العراق والأردن يوقعان اتفاقاً للتجارة الحرة بين البلدين

بغداد/ إبراهيم صالح/ الأناضول – كشف نائب رئيس الوزراء الأردني رجائي المعشر، الإثنين، أن بلاده توصلت إلى اتفاق مع العراق، للتجارة الحرة بين البلدين.
جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير المالية العراقي فؤاد حسين، الذي يشغل كذلك منصب نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، في العاصمة بغداد.
وقال المعشر في المؤتمر ;وقعنا على اتفاقية تجارة حرة بين البلدين، وتم تفعيلها ووضع الملاحظات المتعلقة بمنافسة السلع المنتجة في البلدين، لتساهم في حركة التبادل التجاري بشكل أفضل .
ولم يقدم المسؤول الأردني أية تفاصيل إضافية بشأن بنود اتفاقية التجارة الحرة، وموعد بدء العمل بها رسميا.
لكنه قال إن رئيسي وزراء البلدين، سيجتمعان في 2 فبراير/ شباط المقبل، لوضع اللسمات الأخيرة على الاتفاقات بين البلدين في مختلف المجالات.
وخصَّ المعشر، قطاع الطاقة كأحد الاتفاقات الواجب التوصل لتفاهم نهائي بشأنه،  مثل خط إنبوب نفط من العراق إلى العقبة، والربط الكهربائي بين البلدين .
ووقع الأردن والعراق في أبريل/ نيسان 2013، اتفاق إطار لمشروع أنبوب بطول 1700 كيلومتر لنقل النفط، بكلفة بنحو 18 مليار دولار، وسعة مليون برميل يومياً.
يمتد الأنبوب المقترح، من محافظة البصرة جنوب العراق، حتى العقبة جنوب الأردن على البحر الأحمر، إذ تأمل المملكة سد حاجتها من الطاقة عبر الأنبوب (150 ألف برميل يوميا)، وتصدير الباقي عبر ميناء العقبة.

وقال المعشر إن مجلس الوزراء الأردني أقر اتفاقية الأنبوب، وتقوم الحكومة العراقية حالياً بدراستها، تمهيداً لإبرام اتفاق نهائي والبدء بتنفيذ المشروع ، مضيفا  نحن متفائلون بأن التنفيذ سيتم قريباً .

من جانبه، قال فؤاد حسين قبل الاجتماع كانت هناك اجتماعات ثنائية بين الوزارء العراقيين والأردنيين، ووصلنا إلى اتفاق للعمل المشترك في العديد من المجالات .

ووصل الوفد الأردني برئاسة المعشر وعضوية وزراء الصناعة، والتجارة، والتموين، والصحة، والمالية، والبلديات، والنقل، والطاقة، ومحافظ البنك المركزي الأردني، الأحد، إلى بغداد في زيارة رسمية غير معلنة المدة.

وتأتي هذه الزيارة بعد أقل من أسبوعين من زيارة العاهل الأردني عبد الله الثاني إلى العراق، ولقائه مسؤولين في بغداد؛ وهي أول زيارة له منذ 10 أعوام.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الى الاخ Al-mugtareb
    اخي الكريم
    هذه اتفاق . خذ مني إذن و اضربني.

  2. .
    — أنبوب نفط تكلفته ثمانيه عشر مليار دولار .!!!!! يمر في مناطق مضطربه امنيا بالعراق ، من فاوض عن الاردن وماهي تفاصيل العقد .
    .
    — هنالك اكثر من عقد اذعان تورط فيها الاردن منها الغاز المصري الذي انقطع بسبب تفجيرات سيناء،،، الم نتعلم ، وآخرها اتفاق توريد الغاز الفلسطيني المسروق بعقد اذعان اخر يلزمنا بغرامه ملياري دولار اذا الغينا و قيمته تتراوح ما بين عشره الى خمسه عشر مليار دولار .
    .
    — كيف نتورط بعقدين بهذا الحجم تتجاوز قيمتهما ثلاثون مليار دولار ، ما انعكاس ذلك على الاردن وتصنيفه الائتماني الدولي وما هي ضمانات التنفيذ والرزاز استطاع ( بطلوع الروح ) تامين قرض بشروط ميسره لتسديد قروض سبقته بشروط صعبه والاردن عاجزه عن دفع الرواتب الشهريه لموظفيها .!!
    .
    — هل اتفاقيه التجاره الحره مع العراق هي ( لهايه ) وابره بنج لتمرير العقد وتوريطنا به والاخوه العراقيون مفاوضون بارعون دوما منذ زمن العهد السابق و كانوا يأخذون اضعاف ما يعطون ونظهر كاننا الطرف الوحيد المستفيد ، فالسائد ان العراق كان يعطي الاردن نفطا مجانيا بلا مقابل وهذا كلام غير صحيح بتاتا لان الخزينه الاردنيه كانت تتحمل اضعاف قيمه النفط من استنزاف العملات الصعبه لتغطيه المستوردات العراقيه لدرجه هبط فيها رصيد العملات الصعبه ادى البنك المركزي لدرجه الخطر الشديد .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here