“العدل والإحسان” المغربية تحشد لمسيرة سجناء “حراك الريف”

الرباط/ تاج الدين العبدلاوي/ الأناضول – دعت جماعة العدل والإحسان الإسلامية في المغرب، الأربعاء، إلى المشاركة في مسيرة تنظمها عائلات سجناء حراك الريف في العاصمة الرباط، الأحد المقبل؛ تنديدا بصدور أحكام قضائية نهائية بحقهم.
وقالت الدائرة السياسية للجماعة، في بيان تنديدا بتثبيت الأحكام الجائرة في حق معتقلي حراك الريف، وتضامنا معهم ومع عائلاتهم المكلومة، ومطالبة بإطلاق سراحهم، تدعو الدائرة السياسية إلى المشاركة في المسيرة .
وحوكم الموقوفون بسبب مشاركتهم في احتجاجات بدأت في أكتوبر/ تشرين أول 2016، واستمرت 10 أشهر، في مدينة الحسيمة ومدن وقرى أخرة في منطقة الريف (شمال) للمطالبة بـ تنمية المنطقة وإنهاء التهميش والفساد ، وفق المحتجين.
وقضت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء (شمال)، في 5 أبريل/ نيسان الجاري، بتأييد حكم ابتدائي بالسجن عشرين عاما بحق ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف بتهمة المساس بالسلامة الداخلية للمملكة.
كما تضمنت الأحكام، التي أصبحت نهائية، السجن لفترات تتراوح بين عام وعشرين بحق 41 آخرين من الموقوفين.
ورجح خبيران سياسيان، في حديث سابق للأناضول، أن يصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس، عفوا عن سجناء حراك الريف ضمن مصالحة سياسية مع المنطقة الشمالية.
لكن خبيرا مغربيا ثالثا استبعد سيناريو العفو والمصالحة، ورجح أن تستمر الدولة في المقاربة الأمنية؛ لخشيتها من أن تظهر، بحسب تصورها، وكأنها ضعيفة، لاسيما في ظل التحولات في الجارة الجزائر والسودان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here