العراق.. نواب ديالى يطالبون بتعزيزات عسكرية للمناطق السُنية

 

بغداد/ علي جواد/ الأناضول – طالب أعضاء البرلمان العراقي عن محافظة ديالى (شرق)، الثلاثاء، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بإرسال تعزيزات عسكرية إلى مناطق ذات غالبية سُنية شهدت في الآونة الأخيرة خروقات أمنية.

وقال النائب عن المحافظة أحمد مظهر الجبوري في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان مع النواب الآخرين عن ديالى، إن هناك من يريد زعزعة الاستقرار وخلط الأوراق وإعادة المحافظة إلى الفترة المظلمة (فترة سيطرة داعش).
وأضاف الجبوري ندعو القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي إلى إرسال قوة من جهاز مكافحة الإرهاب وتعزيزات عسكرية إلى المحافظة، وضرورة حصر السلاح بيد الدولة.

وتابع أن نواب المحافظة (14 من أصل 329) وبعد اللقاء بالأجهزة الأمنية ومن خلال متابعتنا وجدنا الكثير من الملاحظات التي تنذر بالخطر إذا لم تعالج.

والأسبوع الماضي، استهدف مسلحون مجهولون يعتقد انتمائهم إلى مجموعات خارجة عن القانون عدة مناطق في محافظة ديالى ذات غالبية سُنية، وأوقعت الهجمات قتلى وجرحى إلى جانب حرق مزارع وبساتين.

وقبل يومين اطلع رئيس أركان الجيش العراقي الفريق الأول الركن عثمان الغانمي، على الأوضاع الأمنية في محافظة ديالى خلال زيارة ميدانية للمناطق التي شهدت خروقات أمنية، وأوعز بتكثيف الإجراءات العسكرية ومنع أي مظاهر مسلحة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here