العثور على 50 جثة في مقبرة جماعية غربي المكسيك في ولاية “كوليما” التي شهدت أحداث عنف في السنوات القليلة الماضية.

مكسيكو/  الأناضول

عثرت السلطات المكسيكية، الأربعاء، على مقبرة جماعية، بها 50 جثة، في ولاية “كوليما”، غربي البلاد.

وحسب بيان مكتب الادعاء العام بالولاية، “عثر على المقبرة، في أرض خالية، ببلدة سانتا روزا، التابعة للولاية”.

وقال البيان إن “السلطات المكسيكية تحاول حاليا تحديد هوية الأشخاص، الذين عثر على جثثهم”.

يذكر أنه عثر في نفس المنطقة، على مقبرة جماعية، بها 19 جثة، خلال الأسبوع الماضي.

وشهدت ولاية كوليما الصغيرة أحداث عنف في السنوات القليلة الماضية.

وحسب معطيات صادرة عن المعهد الوطني المكسيكي للإحصاء، فقد شهدت الولاية، أكبر نسبة من الجرائم المرتكبة في البلاد، خلال 2017، بمعدل 113 جريمة وسط كل 100 ألف شخص.

وشهدت المكسيك عاما مليئا بالعنف، حيث قتل أكثر من 33 ألف شخص في عام 2018، بزيادة نسبتها 5.15% عن العام السابق له. وإلى جانب ذلك هناك نحو 40 ألف مفقود.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here