العثور على جثة الطفلة المصرية مريم بمنزل أسرتها في أسيوط بعد اختفائها

القاهرة ـ متابعات: عثر على جثة الطفلة المصرية مريم (3 سنوات)، بعد اختفائها أمس الجمعة من أمام منزل الأسرة، ملقاة تحت أريكة قديمة في غرفة مهجورة داخل منزل أسرتها في مدينة أبوتيج بمحافظة أسيوط.

وتشير التحقيقات الأولية، إلى أن رئيس مباحث قسم شرطة أبوتيج أخطر مساعد وزير الداخلية لأمن أسيوط بأن أسرة الطفلة “مريم.م.ع”، عثرت عليها اليوم السبت جثة هامدة عليها آثار خنق وملفوفة داخل جوال تحت مقعد قديم “كنبة” في غرفة متروكة داخل المنزل.

 وكانت مريم قد اختطفت ظهر أمس من أمام منزل أسرتها بشارع المدارس بمدينة أبوتيج في أسيوط أثناء لهوها مع الأطفال، وحررت أسرتها محضرا بذلك لدى الشرطة.

ونقلت الجثة إلى مشرحة مستشفى أبوتيج المركزي، وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات، وأمرت بانتداب الطب الشرعي لمعاينتها لمعرفة أسباب الوفاة، كما أمرت بالإسراع بالتحريات.

ومنذ الأمس تحفظت الشرطة على عدد من كاميرات المحال التجارية الموجودة في الشارع، تمهيدا لتفريغها، كما أن جميع أفراد أسرتها وأقاربها انتشروا في الشوارع والقرى المجاورة للبحث عنها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here