العراق.. “داعش” يعدم مدنيين اثنين اختطفهما من كركوك

العراق/ حسين الأمير/ الأناضول – افاد مصدر في الشرطة العراقية، الثلاثاء، أن تنظيم “داعش” الإرهابي، أعدم مدنيين اثنين بعد اختطافهما جنوب غربي محافظة كركوك شمالي البلاد.
وقال النقيب حامد العبيدي، للأناضول، إن مسلحين من “داعش” اختطفوا في ساعة متأخرة من مساء الإثنين، مدنيين اثنين من قرية الخاتونية بقضاء الحويجة جنوب غربي كركوك.
وأوضح العبيدي أن قواته عثرت الثلاثاء، على جثتي المختطفين الاثنين، تعرضتا لإطلاق نار في أجزاء متفرقة.
وخلال الأسابيع الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم “داعش”، خاصة في المنطقة الوعرة بين محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى، المعروفة باسم مثلث الموت.
وفي شأن متصل، أصدرت محكمة جنايات محافظة صلاح الدين شمالي العراق، الثلاثاء، حكما بالإعدام بحق مدان من التنظيم ذاته متهم بقتل 13 مدنيا في 2014.
وذكر بيان للمركز الإعلامي التابع لمجلس القضاء الأعلى بالمحافظة، اطلعت عليه الأناضول، إن “مدانا اعترف بانتمائه لتنظيم داعش الإرهابي والاشتراك في عمليات إجرامية عدة، بينها حادثة الهجوم على ناحية العلم بذات المحافظة في 2014، وقيام مجموعته باختطاف 13 شخصا معظمهم في الأجهزة الأمنية”.
وتنفيذ أحكام الإعدام وفق الدستور العراقي يتطلب مصادقة رئيس الجمهورية عليها لتكتسب الصفة القانونية، على أن تتولى وزارة العدل تنفيذها بعد إستلام المراسيم من الرئاسة العراقية.
وأعادت السلطات العراقية العمل بتنفيذ عقوبة الإعدام عام 2004، بعدما كانت هذه العقوبة معلقة، خلال المدة التي أعقبت دخول القوات الأمريكية للعراق، ربيع عام 2003، وهو ما أثار انتقادات منظمات مناهضة لهذه العقوبة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here