العربية
    و هنا في الولايات المتحده الامريكيه يستغلون كورونا و يقومون في ترحيل المهاجرين الغير شرعين و بيع الاسهم قبل هبوط الاسهم في السوق المالي .
    مع دوام الصحه والعافيه لكم

  2. نتمنى عليك دحض ما جاء بتعليق المحاسب و حيدر الحجة بالحجة و ليكن ردك مقنع و دقيق و موضوعي و شكرا لك

  3. لا يمكن مقارنة وضع تركيا بوضع إيران ،،،،، إيران تهيمن فعليا على اربع دول عربية هيمنة كاملة سياسيا و اقتصاديا ووو و عندماتجاوزت تركيا الحدود السورية تصدت لها أذرع إيران اي حزب الله و عندما حاولت تركيا مساعدة الحكومة الشرعية في ليبيا تصدى لها العرب و العالم بينما يتعامى العرب و العالم عن الاحتلال الايراني للعراق و سوريا و لبنان و اليمن

  4. اخي وصديقي واستاذي almugtareb الشكر لكم والتمنيات بالصحة من القلب
    اخي وصديقي الاستاذ خواجه فلسطين كل التقدير والشكر لك

  5. .
    سيدي واخي سعاده السفير فواد البطاينه ،
    .
    أطيب التمنيات بالعافية للسيده الفاضله ام ايسر سندُكم فوراء كل عظيم امراه .
    .
    .

  6. أي نعم، سبب طائفيتنا هو حكوماتنا وليس ذواتنا، أما نحن فملائكة منزّهين لا يخطئون ولا يأكلون ولا يشربون ولا يتكاثرون بل خُلِقوا ليعبدون، و كأنّ سورة ((الكافرون)) من مقررات النظام الداخلي لحزب البعث وليست سورة قرآنية!

  7. والله يا دكتور بطاينة انت كنت مثلك مغشوش بأردوغان حتى شاهدت فيديو زيارته لمؤسس الكيان الصهيوني و تصريحاته هناك

  8. ايها العضيد الاردني …أكثر الله من امثالك …تبا لسايكس بيكو …وتبا لكل من ينظر إلى الآخر بعين الفءوية والإقليمية …الاردن وفلسطين كانت وما تزال وستبقى قلب واحد وشعب واحد ومصير واحد إن شاءالله …البطين الأيمن والبطين الأيسر …رحم الله والديك يا استاذ فؤاد … وجزاك كل خير

  9. الى الاخ ابو ايسر
    بعد التحيه و المحبه
    اتمنى العلاج العاجل و الشفاء الكامل و انشاء الله خيرا.
    ابو ايسر انت دوله و تمنى ان يكون لنا حكومه
    مع كل الاحترام

  10. بداية فقد كتبت المقال وأنا في رحلة علاح طبيعي لزوجتي في تركيا وما زلت محبوسا عن العودة بسبب الكورونا ووقف حركة الطيران . وقناعتي أن العرب مستهدفين باستهداف المسلمين وأن المسلمين مستهدفين باستهداف العرب . وأن الاسلام مستهدف من الغرب والشرق . حرصي على أن لا يمس مسلم بسبب طائفته أو حتى طائفيته . لأن طائفيته غير الراشده هي بسبب سياسة الحكومات . وكعربي فإن الأذى الذي يصيب الايراني يساوي عندي بالتمام والكمال الأذى الذي يصيب التركي . وقناعتي أننا نحن العرب أصحاب أقدس قضية على الإطلاق وشعبنا الفلسطيني يتعامل مع كل تناقضات العرب وضغوطاتهم بينما الفلسطينيين في تركيا وإيران يحظون بمرتبة الاولى بالرعاية . ويقتضي الواجب أن تقف الشعوب العربية بأقطارها لجانبهم ضد أنظمتهم ونصرتهم . يجب على كل مواطن عربي أن يكون السند لأخيه الفلسطيني . فمن عادتي أن أعرف أحياناً على نفسي في الخارج بفلسطيني لأني أحب أن يكون هذا الإسم .موجودا وحياً في كل مكان في العالم . وفي شرم الشيخ مرة سألني سائق التكسي عن بلدي وأجبته بأني غزاوي فكف الهرج معي خوفاً. هذه مأساة أنظمتنا يجب أن نواجهها .
    نحن كعرب واصحاب قضية نتأمل ونسعى لوقوف العالم معنا وعلى رأس العالم المسلمين وعندي فناعة تامة بأن الأردن وشعبه مستهدف بنفس استهداف فلسطين وشعبها . هجومنا على الحكومتين الايرانية والتركية ليست في صالحنا ولا صالح قضيتنا . نمتدح ونشكر من يقف معنا منهما ولا نذم الأخر بل نوضح له ونلومه ونشجعه على التغيير كي لا نستفزه ويستعدينا أكثر وحتى لا نستفز شعوب الدولتين . بالنهاية هم أتراك وايرانيين ولا نستطيع أن نجبرهم على القيام بواجبهم الاسلامي . الدولتان تتدخلان في الوطن العربي بدافع مصالحهما الوطنية والسبب هو الحالة العربية فأقطارنا مستباحة . وبدلا من أن نقوم بالهجوم عليهما بلا نتيجة إيجابية أولى بنا أن نصلح حالنا عن طريق إصلاح أنظمتنا بتعريبها . فأنظتنا هي عدونا الداخلي المتحالف كل بطريقته مع أمريكا والصهيونية كجهة هاجمة علينا ،
    أشكر رأي اليوم وكل معقب باسمه .

  11. إنها الفرصة الذهبية لعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم فلسطين التي حرقها الشوق والحنين وأصابها الرمد من جفاف دموع الأنين ويشفيه عناق الشوق لعقود وسنين !!!

  12. الوجود / النفوذ الإيراني في بعض الدول العربية لا يمكن تسميته احتلال أو استعمار و انما هو لنصرة المستضعفين الشيعة في تلك الدول و مساعدتهم في تحصيل حقوقهم المهضومة ،، من حق إيران الوصول لأية تجمعات شيعية في العالم و دعمها و رعايتها حيث أن الشيعة اينما كانوا ولاؤهم للولي الفقيه الايراني ،، و قد تطور هذا الدعم إلى درجة تسليح هؤلاء و تدريبهم عسكريا و سياسيا و صاروا يمثلوا قوة مهيوبة و صارت إيران تستخدمهم في تحقيق تطلعاتها الاستراتيجية و أنشأت الحرس الثوري الإيراني للاشراف عليهم و مساندتهم ا

  13. الى الاستاذ فؤاد بطاينه
    لم اجد كلمات يمكنني ان اضيفها على مقالتك .
    لقد اوجزت وفي هذا الايجاز اختصار لكل المقالات والمسافات .

  14. فؤاد البطاينة !!!للرجولة عنوان ،أحب تكتبه الى رجة العشق ولم يفوتنى مقال واحد لماذا؟ لانللسببين !!!1-ماتتحفنا به ينطبق عليه قول الله تعالى (والَّذي جاء بالصدق وصدق به ؤلئك هم المتقون )
    2-ان قولك كلمة الحق تحتوى كمية من الشجاعة والطهارة والنقاء، تجعل الذباب الأكتروني لايجرؤ على الإقتراب منه والتعليق عليه ،لكني استغربت هاذه المرة كيف تجراء ذبابين على بث طنينهم المزعج بمنطق سمج وركيك ولا معنى له ”
    محاسب ” وحيدر ماتقولنه غير صحيح إطلاقا ورائحته كريهة لايليق بهاذا المقام
    شكرا للاخ “بسام الياسين “فما قلته وتقوله توصيف صحيح ليس فيه ذرة من التسجيح فالأخ فؤاد البطاينة جدير بكل الثناء
    تحياتي لكل الشرفاء الأحرار

  15. إيران سمحت لنفسها بإنشاء ميليشيات تابعة لها في العراق و سوريا و لبنان و إيران و قامت بتمويل و تسليح هذه الميليشيات و صرفت عليها ملايين ،،، ما أهداف إيران من انشاء هذه الميليشيات ؟؟ بالمقابل هل تسمح إيران لأي دولة بالعالم انشاء ميليشيات داخل إيران مهما كانت الذراءع و الأسباب ؟؟ لماذا ارسل حزب الله ١٠٠٠ مقاتل لتحرير ادلب من الاتراك نتمنى على السيد حسن إرسالهم لتحرير الجولان و الأقصى

  16. عن الوطن العربي الذي لن تستطيع قوة بالأرض تغيير جغرافيته،وسيعود يوما.

  17. الغرب تطور كتابيا عندما أصبح يكتب بشكل مباشر ويذهب للفكرة بخط مستقيم.هذه تعليقات وليست معلقات لاستعراض اللغة.حبذا لو بعض المعلقين تعلم من المفكر فؤاد بأن كل جملة يكتبها لا يمكن حذفها. القول لماذا تقرأ ما نكتب مردود.فأنا أجد المفيد بتلك التعليقات لكن حمولتها السجعية والشكلية والتكرارية كثيرة جدا.وتكاد تتكرر بقوالب مختلفة كل مرة.وشكرا.

  18. و الله حكاية كورونا مش مهضومة و انا الى الاتجاه و هو ترامب يريد ان يشفت راس مال العالم و عملية تنظيف في الولايات المتحده

  19. الى محاسب : ايران لا تحتل دولة عربية واحدة ايران موجودة في سوريا بناء على طلب من حكومتها الشرعية لمكافحة الجهلة المغر بهم من قبل المخابرات الامريكية الصهيونية. وهي غير موجودة في لبنان فلولا حزب الله لكن علم العدو الصهيوني يرفرف في سماء بيروت, واما في العراق لماذا لا تحتج على وجود القوات الامريكية في العراق, واما اليمن فاليمن يتعرض لحرب امريكية صهيونية من 5 سنوات ونيف ومن حق شعبه ان يحص على السلاح
    ايران هي من اوقف المقاومة الفلسطينة على قدميها في غزة وليس السعودية او القرضاوي. لماذا امريكا تحاصر ايران من دون البقية ؟ لماذا لاتحاصر باكستان او اندونيسيا او تركيا؟
    الجواب لان ايران هي العدو الحقيقي لاسرائيل فقط لا غير

  20. الحاله المحكي عنها بالمقال تجاوزت السياسة و عدم اخلاقيتها لتطال الحضارة والحديث عن طبيعة الحضاره

  21. إيران تصرف مليارات على ميليشياتها في العراق و سوريا و اليمن و لبنان ،، الشعب الإيراني هو الأحق بهذه المليارات ،، هذه المليارات كافية لمكافحة الكورونا و غير الكورونا في إيران و خارج إيران ،، ،، سياسة حكام إيران ليست مرنه و قاءمه على الباطنية مما يجعل الثقة بها منخفضة

  22. الاشجار تُعرف من ثمارها والخيول من فرسانها والمقالات من كُتابها.انت كاتبنا الفارس ورمحنا الذي يفقأ عيون الباطل وسيفنا البتار الذي لا يهادن اعداء الامة في الداخل والخارج. ـ
    ـ المقالة الاصيلة كالخيل الاصيلة، تشبه اهلها وانت الاصيل كتابة ومعدناً،خلقاً واخلاقاً لغة وخيالا.
    ـ كاتبنا المنارة فؤاد البطاينة يكتب بمداد من نور ووعي..كاتب استشرافي في زمن العتمة .فيه من الحكمة والمعرفة ما يُثير الاعجا ب و يشحذ الالهام.فطوبى للصادقين الاوفياء لامتهم،و للانقياء في كلماتهم
    ـ لا جدال بانك ـ يا فؤاد ـ تمخر العباب بمركبك المغزول من دعوات الاحباب وشراع منسوج من ايات الله…ليحفظك الله …رُفعت الاقلام وجفت الصحف وتحية لك كاتب الاصالة والطهارة في عصر النذالة والكورونا.
    ـ الكتابة المنحرفة،مصدر ازعاج للقاريء، كعريس ليلة الزفة مصاب باسهال ونفخة اجبر العروس على الهرب من الابواب الخلفية.تلك الكتابة المعلولة المعتلة العليلة.تلك الكتابة الملعونة تصنع البؤس، تقصف رقبة الهمة،تُضعف المناعة وتقزز النفس كالمضطر لاكل الميتة.
    ـ العبارات اليقينية والجمل المتينة المحمولتان على الفكرة الهادفة المُحْكمة في مقالة اليوم.جاءت للامانة استثنائية بل فوق العادية ففي طياتها، قوة الان ودافعية اللحظة لتحقيق الاهداف لمستقبل افضل.
    ـ مقالتك نور على نور تشق حُجب السماء، مثل مؤمن يدعو في صلاة قيام الليل.هي دعوة للتصالح مع الذات والتحرر من الاخر الذي باعنا اوهاماً لا بالكيلو انما بالقناطير المقنطرة،ولكي لا ينحني الواحد منا الا لربة
    ـ كلماتك وثبة اسد في عصر يعج بالارانب،ولحظة تاريخية يتبارى فيه كُتاب الرداءة للدخول في قائمة الجُبن والنذالة .
    ـ يقيناً مقالاتك ومقالات الدكتور عبد الحي زلوم، تستحق الارشفة والتدريس فيالمدارس والجامعات الرسمية والخاصة، لتعليم العربان ـ الف باء ـ السياسة وادبيات العروبة، لتنوير الشباب بواقعهم المعتم .فتاريخنا حروفه مزورة وحقائقه غائبة.
    ـ بوركت اصابعك الذهبية لان القضية الفلسطينية المُغيبة قصراً، هي محور مقالاتك لكي تظل حاضرة في الاذهان.
    ـ اتفاقية سايكس بيكو فتت الخارطة العربية فيما العربان استبسلوا بالدفاع عن خوازيقها المغروسة في تضاريسنا عنوة،كأنها قدرمن الله تعالى.تصور ما اغبانا ما يفصلنا عن بعض اسلاك شائكة او براميل صدئة.
    ـ الاسوأ ما لعبته الانظمة العربية فعملت على زيادة ” الفتفتة ” باساليب خبيثة حتى صارت الامة ” رخوة كـطبق ” الفتة ” ثم عمدت على تضييق الانتماءات الى جهات جغرافية، قبائل متناحرة،عشائر منقسمة على ذواتها الى ان انتهينا لحارات ضيقة وعوائل صغيرة ثم زعامات بلا شعبية تخلت عن الوطنية،القومية وشككت بعروبة القضية للحصول على مكاسب شخصية.
    ـ لقد تم تهميش القضية ادى لاختزالها بالقدس الشرقية والخوف من القبول بتقسيم العبادة تناوباً مع الصهاينة في الاقصى كما جري في الحرم الابراهيمي الشريف.
    ـ اخي ابو ايسر،يحق لك ان ترسل قامتك كنخلة يتدلى منها ما طاب من رُطب لا احلى ولا اطيب .
    ـ بشرى فمقالتك ذات سلطة ولها نفوذ بلغت اقصى درجات القوة.هي تفرض نفسها وتُحدث اثراً اكثر من مجلس الامة بشقيه.
    ـ مقالتك ترويدة تُغنى على الشفاة دون تفخيم ولا ترخيم لانها تستهوي الافئدة بما تستبطنه من تنوير وصدقية….فمزاميرداوود لا زالت تُطرب الدنيا بينما عصي الطغاة ذهبت وقوداً لجهنم….بسام الياسين

  23. هذا هوّ الغرب و هذه حقيقته. لا يرى الآخرَ إلاّ مشكلة أو عدوّا أو عبدا ! و هيّ ذي ثقافته و حضارته ! و يشهد التّاريخ بغبرائه و سمائه.

  24. لقد أظهر هذا الفيروس توحش الرأسمالية حينما أدارت دولها ظهرها للصين بدون أن تقدم لها أية مساعدة و لإيران التي تأمر العالم فأغلق إبوابه عليها بل وحتى إيطاليا التي من ملتهم تركوها تغرق ولم يقدموا لها أية مساعدة. عندما يحاول ترامب أن يغري شركة أدوية تنتج لقاحا لهذا المرض في ذروة تفشيه وتستمر في فرض حصار ظالم غاشم على أهل إيران ليقتلهم هذا المرض فإن هذا التصرف ينبىء عن فشل أمريكا الأخلاقي وعدم أهليتها لقيادة البشرية وسيبقى هذا المنصب خاليا بإنتظار العقيدة القائدة للبشرية جمعاء و التي تنظر إلى البشر بوصف أرواحهم أغلى قيمة يجب صيانتها لأن هذا الكون مسخر لهذا المخلوق وهذه العقيدة لا يمكن أن تنبثق إلا من مبدأ إلهي يضع قيمة حياة الإنسان فوق كل منفعة مادية.

  25. لم أكره الإعلام كما كرهته بالغرب. الشعب طيب والإعلام يزعجه بقلب الحقائق ليلا نهار.التقيت بمؤرخ كبير هناك في أميركا.وقال لي يوما:لو قلت لأحفادي إن “إسرائيل ” هي من يحتل فلسطين وليس العكس،لأعتقدوا أنني مجنون. وإذا ما خرج صاحب ضمير يوما وقال الحقيقة لحاربوه بكل قوة. فإذا كان غير يهودي لقالوا أنه ضد السامية،وإذا كان يهوديا صاحب ضمير،لقالوا:أنه يهودي كارها نفسه. في حرب ٢٠٠٦.كان الكيان الصهيوني يحرق الأخضر واليابس،بينما محطات التلفزة تقف على صورة واحدة؛ امرأة صهيونية مصابة وتنقل إلى سيارة إسعاف تركز فيها الكاميرا على نجمة داود.لكن كبر الحقيقة لقضية فلسطين جعلها تبدأ بالظهور والمتعاطفون بازدياد كل يوم.واخرها فضح الصندوق القومي اليهودي ودوره في تهجير الفلسطينيين في خرق واضح لقانون الجمعيات البريطانية الخيرية. ولك محبتي استاذ فؤاد.

  26. الاحتلال الايراني لاربع دول عربية دفع دول عربية الارتماء بحضن اسرائيل ،،،،، و للاسف بعضهم ينكر أن إيران تحتل اربع دول عربية و أن قرار هذه الدول بيد طهران

  27. الكاتب القدير….
    السياسة لا أخلاق فيها … المصالح فقط لا غير…. كورونا كشفت القناع الغربي بمجمله والذي يتحفنا قبل نهار بحقوق الإنسان… اتمنى على الدول المتضررة والتي رأت اللؤم الغربي ان تنتفض رفضا لكل تدخل في سياساتها لاحقا بعد زوال كورونا… يجب عليها أن تتحالف بمنظومة دوليه تنهي الطغمه الامريكيه الاوروبيه…..
    اما العرب… فويل للعرب من شر قد اقترب… الن اصحوا العقول ونرى أن هذا الصهيوني أضعف مما يتصور لنا… يكفينا خضوعا وذلا…. اما حكم العيال فهو الطريقة التي يريدون بها تقسيم المساحه الكبيره من جزيرة العرب…. ومخطط شارون وايتان فصل لهذا الأمر… افلا من عاقل رشيد بينهم

  28. إصابة كورونا في العقل هيا نعمه الى الاحرار و لا داء يعيش في الجسد أكثر من مائة عام اما الداء يموت او الجسد يموت

  29. أي أوطان عربية؟! فلسطين العوض بسلامتك، لبنان اللي فيه مكفيه، العراق جحيم، تونس تعاني أزمة اقتصادية و اضطرابات سياسية، ليبيا ثلاث ليبيات، مصر الله يكون بالعون، اليمن تعيس، سوريا لا داع للتعليق، الأردن يشحد من الفقر، السودان تائه، المغرب ضائع، يبقى الوحيد لدينا دول الخليج ما زالت ((حتى الآن)) قائمة كونها الأداة لتحقيق كل ما سبق، فعن أي أوطان عربية نتحدّث؟!

  30. سيغادر المحتل يوما ما ….ولو بعد حين …
    لن تنفع الأكاذيب …سيأخذ كل ذي حقه .حضارة بلا ثوابت وقواعد واصول ستزول أن شاء الله.

  31. شكرا فؤاد فقد أبدعت كالعادة.
    وودت رسالة بسيطة منك لجناحي النسر حول تلاحمهما في ألأزمة…كما نحن دوما ان شاء الله….

  32. المليارات التي تصرفها إيران على ميليشيات ها في العراق و سوريا و لبنان و اليمن ،، هذه المليارات تكفي لمكافحة كل الكورونات و الشعب الإيراني اولى بهذه المليارات

  33. المفكر والمحلل الموهوب فؤاد الأردن الذي لو كان في كل قطر عربي واحدا بجرأته وتفكيره العروبي لتوحد العرب منذ زمن
    شيئ طبيعي عند الأزمات أن يعود إلى جذوره وهذا دليل واضح يعبر بصدق عن الشعور الكامن للمرتزقه محتلي فلسطين
    تكشفت في هذه الأيام الأتهامات بالحرب الجرثومية التي تدور رحاها بين الدول صاحبة الفيتو والمؤتمنه في مجلس الأمن على أمن البشرية واثبتوا أنهم اعداء البشرية جمعاء
    ونشكر الفايروس كرونا على إظهار سادة إلارهاب ومجرمي الحرب وتجار الموت على مستوى العالم
    وهم
    كبيرالمجرمين ترامب وسيد الإبادة في الصين و الماسونيه في روسيا وبريطانيا وفرنسا
    الحمد لله أن رد كيدهم إلى نحورهم

  34. الجراح الماهر هو من يضع إصبعه على الجرح ويقوم بتشخيص المرض بدقه تامه..وهذا هو سعادة السفير فؤاد البطانية جراح هذه الأمه يعرف أين هي العله وأين هو الورم الخبيث الذي لا بد من استئصاله لمصلحة الأمه العربيه وليس لقطر واحد…
    صدقت بوصفك عنجهية البعض ممن في يده سلطه يمارسها بنوع من الساديه ضد من هم أضعف منه أو من هم في حاجة للدعم ويكون هذا الدعم بيد إنسان مريض سادي المزاج يتلقي الأوامر بالروبوت…
    هذه النوعية من البشر يحاول من خلال ممارساته العدوانية التغطيه علي من يعرفون حقيقة إن كان الأمر بيده أو هو واجهه لشياطين الأرض!!!
    الموقف الأمريكي والأوروبي التابع لأمريكا بفرض المزيد من العقوبات على الشعب الإيراني المسلم في ظل تفشي فيروس كورونا هو موقف غير اخلاقي وغير إنساني كما وصفه مندوب روسيا في هيئة الطاقة الذرية الدوليه…مهما كانت مبررات أمريكا والتابعين لها فهي لا تمت للانسانيه بأي صله مهما حاول البعض تجميل صورتهم الاجرامية وكأنهم يريدون إبادة الشعب الإيراني المسلم لأنه يرفض الانبطاح للصهيونيه وللسيد نتنياهو ولأنهم لم يقدموا على المساهمه في تصفية القضيه الفلسطينية والاعتراف بالقدس عاصمه للصهاينه ولم يقولوا بأن المسجد الأقصى المبارك ليس له أي قدسيه وإن مسجد في أوغندا ابرك واطهر من الاقصي قالها من يتكلم اللغه العربيه ويعتبر نفسه مسلم بإنكار مكانة الاقصي مسري نبي الرحمة…
    هناك بعض الدول العربية الخليجية تساموا علي خلافاتهم مع إيران وارسلوا المساعدات الطبيه والماليه لمواجهة تفشي الفيروس هؤلاء هم الكبار بتصرفاتهم يستحقون الإحترام والتقدير عمان والإمارات وقطر والكويت لهم كل الإحترام لوقوفهم موقف الرجال العظماء رغم خلافاتهم مع إيران..
    أما عن القضيه الفلسطينية وموقف العرب منها ومن تصفيتها من جانب البعض فإنني أقول لهم لا نريد تدخلاتكم ولا حلولكم فقط اصمتوا ولا تكونوا شهود زور علي جريمه لن يغفرها أحد لكل من يحاول تصفية القضيه طبعوا مع إسرائيل كما تشاؤون بعيدا عن التدخل في قضيتنا ولا الومكم ابدأ لأن من بدأ بهذا التطبيع وشجع عليه هم أشباه الرجال في سلطة التنسيق الأمني فلا لوم عليكم ولن نطلب منكم أن تكونوا فلسطينيين أكثر من قيادة المنظمه لكن للعلم هؤلاء لا يمثلون شعبنا ابدأ
    كل التقدير والاحترام لك أخي الكريم سعادة السفير فؤاد البطانية علي كل ما تتحفنا به من يقظة أهل الكهف

  35. النظرة الانساية للبشرية وتعاون الناس من كل الأعراق والأديان هي ثقافة اسلامية من صلب القرآن الكريم لا يفهمها الغرب بسبب الاعلام الصهيوني

  36. مقال نحن بحاجة لسماع ما جاء بهه والإيمان به نحن أمة متعلقة بوطنها والغازي الى حيث كان
    .

  37. امثلة حية يأتي بها الاستاذ الكاتب على هشاشة النظام العالمي ولا إنسانية حضارة الغرب بحصارهم في هذا الظرف ايران وعلى غباء الصهيونية والأكثر على علاقة اليهود الصهاهينة المادية بفلسطين . اسرائيل لزوال فأي هزة تنهيها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here