“العدل والإحسان” المغربية تدعو المجتمع الدولي لوقف الإعدامات بمصر

? الرباط / خالد مجدوب/ الأناضول – دعت جماعة العدل والإحسان، أكبر جماعة إسلامية بالمغرب، الجمعة، المجتمع الدولي إلى الخروج عن صمته الغريب وتحمل مسؤوليته كاملة في العمل على وقف الإعدامات بمصر.

جاء ذلك في بيان للجماعة، الجمعة، اطلع عليه مراسل الأناضول، وجاء بعد يومين من إعدام الداخلية المصرية 9 شباب، صدرت بحقهم أحكام نهائية في قضية اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، صيف 2015.

وقال البيان إنه في غياب أدنى شروط المحاكمة العادلة، يتابع العالم في صمت غريب الإعدامات التي يتم تنفيذها في مصر ضد المعارضين بسرعة وبشكل جماعي.

وأضاف البيان أن عدة منظمات دولية أكدت أن الشباب التسعة الذين أعدموا قبل يومين، تعرضوا للتعذيب بغية الاعتراف بالجريمة .
ومنذ 7 مارس/آذار 2015 وحتى 20 فبراير/شباط 2019، نفذت السلطات المصرية 42 حكما بالإعدام دون إعلان مسبق للتنفيذ، أو إصدار الرئيس عبد الفتاح السيسي أمرا بالعفو، أو إبدال العقوبة وفق صلاحياته.

فيما ينتظر 50 مصريا آخرين تنفيذ أحكام نهائية صادرة بحقهم بالإعدام شنقا، حال التصديق الرئاسي عليها، مع وجود صلاحية قانونية تسمح بالعفو الرئاسي عنهم أو تخفيف الحكم.

وفي مقابل تشكيك دائم في صحة أحكام الإعدام واعتبار جهات حقوقية محلية ودولية بأنها مسيسة ، وتأكيد أهالي المتهمين أن اعترافات ذويهم تمت تحت التعذيب والإكراه، ترفض السلطات المصرية، وفق بيانات رسمية أي مساس بالقضاء المصري مؤكدة استقلاليته ونزاهه الأحكام.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here