العراق.. مجهولون يقتلون ضابطا بالجيش ومدير مدرسة في بغداد

بغداد/ عامر الحساني/ الأناضول ـ قُتل ضابط في الجيش العراقي ومدير مدرسة، الأحد، على يد مسلحين مجهولين في حادثين منفصلين بالعاصمة بغداد، وفق ما أفاد مصدر أمني.

وقال النقيب في شرطة بغداد حاتم الجابري للأناضول، إن “ضابطا برتبة نقيب في الجيش قتل بطلق ناري وطعن بآلات حادة على يد مسلحين مجهولين داخل منزله، في حي الجامعة غربي بغداد”.

وفي حادث منفصل، أفاد الجابري بأن “مسلحين مجهولين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار من مسدسين مزودين بكاتمي صوت على مدير مدرسة في منطقة حي العامل جنوب غربي بغداد، ما أدى لمقتله على الفور”.

وأضاف الجابري أن قوات الأمن طوقت موقعي الحادثين وفتحت تحقيقاً فيهما، دون تفاصيل حول خلفية الواقعتين.

وحذرت مفوضية حقوق الإنسان (رسمية مرتبطة بالبرلمان)، مؤخراً، من عودة عصابات الجريمة المنظمة إلى البلاد في ظل “هشاشة” الوضع الأمني في خضم توترات أمنية واحتجاجات تجتاح البلاد منذ أشهر.

كما تصاعدت وتيرة هجمات يشنها مجهولون ضد ناشطين في الاحتجاجات الشعبية المناهضة للحكومة والنخبة السياسية الحكامة على مدى الأسابيع الأخيرة.

وفي محافظات شمالي البلاد، تزايدت هجمات يشنها في الغالب مسلحو تنظيم “داعش” الإرهابي، وخاصة في المنطقة الواقعة بين محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى والمعروفة باسم “مثلث الموت”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here