العثور على 42 جثة في أربعة سجون بشمال غربي البرازيل

بوجوتا  (د ب أ) – عثرت السلطات البرازيلية على جثث 42 سجينا في أربعة سجون بشمال غربي البلاد، بعد يوم من مقتل 15 سجينا في أحداث شغب بأحد السجون، حسبما أفادت وكالة الأنباء الوطنية “أجينسيا برازيل”.

وسقط القتلى خلال يومي الأحد والإثنين في سجون بمدينة ماناوس، عاصمة ولاية أمازوناس، في شمال غربي البلاد.

وكانت الجثث التي تم العثور عليها يوم الاثنين تحمل علامات على تعرضها للخنق. ووقعت بعض الوفيات في سجن كومباج ، الذي قتل فيه 15 سجينا يوم الأحد.

وذكرت الحكومة أنها سترسل إلى سجن كومباج فرقة عمل للتدخل، بينما يجري التحقيق في ملابسات جميع الوفيات.

وتم تشديد الإجراءات الأمنية في جميع سجون ولاية أمازوناس، حسب وسائل إعلام محلية. ومن المقرر أن يتم تعليق الزيارات في السجون التي وقعت بها الوفيات.

واندلعت أعمال عنف يوم الأحد خلال ساعات الزيارة في مجمع سجون كومباج، حيث تردد أن السجناء هاجموا بعضهم البعض بأسلحة بدائية. وتمكنت الشرطة العسكرية من إنهاء العنف بعد مدة قصيرة.

وكان 56 شخصا لقوا حتفهم في كانون ثان/يناير 2017 في نفس السجن إثر اشتباكات بين مجموعات من السجناء.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here