العراق.. الصالحي يحذر من انتخابات كركوك قبل تدقيق سجلات الناخبين

العراق/ حسين الأمير/ الأناضول – حذر رئيس الجبهة التركمانية العراقية، أرشد الصالحي، الأربعاء، من احتمالية أن يؤدي إجراء انتخابات مجالس المحافظات في كركوك المزمع إجراؤها في أبريل/ نيسان 2020، لحرب أهلية تغير خارطة العراق الجغرافية والسياسية.

وذكر الصالحي في تغريدة على تويتر، أن الانتخابات التي ستجري في كركوك شريان العراق النفطي، إما تكون سببا في الحفاظ على الوضع السياسي بالبلاد إذا دققت سجلات الناخبين، أو تكون مفتاحا لحرب أهلية لا سمح الله تغير خارطة العراق الجغرافية والسياسية إذا تم إبقاء السجلات المزورة دون تدقيق.

وأقر مجلس النواب العراقي (البرلمان) الإثنين، التعديل الأول لقانون انتخابات مجالس المحافظات رقم 21 لسنة 2018، مع إجراء الانتخابات المحلية في كركوك مع بقية المحافظات لأول مرة منذ عام 2005.

وما تم الاتفاق عليه بخصوص كركوك ضمن القانون هو التزام المفوضية بتدقيق مطابقة سجل الناخبين في كركوك ما بين البطاقة التموينية وهوية الأحوال المدنية على أن يتم حذف الأسماء التي لا تتطابق بين السجلين من سجل الانتخابات في موعد أقصاه 31 يناير/كانون الثاني 2020، ويستثنى منه من اجتازوا المادة 140.
وتنص المادة 140 على إزالة سياسات ديموغرافية أجراها نظام صدام حسين في المناطق المتنازع عليها لصالح العرب على حساب الأكراد والتركمان، ومن ثم إحصاء عدد السكان قبل الخطوة الأخيرة التي تتمثل في إجراء استفتاء يحدد السكان بموجبه فيما إذا كانوا يرغبون بالانضمام للإقليم شمالي البلاد أو البقاء تحت إدارة الحكومة المركزية في بغداد.

وكان من المقرر الانتهاء من مراحل تنفيذ المادة حتى نهاية 2007 لكن المشاكل الأمنية والسياسية حالت دون ذلك، حيث يتهم الأكراد بغداد بالمماطلة في تنفيذ المادة.‎

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here