العراق.. فتح تحقيق في اعتداء مسلحين على رئيس الوقف الشيعي

بغداد/علي جواد/الأناضول
أمر رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الخميس، بفتح تحقيق فوري في حادثة اقتحام مسلحين لمبنى تابع لديوان الوقف الشيعي، والاعتداء بالضرب على رئيس الديوان (بدرجة وزير).
والأربعاء، قال ديوان الوقف الشيعي (مؤسسة رسمية تعنى بتنظيم الأمور الدينية للشيعة)، في بيان، إن رئيسه علاء الموسوي، وعددا من مدراء الديوان تعرضوا لاعتداء بالضرب من مسلحين مثلمين في دار الضيافة ببغداد.
وأفاد بيان الديوان، أن المجموعة المسلحة صادرت أسلحة من عناصر الأمن المكلفين بحماية الدار ورئيس الديوان، دون تفاصيل.
والخميس، قال مكتب عبد المهدي في بيان، اطلعت عليه الأناضول، إن عبد المهدي أكد أن الأجهزة الأمنية  تتعقب وستحاسب وفق الدستور والقوانين كل من تسوّل له نفسه التجاوز على هيبة الدولة ومؤسساتها والمواطنين .
واستنكر رئيس الوزراء  الاعتداء الذي حصل على مقر رئيس ديوان الوقف الشيعي في بغداد .
ووفق البيان، أمر عبد المهدي بـ فتح تحقيق فوري ، ودعا  جميع القوى السياسية والمجتمعية إلى دعم الإجراءات الأمنية الهادفة إلى فرض القانون والتكاتف للوقوف صفا واحدا لحماية هيبة الدولة وحرمة مؤسساتها ومواطنيها .
وأبدى عبد المهدي  رفضه التجاوز على هيبة الدولة وحرمة مؤسساتها سلوك مرفوض ولا يمكن السكوت عنه .

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ياسيد عادل ، اي دوله …؟ في العراق دول عديده ورؤساء عديدون وبعضهم اكثر منك نفوذا وقوة سياسيا وامنيا ، ولو كان هؤلاء يعلمون ان هناك دوله حقا لما تجراوا ، ولعل السيدعادل لاتزال رائحة دخان حرق مجلس النواب سابقا في عهد سابقه السيد العبادي لم تغادره ، ورحم الله امرا عرف قدر نفسه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here