العثور على عشر جثث في المكسيك عليها آثار التعذيب

تونالا- (د ب أ): عثرت السلطات المكسيكية على عشر جثث يعتقد أنها لضحايا عصابة إجرامية قامت بدفنها في قطعة أرض بمدينة تونالا.

وقال معهد فورينسيك الحكومي بولاية جاليسكو غربي البلاد اليوم الجمعة إن هذا الاكتشاف جاء بعد بحث استمر عدة أيام.

وذكر المعهد أن السلطات عثرت أولا يوم السبت الماضي على ثلاث جثث مقيدة الأيدي وعليها آثار التعذيب داخل منزل بالمدينة.

وأضاف أنه تم البحث فيما بعد عن ضحايا آخرين بمساعدة الكلاب المدربة داخل حديقة المنزل التي تبلغ مساحتها 200 متر مربع.

وعثر المحققون على جثث أخرى مدفونة وعلى قطع من أعضاء بشرية داخل أكياس بلاستيكية.

وتقول المعلومات المتوافرة إن الشرطة تنبهت لهذا المنزل لأن أحد المشتبه فيهم هرب من الشرط من أمام هذا المنزل.

وقال الجيران لوسائل الإعلام المحلية إنهم سمعوا صراخا قادما من داخل هذا المنزل.

وتنشط في هذه المنطقة التي تعد جزءا من مدينة جوادالاخارا المكتظة بالسكان عصابة المخدرات القوية خاليسكو نويفا جينيراثيون الإجرامية.

وكان قد عثر على عدة مقابر جماعية مماثلة خلال الأشهر الماضية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here