العراق: شرطة ذي قار تحدد مكانا واحدا فقط للتظاهر

بغداد- الأناضول- قال مصدر أمني عراقي، السبت، إن قيادة شرطة محافظة ذي قار (جنوب)، قررت تخصيص ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية، مكانا وحيدا للتظاهر في المحافظة، على أن تتولى قوات الأمن توفير الحماية للمحتجين.

وقال النقيب جميل البهادلي، في قيادة شرطة ذي قار، للأناضول، إن “قائد شرطة المحافظة العميد ناصر الأسدي، أصدر توجيها إلى جميع قوات الأمن، بأن تكون ساحة الحبوبي في مدينة الناصرية، مكانا للتظاهر”.

وأوضح البهادلي، أن الأسدي “وجه أجهزة الأمن بحماية ساحة الحبوبي، وإعادة الحياة الطبيعية إلى المحافظة، من خلال فتح الشوارع والجسور، وإعادة الدوام الرسمي في المؤسسات الحكومية والمدارس”.

والأربعاء، اقتحم أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، المعروفون باسم “القبعات الزرق” ساحة الصدرين، وأحرقوا الخيام وأطلقوا النار على المتظاهرين المعتصمين هناك منذ أشهر، ما أدى إلى مقتل 11 شخصا، وإصابة 122 آخرين، وفق مصادر طبية وشهود عيان.

وكانت أعمال العنف في النجف وكربلاء، جزءا من حملة أوسع شنها أصحاب “القبعات الزرق”، منذ الإثنين، لقمع الاحتجاجات، وذلك بناء على أوامر الصدر.

وبدأت الحملة بعد رفض المحتجين، تكليف وزير الاتصالات الأسبق محمد توفيق علاوي، مطلع فبراير/ شباط الجاري، بتشكيل الحكومة المقبلة، في حين يحظى الأخير بدعم الصدر.

ويطالب المحتجون برئيس وزراء مستقل نزيه، لم يتقلد مناصب رفيعة سابقا، بعيد عن التبعية لأحزاب ولدول أخرى، فضلا عن رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين، عام 2003.

ومنذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول 2019، يشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة، تخللتها أعمال عنف خلفت أكثر من 600 قتيل، وفق رئيس البلاد برهم صالح، ومنظمة العفو الدولية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here