العدالة والتنمية المغربي: صفقة القرن تتسم بانحياز فج لمصالح إسرائيل

الرباط/ خالد مجدوب/ الأناضول – قال حزب العدالة والتنمية المغربي (قائد الائتلاف الحكومي) إن صفقة القرن تتسم بانحياز فج إلى رؤية ومصالح الكيان الصهيوني، وتخالف مقتضيات القانون الدولي وقرارات المجتمع الدولي.
جاء ذلك بحسب بيان صدر الأحد، عقب اجتماع الأمانة العامة (أعلى هيئة تنفيذية) لحزب العدالة والتنمية، بالعاصمة الرباط، حول عدد من الملفات السياسية بالبلاد.
وعبّر الحزب عن قلقه الشديد إزاء التطورات التي تشهدها القضية الفلسطينية، وخاصة تلك المتعلقة بمحاولات بعض الأطراف الدولية تمرير ما عرف بصفقة القرن.
ولفت إلى أن هذه الصفقة تشكل تهديدا واضحا للحقوق التاريخية والشرعية للشعب الفلسطيني ومساس بالوضع القانوني للقدس.
وعبر أعضاء الأمانة العامة عن تثمينهم للسياسة الخارجية للمملكة التي يرعاها العاهل المغربي الملك محمد السادس، والتي تحرص على النهوض بأمانة الدفاع عن حرمة المسجد الأقصى، والقدس الشريف، ودعم المقدسيين ومساندة كفاح الشعب الفلسطيني.
جدير بالذكر، أن المغرب شارك بوفد من وزارة المالية، في مؤتمر المنامة، الذي افتتح في 25 يونيو/حزيران الماضي، تحت عنوان السلام من أجل الازدهار.
لكن الرباط شهدت، في 23 يونيو، مسيرة شارك فيها آلاف المغاربة، لرفض صفقة القرن، ومؤتمر المنامة.

ونُظم المؤتمر بدعوة من الولايات المتحدة، لبحث الجوانب الاقتصادية لخطة التسوية السياسية الأمريكية بالشرق الأوسط، المعروفة باسم صفقة القرن، وفق إعلام أمريكي.
وتهدف الخطة الاقتصادية، التي أعلنها البيت الأبيض، إلى ضخ استثمارات على شكل منح وقروض مدعومة في فلسطين والأردن ومصر ولبنان، بقيمة إجمالية 50 مليار دولار.
ويتردد أن الصفقة تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل في ملفات القدس واللاجئين وحدود عام 1967، مقابل تعويضات واستثمارات ومشاريع تنموية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here