العراق: مقتل متظاهر وإصابة 7 برصاص مجهولين في البصرة

بغداد-الأناضول- أفاد مصدر أمني عراقي بمقتل متظاهر وإصابة 7 آخرين بجروح فجر الخميس، برصاص مسلحين مجهولين في محافظة البصرة جنوبي البلاد.

وقال الملازم في شرطة المحافظة سامر القادري للأناضول، إن متظاهراً قتل وأصيب 7 آخرون بجروح عندما أطلق مسلحون مجهولون النار عليهم في شارع الأندلس القريب من ساحة يعتصم فيها المحتجون وسط مدينة البصرة.

وأضاف أن السلطات الأمنية فتحت تحقيقاً في الحادث.

من جانبه، قال أحد النشطاء في الاحتجاجات، طلب عدم ذكر اسمه، للأناضول إن قوات موالية لإيران هي من تقف وراء عمليات الاغتيال التي تطال المتظاهرين والنشطاء.

ويأتي الحادث بعد يومين من مقتل الناشطة المسعفة جنان ماذي الشحماني المعروفة باسم “أم جنات” برصاص مجهولين في البصرة.

ومنذ الاثنين، صعد الحراك الشعبي من احتجاجاتهم بإغلاق العديد من الجامعات والمدارس والمؤسسات الحكومية والطرق الرئيسية في العاصمة بغداد ومدن وبلدات وسط وجنوبي البلاد.

واتجه المتظاهرون نحو التصعيد مع انتهاء مهلة ممنوحة للسلطات للاستجابة لمطالبهم وعلى رأسها تكليف شخص مستقل نزيه لتشكيل الحكومة المقبلة، فضلا عن محاسبة قتلة المتظاهرين والناشطين في الاحتجاجات.

ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تخللتها أعمال عنف خلفت 511 قتيلاً فضلاً عن آلاف الجرحى، معظمهم من المحتجين، وفق إحصاء للأناضول، استنادًا إلى مصادر حقوقية وطبية وأمنية.

وأجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، في الأول من ديسمبر/ كانون أول الماضي، ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.

ويعيش العراق فراغاً دستورياً منذ انتهاء المهلة أمام رئيس الجمهورية بتكليف مرشح لتشكيل الحكومة المقبلة في 16 ديسمبر الماضي، جراء الخلافات العميقة بشأن المرشح.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here