العراق يدعو لتبني خطة “أمن غذائي” لحماية الشعوب العربية

العراق/ علي جواد/ الأناضول – دعا وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، الجمعة، الدول العربية إلى تبني خطة للأمن الغذائي لـ حماية شعوبها من مخاطر الجوع .
جاء ذلك في كلمة الحكيم خلال اجتماع وزراء الخارجية والاقتصاد العرب المنعقد في العاصمة اللبنانية بيروت، لمناقشة جدول أعمال القمة الاقتصادية المقرر عقدها الأحد.
وقال الوزير في كلمته التي تابعتها الأناضول حكومة بلادي تؤكد على أهمية الأمن الغذائي باعتباره إحدى ركائز الأمن والاستقرار في منطقتنا العربية .
ولفت أن بغداد ترى ضرورة تبني خطة تكاملية عربية تستهدف المواطن العربي وتركّز على توفير وحماية الأمن الغذائي العربي وصولا إلى عالم خالٍ من الفقر والجوع والمرض والعوز .
وأضاف الحكيم الحكومة العراقية ترى بأن الاستراتيجية العربية للطاقة المستدامة 2014 – 2030، هي إحدى الركائز المهمة للتنمية المستدامة والارتقاء بمستوى المواطن العربي اقتصاديا واجتماعياً وفي ما يتعلق بمشروع السوق العربية المشتركة للكهرباء .
وكشف عن مقترح جديد لحكومته يقضي بـ ربط كل من العراق والأردن ومصر بشبكة كهربائية، بشكل يحقق الكثير من الفوائد والمزايا الاجتماعية والاقتصادية للمواطن العربي ، دون مزيد من التفاصيل.
وتابع أن  مشكلة اللاجئين بدأت تلقي بظلالها على الدول المستضيفة، وتشكل هاجسا إنسانيا يرهقها، لذا يقترح العراق تنفيذ عدد من المشاريع التنموية في البلدان المضيفة ومنها لبنان والأردن للمساهمة في تمويل وتوفير الدعم لهذه المشاريع بغرض تخفيف العبء الاقتصادي والاجتماعي عن كاهل هذه الدول .
وشّدد الحكيم على  ضرورة التعاون العربي في مختلف المجالات كالربط الكهربائي والسكك الحديدية والتجارة البرية والبحرية والنقل الجوي، من أجل تسهيل حركة السلع والبضائع بين الدول العربية ورفع العوائق التجارية الأمر الذي ينعكس على توفير فرص العمل وتحريك الأسواق العربية .
ومن المقرر أن تنطلق القمة العربية الاقتصادية الأحد، في بيروت بمشاركة 3 فقط من رؤساء الدول العربية الـ22 (اللبناني والعراقي والموريتاني)، فيما اعتذر رؤساء الدول المتبقية عن الحضور بشخصهم، وقرروا إرسال من ينوب عنهم، بينما تغيب كل من ليبيا وسوريا عن القمة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here