العراق يعلن تعزيز التدابير العسكرية على الحدود مع سوريا

بغداد/ علي جواد/ الأناضول: أعلن رئيس الوزراء العراقي، القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، الأحد، تعزيز الإجراءات العسكرية على الحدود مع سوريا لمنع هجمات محتملة قد يشنها تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” عبر الحدود.

يأتي ذلك في أعقاب إعلان الولايات المتحدة عن بدء انسحاب قواتها من سوريا.

وأضاف عبد المهدي، خلال اجتماع مجلس الأمن الوطني، بحسب بيان رسمي لمكتبه، أن “الحكومة تقوم بواجباتها لحماية الأمن في البلاد واتخاذ الاستعدادات واستباق الأحداث لمنع أي ضرر محتمل لتداعيات القرار، وتكثيف الجهود من قبل قواتنا لمنع أية محاولة إرهابية لعصابة داعش”.

وأمر عبد المهدي قادة الجيش بـ”وضع خطة شاملة ومركزة ودراسة الموضوع وتشخيصه من جميع جوانبه وتكثيف الجهود والاتصالات لحماية أمن العراق واستقراره وسيادته”.

وأشار إلى أن “الجانب الأمريكي جدد التزامه بالتعاون مع العراق واستمراره بتقديم الدعم اللازم لقواتنا الأمنية وأعلمنا بالقرار الرسمي للانسحاب وحيثياته من خلال اتصال هاتفي من وزير الخارجية الأمريكي”.

ومساء الأربعاء، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رسميًا، بدء انسحاب قوات بلاده من سوريا، دون تحديد جدول زمني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here