العراق.. العبادي يخلي منزله الحكومي بالمنطقة الخضراء إثر إغلاقة من قبل قوات أمنية خاصة تابعة لمكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي

 

بغداد / علي جواد / الأناضول: أعلن رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، الأربعاء، إخلاء منزله الحكومي الواقع في المنطقة الخضراء شديدة التحصين وسط العاصمة، إثر إغلاقة من قبل قوات أمنية خاصة تابعة لمكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وقال مكتب رئيس “ائتلاف النصر” حيدر العبادي، عبر بيان اطلعت عليه الأناضول، إنه “في يوم الأربعاء الماضي قامت قوة من حماية رئيس الوزراء بإغلاق المجمع الذي فيه منزل يتخذه العبادي سكنا له، وقمنا بالاتصال بمكتب عادل عبد المهدي فأبلغونا أنهم سيستفسرون عن الأمر، لكنهم لم يعاودوا الاتصال والتوضيح” .

وأشار البيان إلى أن “العبادي رفض أي تصعيد وسلم المواقع بطريقة سلمية، وأنه ينهي تسليم آخر المتعلقات ومنها هذا المنزل وباشر بهذه الاجراءات إلا أنه تفاجأ من هذه التصرفات” .

وأفاد بأن “عبد المهدي اتصل أمس وأبدى أيضا رفضه لهذه الاجراءات التي كانت بدون علمه حسب قوله”.

وأضاف البيان: “نؤكد على اتباع السياقات الصحيحة في التعامل مع عقارات الدولة مع الجميع وعدم الكيل بمكيالين من أجل تحقيق اهداف سياسية” .

ولفت البيان إلى “وجود معلومات مغلوطة تثار حاليا، بعيدة عن الحقيقة وهدفها واضح للجميع من أجل تضليل الرأي العام الذي أصبح لديه واضحا وجود استهداف سياسي في العديد من القرارات والتوجيهات” .

وكشف مصدر سياسي عراقي، للأناضول، مشترطا عدم الكشف عن اسمه، أن الهدف الرئيس من وراء طلب إخلاء المنزل الحكومي، هو اللقاءات التي يجريها العبادي في المنزل المذكور بعدد من المسؤولين الحكوميين وقادة الجيش؛ ما اعتبره عبد المهدي تدخلا في عمل الحكومة.

كان رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي نفى، أمس، علمه بعدد المنازل الحكومية التي يشغلها بعض المسؤولين في الدولة ومن ضمنهم رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. كلما دخلت امة لعنت اختها حتى إذا اداركوا فيها جميعا

    بيوتهم بالمنطقة الخضراء والناس بيوتها بالمنطقة الجرداء هو بالحقيقة مااعتقد هناك مناطق خضراء العراق كله يبس ومات بس هم الامريكان عملوا منطقة للسفارات بريمر وجماعتة وجماعتنا الحكومة الله يحفظهم شالو بقجهم وغراضهم وراحو هناك . عجبتهم الشغلة
    بالله على من ينطبق الاية الكريمة وسكنتم في مساكن الذين ظلموا أنفسهم ؟
    زين والي بالشارع يبيع جواريب وكلينكس وسكاير عنده بيت؟اصلا مسؤولينا الله يسددهم كم بيت لديهم وكم رواتبهم وكم تعداد حماياتهم وكم ارصدتهم .
    زين وحكومتنا العتيدة يوم القيامة اكيد يجون وعلى راسهم ريشة ومحسوبين على المجاهدين . اي ناضلوا في سبيل الوطن . يامعود يا وطن خل اعبي بكرشي فلوس شقد ما اقدر والله غفور رحيم
    والله ما ادري يعني شعبنا يتفرج عليكم يبكي لو يضحك
    طبعا هذا حال دولنا العربية كلها بس بالعراق القضية مااااصخة شوية اكثر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here