العراق ينتقد تصريحات سفيره في واشنطن قال فيها أن هناك أسبابا موضوعية قد تدعو إلى تطوير العلاقات مع إسرائيل

العراق / أمير السعدي / الأناضول – عدّت وزارة الخارجية العراقية، السبت، تصريحات سفيرها لدى واشنطن فريد ياسين، حول إسرائيل غير مناسبة.

وتناقلت وسائل إعلام محلية، مقطع فيديو يظهر فيه السفير قائلا إن هناك أسبابا موضوعية قد تدعو إلى تطوير العلاقات مع إسرائيل .

والجمعة، تحدث السفير ياسين، خلال مقابلة متلفزة، عن ضرورة إقامة بغداد علاقات مع تل أبيب، لوجود جالية عراقية كبيرة هناك، وللاستفادة من الخبرات الإسرائيلية لا سيما في مجالي التكنولوجيا والزراعة.‎

وقال المتحدث باسم الخارجية أحمد الصحاف، في بيان وصل الأناضول، تناقلت وسائل الإعلام تصريحات غير مناسبة على لسان السفير العراقي في واشنطن.
وأضاف يهم وزارة الخارجية أن توضح أن الدول ووسائل الإعلام تولي أهمية خاصة للقضية الفلسطينية، والتي غالبا ما تمثل محورا أساسيا في المؤتمرات واللقاءات التي يحضرها ممثلونا ووفودنا في الخارج .
وبين أنه يحصل أحيانا اجتزاء، أو نقص تعبير يقع فيه البعض يشوّه موقف العراق المبدئي .
وتابع البيان لذلك نجدد التأكيد أن موقف العراق إزاء القضية الفلسطينية، هو نفسه الموقف المبدئي والتاريخي برفض الاحتلال الإسرائيلي، واغتصابه لأرض عربية، وإننا لا نقيم أية علاقات مع دولة الاحتلال، وملتزمون بمبدأ المقاطعة .
وشدد على أن العراق كان في جميع المحافل الإقليمية والدولية، وعلى طول التاريخ داعما للقضية الفلسطينية، وللشعب الفلسطيني في نضاله، والدفاع عن حقوقه، ولم يتخلّ يوما واحدا عن موقفه الرافض لكل أشكال التطبيع مع هذا الكيان الغاصب للأرض، والذي يقتل ويهجر ويدمر حياة الإنسان ظلما وعدوانا.

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. اختلطت عليه الامور , لم يعرف عن اي عراق يتكلم هل عراق السنة ام عراق الشيعة ام عراق الاكراد …!؟

  2. كلام هذا السفير والذين اكبر منه لا يحل ولا يربط . في العراق الكلمه الاخيره للمرجعيه الرشيده التي لا تخضع لاي سلطه سياسيه . لم تستطع اي سلطه لحد اليوم من اخضاع المرجعيات لاهوائها حتى صدام بكل جبروته لم يستطع ذلك. لذلك لا خوف على العراق طالما هناك المرجعيه الرشيده .

  3. اسم اخر يضاف الى قائمة العار العربية
    ووصمة عار اخرى ولكن بطبعة عراقية هذه المرة
    تفو عليك وعلى كل وجه نحس و خائن انجبته هذه الامة في سنين ظلامها وانكساراتها
    ان تجلس في بيت امك اشرف لك من هذه القذارات التي تفوهت بها
    استقيل بارادتك قبل ان تُقال, ففي العراق رجال نعرفهم لن يصبروا عليك طويلا حتى يؤخذ حق فلسطيننا الصابرة منك
    لك الله يا فلسطين من ابناء يُسمون عرباً باعوا دينهم بدنياهم واستطابوا الذلة والهوان لاعدائهم فلم يبقوا ضميراً ولا شرفاً, سقطت نقطة حيائهم وسقطوا معها الى مزابل التاريخ و قوائم عاره
    قبلة لفلسطين, كل فلسطين ودمعة حرى سنمسحها معاً يوم الفتح ان شاء الله

  4. ليس مستغرب هذا الموقف من ساسة جاءو على ظهر الدبابة الأمريكية بعد ان تسببوا بدمار وطنهم كما تسببوا بمقتل أكثر من مليون عراقي بسبب اكاذيبهم، كل الأنظمة العربية تطلب رضا نتنياهو

  5. -This guy reperesnt himself only and should be sacked from his job as an Iraqi ambassador to Washington I am Iraqi and he does NOT represent me

  6. مما يحدث علي الأرض من كوارث وثورات وقتل وسرقة واغتصاب واحتلال وكفر وأحداث لا تصدق او تصدق ، وكشف المستور ووقاحة الخونة بالكشف عن انفسهم ،
    وادعاء بعض الملوك انهم من يملك الأرض والجنة والنار ،
    ألا تجعلكم تفكرون إن كنتم تعقلون أن هناك شيء جاري
    لم يحدث سابقا في تاريخ الانسانية ، ولكن السؤال ما هو هذا الشيء او الحدث الذي ينتظره الجميع ولا يعلم إلا الله
    ما هو !. فهل هناك من يتنباء ؟ .

  7. العراق ينتقد سفيره في قبلة الأعراب واشنطن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لا أصدق عبناي أن دولة بطولها و عرضها تنتقد سفيرها مجرد إنتقاد كأن نقول انتقدت بوركينا فاسو سفير جزر القمر لدى هيتي….يا راعية المعيز هذا زمان العجائب …ومن مضاربنا يأتي الجديد ……….

  8. في الحقيقه لا توجد حكومه واحده في العراق بل حكومات متعدده وهذا ما فعلته امريكا قصدا وبسبق الاصرار لكي لا تقوم قائمه للعراق ابدا ولكن نحمد الله بان هناك المرجعيه الرشيده في العراق التي تدخل في اللحظات الحرجه لحماية العراق وشعبه وثقتنا عاليه بهذه المرجعيه ان تتصدى لاي محاوله تطبيع مع العدو الصهيوني من قبل عملاء امريكا الذين فرضتهم على العراق ونحمد الله بان سلطة ونفوذ هولاء العملاء منذ ان جاؤا للسلطه ولحد اليوم لا تتجاوز سور المنطقه الخضراء التي بنتها لهم امريكا لحمايتهم من غضب الشعب العراقي .

  9. لن يكون مستغربا ان الخونة موجودون في كل زمان ومكان ،وهم سوسة ينخرون في جسم الامةر !
    فهذا السفير العراقي في وواشنظن فريد ياسين لم تظهر خيانته فجأة ،ولابد ان يكون له خلفية اما انه
    حاقدعلى الفلسطينيين والقضية الفلسطينية لاسباب سياسية اوكراهية متعمقة في نفسه ،او تم تجنيده من جانب
    اللوبي الصهيوني في واشنطن او انه من اقارب وزير خارجية البحرين خالد بن احمذ ال خليفة او المعجبين بهاو انه
    اح اقارب اليهود العراقيين الذين هاجرواالى اسرائيل ؟
    ياحكومة العراق ويا مجلس النواب في بغداد !
    ان القول بان تصريحات فريد ياسين تجاه اقامة علاقات مع اسرائيل غير مناسبة ،لابد من عقاب رادع ؟
    والاّفما الفرق بينه وبين وزير خارجية البحرين ؟
    العراق كان ومازال وسيبقى قلعة حصينة لفلسطين والشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية المقدسة ،
    وله تاريخ حافل في الصراع والحروب ضد اسرائيل منذ عام 1948 ولايجوز الساح لمثل هؤلاء الخونة ان
    يدنّس اسم العراق والشعب العراقي وتشويه النضال العراقي من اجل فلسطين ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  10. من العيب التبرير او التساهل مع سفير تجاوز او تخطى سياسة بلده عندما يعلن ان هناك ضرورة لإقامة اتصال مع اسرائيل وبلده لازال في حالة حرب مع الكيان المحتل منذ عام 1948.

  11. احترموا عقولنا . لو كلامكم صحيح كان استدعيتوه و عزلتوه و حطيتو واحد بدالو . افلامكم فاشلة

  12. ما قاله السفير يعكس الموقف الحقيقي للقائمين على الحكم في العراق ومنذ سقوط بغداد وكل ما عدا ذلك هو للخداع السياسي!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here