العراق.. الرئاسات الثلاث تؤكد ضرورة توحيد الخطاب الرسمي الخارجي واعتماد المسار المعتدل في علاقات العراق

بغداد -الأناضول

أكدت الرئاسات الثلاث في العراق، ضرورة إكمال تشكيل الكابينة الحكومية وتوحيد الخطاب الرسمي الخارجي واعتماد المسار المعتدل في علاقات العراق.

جاء ذلك في ختام اجتماع عقدته الرئاسات الثلاث، مساء الأحد، في قصر السلام ببغداد، بحضور الرئيس برهم صالح ورئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الجمهورية، اطلعت عليه الأناضول، أن “الاجتماع تدارس الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية والتشريعية في البلاد، ومسألة إكمال تشكيل الكابينة الوزارية ومناقشة ما نفذ من البرنامج الحكومي وأهمية إنجازه لتحقيق تطلعات المواطنين”.

وأضاف، “فضلا عن بحث الأوضاع في كركوك وديالى حيث جرى التأكيد على ضرورة تضافر الجهود من أجل أن تنعما بالأمن والإستقرار من خلال اعتماد أسلوب الحوار البناء وبث روح التعايش السلمي بين مكوناتهما وإشراك الجميع في إدارتهما”.

وأشار البيان إلى أنه “بخصوص السياسة الخارجية، اتفق المجتمعون على ضرورة التنسيق بين الرئاسات الثلاث من أجل توحيد الخطاب الرسمي واعتماد المسار المعتدل في علاقات العراق”.

وأوضح البيان أنه “جرى خلال الاجتماع استعراض آخر التطورات السياسية على الصعيدين الإقليمي والدولي، وبحث السبل الكفيلة لتجنيب البلاد والمنطقة الأزمات والصراعات”.

وتابع، “تم التطرق إلى مشاركة العراق في مؤتمري القمة العربية الطارئة والإسلامية اللتين عقدتا في مكة المكرمة وموقف العراق من الأزمة الحالية والتأكيد على أنه مثّل موقف الدولة العراقية وترجم مصالحها العليا، وعبر على الصعيد ذاته عن إجماع عراقي فيما يتعلق بالسياسة الخارجية”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here