العراق سيلتزم العقوبات الاميركية على ايران رغم عدم “تعاطفه” معها.. وفصائل وحركات شيعية عراقية تنتقد موقف العبادي

بغداد ـ (أ ف ب) – د ب ا: قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الثلاثاء انه مضطر للالتزام بالعقوبات الأميركية على إيران رغم عدم “تعاطفه” معها، قائلا إن بلاده عانت من 12 عاما من الحظر الدولي.

واضاف في مؤتمره الصحافي الاسبوعي “لا نتعاطف مع العقوبات ولا نتفاعل معها لانها خطأ استراتيجي لكننا نلتزم بها” مشيرا الى ان “العقوبات ظالمة بشكل عام وقد أعلنت موقفي منها”.

لكنه أكد في الوقت ذاته “نحن ملتزمون بحماية شعبنا ومصالحه”.

انتقدت فصائل وحركات شيعية في العراق اليوم الاربعاء موقف رئيس الحكومة حيدر العبادي بالالتزام بقرار الادارة الامريكية بفرض عقوبات اقتصادية على ايران.

واجمعت الفصائل والحركات الشيعية في بيانات صحفية على ضرورة حيادية العراق وعدم الانجرار وراء السياسة الامريكية التي تلحق الاذى بالشعوب، من خلال فرض عقوبات اقتصادية قاسية.

وقال الشيخ همام حمودي رئيس المجلس الاعلى الاسلامي في العراق “نحن نرفض العقوبات الامريكية اللامشروعة ضد ايران ” وندينها ونعدها تهديدا لاستقرار المنطقة.

ودعا الحكومة العراقية في بيان صحفي بالطلب من “الإدارة الامريكية بعدم التزام العراق بتلك العقوبات ورفض اَي اثار سلبية تمس العراق، سيما وان بلدنا يمر بحالة استثنائية بسبب المواجهة المستمرة مع الارهاب وتحمله اثار هذه الحرب المدمرة لسنوات”.

وذكر حمودي “ان حماقات الرئيس الامريكي دونالد ترامب طوال فترة حكمه، فتحت جبهات خلافية كثيرة وخلقت مشاكل عميقة حتى مع حلفائه، وان فرض الحصار على ايران هو جزء من مخططات كبرى لإثارة الفوضى في المنطقة وابتزاز ثرواتها، ولابد من ادانتها وعدم الالتزام بها وعلى الحكومة العراقية ان لا تدخل طرفا في عقوبات ليست رسمية، وتدخلنا بمعركة نخدم بها الكيان الاسرائيلي الظالم “.

وشدد فصيل عصائب اهل الحق بزعامة الشيخ قيس الخزعلى على ان “وضع العراق الحساس ومصالحه المتداخلة تقتضي على قادة البلد اتخاذ القرار المناسب الذي يلاحظ فيه مسألتان أساسيتان الاولى سيادته الوطنية في اتخاذ قراراته بدون خوف او تبعية لطرف ما والثانية تقديم مصلحته على مصالح الآخرين في ظل الظروف المعقدة والمصالح المتداخلة”.

واوضح في بيان صحفي ان “المحافظة على حيادية العراق وان لا يكون جزءا من المحور الإيراني، لا يعني دفعه لان يكون جزءا من المحور الامريكي ويكون تابعا له في قراراته الاحادية، وان كثيرا من دول العالم كدول الاتحاد الأوربي او الصين او الهند او حتى باكستان وتركيا لاحظوا سيادتهم، وقدموا مصالحهم، والعراقيون لا يقلون عن شعوب هذه الدول في احترامهم لسيادتهم ورفضهم لان يكونوا تبعا للمحور الامريكي”.

ومن بين الفصائل والحركات الأخرى التي شجبت موقف العبادي بالالتزام بقرار الادارة الامريكية بفرض عقوبات اقتصادية على ايران، هي حركة إرادة وحزب دعاة الاسلام تنظيم العراق وحركة المقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء و حزب الدعوة الاسلامية الحاكم في العراق وحزب الدعوة الاسلامية.

وبغداد متحالفة مع واشنطن، في الحرب التي أعلنت انها “انتهت” أواخر عام 2017 ضد الجهاديين، ومع طهران القوة الإقليمية الحاضرة بقوة في الشؤون السياسية العراقية.

والعراق هو ثاني أكبر مستورد للمنتجات الإيرانية من غير المحروقات بحيث بلغ مجموع ما استورده العام الماضي نحو 6 مليارات دولار.

كما تعتمد المحافظات العراقية المتاخمة لإيران إلى حد كبير على الجمهورية الإسلامية لتزويدها بالكهرباء.

لكن الشركات الخاصة الإيرانية قطعت مؤخراً إمدادات الطاقة عن محافظة البصرة الساحلية بسبب المستحقات الكبيرة غير المدفوعة.

وقد أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات اقتصادية قاسية ضد إيران، كان تم رفعها بعد الاتفاق النووي التاريخي الذي تم التوصل إليه عام 2015 مع القوى الكبرى.

وتستهدف الدفعة الأولى من العقوبات الأميركية التي بدأ سريانها الثلاثاء، المعاملات المالية والواردات من المواد الخام. وتشمل كذلك تدابير عقابية ضد المشتريات في قطاع السيارات والطيران التجاري.

وسيلي ذلك في 5 تشرين الثاني/نوفمبر سلسلة ثانية من التدابير التي تؤثر على قطاع النفط والغاز، الحيوي بالنسبة لهذا البلد، إضافة إلى البنك المركزي.

ومن المتوقع أن تؤثر هذه العقوبات بشدة على الاقتصاد الإيراني الذي يعاني أصلا من ارتفاع معدلات البطالة ونسبة التضخم. وخسر الريال الايراني قرابة ثلثي قيمته خلال ستة أشهر.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

11 تعليقات

  1. بعد ان قرأت موقف العبادي من الحصار الأمريكي الجائر على دولة مسلمة وجارة لنا تذكرت مقولة الفرزدق الشهيرة للحسين عندما توجه للعراق حيث قال (قلوبهم معك وسيوفهم عليك )!!!

  2. يوحنا قلت لي إسمك
    عمر قلت لي إسمك
    حيدر قلت لي إسمك
    أما أنا سأقول لك أنك طائفي سمج لعبته قديمة كأقدم مهنه عرفها التاريخ

  3. موقف العبادي لا يمثل الشعب العراقي والحكومة العراقية تفتقر للشخصية القوية فهم ينجرون وراء كل من اعطاهم اوامر . الحكومة العراقية اثبتت عدم جدارتها بالادارة الداخلية والخارجية
    ان لايران افضال كثيرة على راس الشعب والحكومة العراقية ولامريكا جرائم كثيرة بحق العراق من دعم صدام الى الحصار الى الغزو الى دعم داعش الى نشر الفساد الاداري وشل اقتصاد العراق . دول عريقة مثل الصين وتركيا وروسيا لا بل اوربا والهند كلها قالت انها لا تلتزم بهذه العقوبات فكيف ببلد او شبه بلد عبارة عن خرابة وحفنة لصوص يقفون بجانب من احرق بلدهم وانزله للحضيض؟
    ليقل عنا العالم ما يقول ولكن مصلحة العراق يا عبادي بحصار ايران؟ بربك انت مصدق نفسك؟ صدق اذا لم تستح فاصنع ما شئت وانت وحكومتك لا تملكون شخصية ولا كفائة ولا مباديء ولا اي احترام او تقدير لمن يحترمكم ويقدم لكم يد العون .
    ايام حصار 12 عاما الم تكن ايران تملا الاسواق العراقية؟ يا اخي حتى صدام ارسل لايران طائراته العسكرية لتأمينها من قصف امريكا ولم تقل ايران وقتها لا شأن لنا بكم .
    والله انت ما تستحي والحمد لله اني لم اشارك باخر انتخابات عراقية فقد يأست منكم ومن عبثكم وسذاجتكم .
    العراق خرقة ممزقة عبثت بها امريكا وركلتها بجزمتها ولا تزال حكومتنا العتيدة تلهث وراء الجزمة الامريكية

  4. السيد العبادي الظاهر ، بايع ومخلص، ( مثل عراقي) ؛ فترته الرئاسية انتهت وينتظر ان يُنظر له بفترة رئاسية جديدة قد تكون لأمريكا يداً فيها في تحالفه الجديد مع السيد مقتدى الصدر ، اي ان أمريكا بهذا الصدد تستطيع الضغط على مقتدى الصدر (العدو اللدود لأمريكا) …..
    وهذه احلام اليقظه ، فها هم من يحكمون عموم الشارع العراقي (الفصائل والحركات الشيعية ) قد دلو بدلوهم ليس محاباة لإيران ولكن انتصاراً لسيادة العراق الوطنية والمصالح العراقية ودون الخنوع والتبعية للمحور الأمريكي ، وهذا ما يتفق عليه أيضاً الكثير من المعارضين السياسين في العراق وخارجه ، بأن لا يكون للعراق تبعية خارجية لا إيرانية ولا أمريكية ولا غيرهما ، وان يكون قرار العراق سيادياً يَصْب في مصلحة الوطن والمواطن .

  5. لا یصح ان اقول ان العبادي هذا ید امریکا القذره في العراق لانه لیس عندي اثبات ولا دلیل٠ ولا یصح اتهام الناس ظلما وبدون ادله، لکن حبذا لو ان هناك اناس في العراق یراقبون هذا الرجل ویتابعون اعماله٠٠٠٠العراق التي حوصرت لسنوات مات فیها مٸات الالاف من العار ان تشارك في حصار٠٠٠٠یعني تصور لو ان الیابان شارکت في القاء قنبله ذریه علی دوله اخری٠ یا حیف عالرجال٠٠٠

  6. لماذا تلتزم بهذه العقوبات و هي لخدمة الصهاينة؟ اوروبا و الصين و روسيا و الهند و تركيا رفضت العقوبات الاحادية أم انت تعتقد ان امريكا رب العالم. هذه هي مبادئ حزب الدعوة و زبانيته

  7. يا عبادي هذا تصريح عملاء لا رئيس وزراء. ارحل و حل عن ظهرنا. العن الساعة السودة اللي شفناك انت و حزبك و بقية العملاء و اللصوص تحكمون في العراق..

  8. هذا التابع الامريكي الذي يستقتل اتبقيه امريكا في السلطة لا يستحي انه لولا ايران لكانت داعش قد اكلت العراق كله الى جانب سوريا. امريكا تريد هذا العبادي رئيسا للوزراء و هو يقولها بلسانه انه (لا يتعاطف) و لكنه يذعن لأمريكا!! يقول من اجل مصلحة العراق!! هاهاها!!!

  9. تأكدت الحقائق المكررة،تحصيل حاصل، أن العراق لازال محتلة…100%100

  10. أشك في إلتزامه فكل شي من إيران الكهرباء والماء والمنتجات الزراعيه والصناعيه كلها من إيران، ولولا إيران لما هزمت داعش التكفيريه السلفيه في العراق، ولو اخرس لسانه لكان أفضل له.

  11. ليس هناك الا تعبير مصري يليق بما تفوه به السيد العبادي الا وهو: احّة يا كرسي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here