العراق والسعودية يبحثان سبل المحافظة على أمن واستقرار المنطقة بالتزامن مع تحذيرات أمريكية من هجمات محتملة لمصالحها في العراق

 

بغداد/علي جواد/الأناضول/ بحث وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم، الأربعاء، مع وزير الدولة للشُؤُون الخارجيَّة السعوديَّة عادل الجبير، سبل الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه الحكيم مع الجبير، في ظل ما تشهده المنطقة من توتر بين إيران وواشنطن ودول خليجية، وأيضًا بالتزامن مع تحذيرات أمريكية من هجمات محتملة لمصالحها في العراق.

وجرى خلال الاتصال، بحث “آخر التطوُّرات بالمنطقة، وسُبُل الحفاظ على الأمن، والاستقرار”، وفق بيان للخارجية العراقية.

كما ناقش مسؤولا خارجية البلدين، “بحث آفاق الارتقاء بالعلاقات الثنائيَّة إلى ما يُلبِّي مصالح الشعبين الشقيقين”، وفق البيان.

وقبل أيام، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، إرسال حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن” وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية عن استعدادات محتملة من طهران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

وفي وقت سابق الأربعاء، طلبت الخارجية الأمريكية من موظفيها العاملين بسفارتها لدى بغداد وقنصليتها في أربيل، بمغادرة العراق “فورًا”.

والأحد، حذّرت سفارة واشنطن لدى بغداد، مواطنيها من ارتفاع حدة التوتر في العراق، وطلبت من الأميركيين عدم السفر إلى العراق، ودعت مواطنيها هناك إلى اليقظة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. علاقات السعودية والعراق علاقات مبنية بناءً على ايعاز وأوامر من ولي نعمتيهما العم ترامب وذلك لغاية في نفسه ونفس صديقه الحميم نتنياهو اللئيم .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here