العثور على عائلة متوفية باسطنبول التركية يشتبه بانتحارها بغاز السيانيد

اسطنبول – (د ب أ)- أعلنت السلطات في تركيا أن الشرطة عثرت اليوم الجمعة على جثث لأبوين وطفلهما البالغ من العمر ست سنوات داخل شقة سكنية في اسطنبول، فيما يشتبه بأنه حادث انتحار باستخدام غاز السيانيد.

وقال بولنت كريموجلو، وهو عمدة حي بكركوي في اسطنبول: ” يبدو أن الأب سمم العائلة بغاز السيانيد، حيث كان يعاني من أزمة اقتصادية حادة وتراكمت عليه الديون منذ فترة طويلة جدا”.

وأضاف كريموجلو أن خبراء الطب الشرعي يحققون لمعرفة السبب الحقيقي لوفاة العائلة.

وقال مكتب المدعي العام في اسطنبول إن الأب ، وهو تاجر مجوهرات في منطقة باكيركوي في إسطنبول ، كان يعاني من “الاكتئاب” بسبب “تراكم كم كبير من الديون عليه نتيجة قيامه ببعض المعاملات التجارية غير الرسمية عبر الإنترنت”.

وهذه هي ثالث حالة انتحار منذ الأسبوع الماضي بسبب ما تردد أن السبب ورائها هي صعوبات مالية.

وفي الأسبوع الماضي، لقيت أسرة مكونة من أربعة أفراد، من بينهم طفلان ، حتفهم في عملية تسمم بغاز السيانيد في أنطاليا، حيث ترك الأب وراءه مذكرة يشرح فيها بأنه كان يواجه مشاكل مالية.

وفي 6 تشرين ثان/نوفمبر، تم العثور على شقيقتين وشقيقين متوفين في شقتهم في اسطنبول بعد حادثة تسمم بغاز السيانيد، حيث كان الأشقاء يعانوا من مشاكل مالي.

ويشهد الاقتصاد التركي المتعثر ارتفاعا في حجم المديونية العامة، فضلا عن ارتفاع معدلات البطالة، من بين أمور أخرى.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الاتراك ينتحرون بسبب ازمة اقتصادية في تركيا ؟
    هذا طبعا بسبب الحرب على سورية واستقبال تركيا ملايين اللاجئيين الفارين من جحيم الحرب
    عدد سكان تركيا ٨٠ مليون نسمة اي ثلاثة أضعاف عدد سكان السعودية التي هى بمساحة قارة تسبح على بحيرات من النفط
    ماذا استفاد السيد اردوغان من اشتراكه في دعم الاٍرهاب الوهابي الصهيوني على سورية التي كانت نعم الجار له ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here