العاهل المغربي يُصادق على قرارات تهدف لتحويل المغرب إلى بلدٍ مُصنّع في مجال العتاد العسكري ومصدر للأسلحة وحماية الأمن السيبراني وتعزيز أنظمة المعلومات في إدارات الدولة

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

صادق العاهل المغربي الملك محمد السادس، الخميس، على مشروع قانون يهدف إلى فتح المجال للتصنيع المحلي لتحقيق حاجيات البلاد من العتاد العسكري، ويتعلّق بتجهيزات الدفاع والأمن والأسلحة والذخيرة، ويهدف إلى تقنين أنشطة التصنيع والتجارة والاستيراد والتصدير العسكري.

ويهدف المغرب من خلال هذا التشريع الجديد، تقوية منظومته الدفاعية عبر الاعتماد على الامكانات الذاتية في الصناعات العسكرية والأمنية.

وصادق العاهل المغربي الملك على مشروع القانون بصفته القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، وذلك خلال ترؤسه مجلسا وزاريا بالقصر الملكي في الرباط، اضافة الى ثلاثة مشاريع قوانين ومشروع مرسوم، تهم المجال العسكري.

ويتعلق المشروع الأول بالأمن السيبراني، ويهدف إلى إنشاء إطار قانوني يسمح بتعزيز أمن أنظمة المعلومات في إدارات الدولة، والبلديات، والمؤسسات والمقاولات الحكومية، وكل شخص اعتباري آخر يدخل في حكم القانون العام، وكذا شركات الاتصالات.

 ويتعلق مشروع القانون الثاني، بعتاد وتجهيزات الدفاع والأمن والأسلحة والذخيرة، ويهدف إلى تقنين أنشطة التصنيع والتجارة والاستيراد والتصدير ونقل وعبور هذه المعدات والتجهيزات، من خلال إحداث نظام ترخيص لممارسة هذه الأنشطة، ونظام للتتبع ومراقبة الوثائق والتأكد على الفور من أصحاب الرخص والتفويضات في هذا المجال.

ويهم المشروع الثالث تعديل القانون المتعلق بجيش الرديف في القوات المسلحة الملكية، ويهدف إلى إدماج في سلك ضباط الاحتياط، أطر المؤسسات والمقاولات التي خضعت للتدريب والتكوين في المنشآت التابعة للقوات المسلحة الملكية.

ويتعلق مشروع المرسوم بإعادة تنظيم المدرسة الملكية الجوية، ويهدف إلى تمكين شركات النقل الجوي الوطنية من الاستفادة من خبرة القوات الجوية الملكية في مجال الطيران، من خلال تمكين المدارس الجوية الملكية من تدريب طياري الخطوط الجوية لشركات الطيران الوطنية، وذلك في إطار تعاقدي بين إدارة الدفاع الوطني وشركات النقل الجوي الوطنية.

ويقول خبراء أمنيون إن قرار المغرب بناء صناعة عسكرية وطنية كخيار استراتيجي يمكنه من تحقيق اكتفاء ذاتي ويستجيب لحاجياته في مجال المعدات والذخائر وقطع الغيار، كما يعتبر أحد أهم العوامل في استقلالية قرار الحرب والسلم، ويجنبه إكراهات الصفقات العسكرية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

27 تعليقات

  1. الى الاخ معاد
    لن اجد شيء كارثي في تقرير البنك الدولي. رغم تحفظي غلى نفارير هذ البنك.
    تقرير 2019؛
    ما زال الاقتصاد المغربي يعمل دون إمكاناته الكاملة، مع مساهمة قطاع الزراعة البعلية في التقلبات الاقتصادية وفي ظل انتعاش طفيف في القطاعات الأخرى. ومن المتوقع أن يتباطأ إجمالي الناتج المحلي الحقيقي إلى 2.7% في 2019 نتيجة انخفاض الناتج الزراعي (-2.1%). وسنرى تحسناً في النمو غير الزراعي (3.4% في 2019 مقارنة مع 3% في 2018)، مدفوعاً بالتحسن في أداء إنتاج الفوسفات والمواد الكيميائية والمنسوجات. وعلى جانب الطلب، سيساهم الاستهلاك الخاص مساهمة كبيرة في النمو، مدفوعاً بارتفاع الرواتب وانخفاض التضخم. وأما مساهمة صافي الصادرات فسوف تظل سلبية على نحو يعكس انخفاض القدرة التنافسية للصادرات والاعتماد على واردات الطاقة. وبفضل السياسة النقدية السليمة وكفاية إمدادات المواد الغذائية الطازجة، ظل معدل التضخم منخفضاً دون 0.6%. وسيشهد معدل البطالة تراجعاً طفيفاً إلى 9.3% في النصف الأول من عام 2019، يعززه في ذلك الانخفاض طويل الأمد في معدل مشاركة القوى العاملة الذي تراجع إلى 46.1%.

    من المتوقع أن ينتعش النمو تدريجياً ويبلغ متوسطاً قدره 3.3% على مدى الفترة 2020-2021، مدفوعاً في الأساس بالأنشطة في القطاع الثانوي والقطاع الثالث، تعززها في ذلك الاستثمارات الأجنبية المرتفعة. وعلى وجه الخصوص، تتواصل تدفقات ضخمة من الاستثمار الأجنبي المباشر إلى صناعة السيارات، وخاصة في مصنع بيجو الجديد – الذي سيضاعف الطاقة الإنتاجية لهذا القطاع – وأيضاً إلى قطاع الخدمات اللوجستية والتجارية بعد توسيع ميناء طنجة. ومن المتوقع أن يصل متوسط معدل التضخم إلى نحو 1% على الأمد المتوسط. وتفترض التوقعات على الأمد المتوسط تحقيق إصلاحات مستدامة، بما فيها الإصلاحات الرامية إلى الإبقاء على الإجراءات التقشفية، وتعزيز الإيرادات الضريبية، وتحسين الحوكمة والرقابة على الشركات المملوكة للدولة، وتعزيز مرونة سعر الصرف، وإصلاح بيئة الأعمال وأسواق العمل.

  2. إلى الأخ معاذ

    المغرب فيه كفائات نوعية، هذه نقطة رئيسية، وهي ليست شابة بالضرورة، بل من كل الأعمار.. وفيها من عمره فوق الستين بل وحتى فوق الثمانين كما هو الحال لرئيس بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري الذي جاء في العشر الأوائل ثلاث سنوات متتالية لأحسن محافظ بنك مركزي في العالم.. والمهم فوق هذا هو أنه هناك دولة عندها مشروع وعندها رؤيا. وهذا لا يتأتى إلا بنوعية الكفائات إبتداءً من قمة الهرم.

  3. الي مراكوشي.. البنك الدولي هو الذي قال+ التقارير الأمم المتحدة للتنمية في العقد الأخير المملكة المغربية التنمية فيها كارثي

  4. الى معاد:
    الدرهم المغربي قبل 20 سنة كان: (1US$= 15DHM) والان ($1US=اقل من 10DHM). على ماذا هذا يدل: اليس على فوة الاقتصاد؟
    وعلى اي هشاشة تتكلم يارجل؟ كفي من الحقد والكذب على المغرب.
    اتحداك ان تجد عملة في الدول المجاورية صمدت وتحسنت امام الدولارمثل العملة المغربية.

  5. نبارك الخطوة و المملكة بدون شك لها كفاءات شابة لكن المشكل ينبع في الاقتصاد المغربي الهش و المديونية الكبيرة

  6. سبحان الله بعض التعليقات تنم عن حقد وغيرة.المقال يتكلم عن دخول المملكة المغربية عهد التصنيع العسكري المتطور بمشاركة القطاع الخاص، والبعض يتكلم عن الفقر حيث يتخيل للمرء أن المغاربة يموتون جوعا ويقفون في طوابير طويلة للظفر بكيلو بطاطس أو كيس حليب.
    اتحدى أي كان كل البلدان العربية فيها فقر،والمغرب ولله الحمد افضل حالا من معظم البلدان العربية، لأنه يأكل مما يزرع ويلبس مما ينسج ويخيط. اسطوانة الفقر،والصحة،والأمية…..أكل الذهر عليها وشرب.
    المغرب قادم ويسير بخطأ ثابتة وهذا يزعج من في قلوبهم مرض. سوف نسترجع أراضينا الحقة والتاريخية كلها طال الزمان أو قصار، سلما أو حربا. شكرا لجريدتنا الفراش رأي اليوم

  7. يوسف بن تاشفين… شيء جميل ان تعود إلى زمان الجميل المغرب الاقصى قاهر الغزاة ؟ السؤال كم هي مساحة المملكة المغربية الان!! السلطان يوسف بن الحسن المغربي كان ذكي عندما طلب الحماية الفرنسية من يوباغ ليوطي سنة 1912.

  8. يجب على المغرب الحد من مديونتيه التي فاقت كل التوقعات و الحدود و بعدها يفكر في تصنيع السلاح

  9. يكفي مراجعة قانون مالية كل سنة وفي عديد من الدول العربية لتدرك حجم الأموال الباهضة والتي تخصص لشراء أسلحة سرعان ما تتآكل وتصبح عبءا على جغرافيتها ومصدرها للتلوث المدمر للبيئة….والحال أن بلادنا بها موارد بشريةبإمكانها تصنيع هذا العتاد كما برهنت القدرة على ذلك بمناسبة الجاءحة إذ أمكن لبلد كالمغرب أن يحقق ما عجزت عنه بلاد متقدمة كفرنسا وأصبح مصدرا لمستلزمات “كورونا” على نحو أثار إعجاب جهات عديدة تساءلت معها عن ما هي الدولة المتخلفة.
    وبذلك يبدو أنه سيكون من والاقتصادية في استيراد خردة روسيا وفرنسا والوم…اللهم إلا إذا كان الهدف الاستمرار في إهدار ثروات الشعب وفتح الباب أمام ممارسات الفساد مع لوبيات المركبات العسكرية الصناعية في البلدان المنتجة للأسلحة.

  10. يبدوا أن نموذج تلهية الشعب المغربي بات غير مجديا من الناحية الاجتماعية والاقتصادية، لأن عالم ما بعد كورونا، لم يكون كما قبلها. وأن سرعة تعافي الاقتصاديات الغربية سيكون طويلا، وربما هناك بعض منها لن يتعافى قبل سنوات طويلة، وبالتالي لن يكون متاحا لشعوبها الاستمرار في ممارسة السياحة الجنسية في المغرب، كما ستضطر العديد من الدول الغربية إلى العودة لممارسة الحمائية الاقتصادية وإعادة توطين الكثير من الصناعات والنشاطات، وبالتالي لن يبقى لنظام المخزن سوى الاعتراف بالواقع المر، ويعود إلى رشده والكف عن تحويل أنظار الشعب المغربي نحو عدو خارجي، والكف عن اتهام الجزائر بأنها وراء فشله.

  11. الصناعة العسكرية في المغرب لها تاريخ طويل رغم بقاءها محدودة وفي التركيز على استقطاب الثكنولوجية في كل المجالات وتكوبن علاقات متينة مع  دول وشركات   لتكوبن البنبة التحتية لهذه الصناعة. كما فعل في مجال الصناعات الاخري مثلا السيارات والمواد الكيماوية والطاقة. المغرب يتوفر على بنية تحتية جاهزه لهذه الصناعة وخبرة بشرية و قطاع خاص اقتصادي قوي الى خوض هذا الرهان. المغرب جهز نفسه منذ سنين للدخول في هذا المجال وعينه على التشغيل والتصدير واقرب نمذج هو التجربة البرازيلية معتمدا على النجاحات الصناعية الاخرى في البلد.

  12. المغرب تاريخيا قاهر للغزاة و شعبه عريق و ابي و الان جاء الوقت المناسب ليبني قوة عسكرية جبارة قادرة على فرض سيادته المطلقة على أراضيه التاريخية سلما او حربا .

  13. اسطوانة المغرب سينهار بات من هم اكثر منك عداء للمغرب يرددونها مند الستينات من القرن الماضي ولكن بفضل الله وبعزيمة الرجال ظل المغرب واقفا شامخا يشق طريقه نحو اهدافه وعلى العكس رأينا كيانات الاعداء تتصدع وتتشقق .فاللهم اكفنا شر الاعداء والحساد

  14. تعليقات تنم عن ااخوف نعم المغرب قادر علا تصنيع أسلحة
    ما شهدناه اتناء الجائحة من تصنيع محلي لكل المعدات وبسرعة خرافية و دقة يجعلني واتق من هاذه الخطوة المهمة اموال الدفاع ستصرف علا برامج تصنيع محلي افضل و انجع

  15. من الأولويات التي يجب مُراعاتها هي الحياة الاجتماعية قبل أيِّ شيء آخر و ذلك من خلال خلق فرص العمل للمواطنين و الاعتناء بالمجال المعيشي للمغاربة بِمَحْو أثر الفقر الذي تعيش في حِضْنِه شريحة واسعة من الشعب المغربي ، و بعد ترفيه المغاربة و القضاء كُلّيّاً على بُؤَر الفقر و الهشاشة الاجتماعية و الجهل المستشري بين معظم المجتمع ، بعد هذا يُمْكن للمغرب التفكير في مجال الصناعة العسكريَّة و غيرها .

  16. الأخ كريم محمد،

    اسمح لي أن أخالفك الرأي : هذا ليس له علاقة بالجزائر.. سواء كانت هناك مشكلة أم لا فالمغرب له طموحات تليق بتاريخه هذا زيادة على التقلبات الدولية.. وكما نجح في قطاعات استراتيجية أخرى وأسمائها نعرفها، فالآن جاء دور هذا القطاع بعد أن تكونت الأرضية اللازمة، مع إدخال القطاع الخاص فيه، لأن المرجو هو خلق صناعة يكون لها منفذ خارجي..

    هناك عدة دول تصنع السلاح : تركيا، اليونان، أوكرانيا.. وأمام هذا، فالقطاع الصناعي المغربي عنده حيوية وسرعة تأقلم وإبتكار لا يعرفها إلا من يعرف الميدان ورأى الأشياء عن قرب.. والآن حان الأوان للقطاع الآخر..

  17. كريم محمد
    من هو آلي متقاتل معاك أنت و من هو آلي قالك أن الجزائريين عندهم علاقة بك ؛

  18. الطابع البريدي هو عبارة عن شكر للملك الذي عامل اليهود المغاربة بنفس الطريقة التي عامل بها المسلمين والمسيحيين وغيرهم من مكونات المجتمع االمغربي على عكس البلدان الأخرى. نعم هناك صهاينة مغاربة لكن اليهود في إسرائيل يعتبرون المغرب هو بلدهم الأم وقد آضطروا كرها الإبتعاد عنه. وقد آلتقيت مسلمين يحملون نفس أفكار الصهاية بل وأشد منها عدوانا ووحشية.

  19. اين نحن في مجال الزراعة و الصناعة السلمية ومن الخدمات الصحية و الإدارية و الإجتماعية وبقطاع التعليم ومن التحقيق من إخواننا من الفقر و الهميش والإقصاء ؟عيب وعار علينا أن نأتي بهكذا مواضيع ومقالات لحضور نظري على و من الطبقات العليا و نبالغ بالتعليق و المصادر و الواقع بالبلد كما الامر بعدة الدول العربية، هل من اجل تحضيرنا و نأهيلنا و تقويتنا من اجل التحرير لمدينة القدس ونحن او كنا بالماضي كبار المسؤولين على لجنة القدس ام سيفعل بنا كما فعل ضد العراق وليبيا و سوريا ومن الجيران اليمن ضد مجموعة مختلفة مع حكومة لها او معارضينها.

  20. خبر ولو أنه جاء متأخرا وفي وقت تمر فيه البلاد وإقتصادها كما العالم بأسره بوقت صعب فالمغرب بلد فلاحي وقد بدأ بالتصنيع وها هو الآن يسعى إلى تحقيق الإكتفاء الذاتي في مجال الدفاع تماما كتركيا وإيران. نتمنى فقط أن يتجه المغرب نحو روسيا والصين وأن يتخلى عن آقتناء الخردة الأمريكية والفرنسية نعم ل التعاون في التصنيع الحربي المشترك ولا وألف لإحتقار والمن من قبل فرنسا وبريطانيا وأمريكا.
    ليت كل الدول العربية تبدأ بتحقيق الإكتفاء الذاتي في كل المجالات لوضع حد ل التبعية .
    أعلم أنه ربما حلم لكن أتمنى لو تم هناك صلح بين الجارين حيث يكون مشروع مشترك بين بلدان المغرب العربي لتصنيع طائرات و دبابات وبوارج آعتمادا مثلا على الخبرة الجزائرية بالأسلحة الروسية والمغربية بالأسلحة الأمريكية.
    ملاحضة: هناك كيان لقيط يقتات على الفتنة بين الدول و المآسي والحروب أتمنى فقط أن لا يستغل الفرصة ل التغلغل في المجتمع المغربي أكثر بغطاء تبادل الخبرات العسكرية.

  21. اعتقد ان المخزن يريد توظيف كل اوراقه و وسائله الدعائية الهاء المغاربة بنكتة اخرى قبل الانفجار الداخلي لالهائهم عن اوضاعهم المزرية في ظروف جائحة كورونا و دخول المغرب رسميا دائرة الخطر و الانهيار الاقتصادي الشامل بعد توقف السياحة و النقل و الخدمات و التحويلات للجالية المغربية في الخارج .فبل سنة كان المغرب يروج لشعبه انه امضى عقد مع نيجيريا لنقل الغازالى اوروبا عبر المغرب و الذي يمر عبر 11 دولة من ضمنها الجمهورية الصحراوية و موريتانيا و الان اصبح هذا المشروع اكذوبة اطلقها المخزم فقط للاستهلاك الداخلي .

  22. كم موارد مهدورة في هذا النزاع المشؤوم بين المغرب و الجزائر
    لا توجد مشاكل مع الجار الصليبي الكافر و لكن بغضاء مع الجار المسلم
    المغاربة كانوا جزائريين في وقت ما و اتلجزائريون كانوا مغاربة في زمن ما
    من يستطيع ان يحول الجغرافيا حتى نضع تونس المسالمة بين الاخوين المتقاتلين

  23. احترمو عقول الشباب يا عباد الله
    المغرب يعيش على الهبات من دول الخليج ، و هو مرغم ان يشتري السلاح الفرنساوي !
    و فجأة اصبح يصنع ؟
    المغرب في المرتبة 65 عالميا يا عباد الله !
    حرام عليكم الكورونا و تزيدونا هكدا خبر !

  24. من دائما هناك صناعة عسكرية في المغرب لكنها بقيت في إطار محدود وفي بعض المجالات.. والآن ما هو مهم في المسألة هو فتح الصناعة العسكرية للقطاع الخاص والرأسمال الخاص المغربي، وكل المجالات مفتوحة.. وهذا كان يتطلب إطارا قانونيا لم يكن متوفرا من قبل.. وكذلك وجود أرضية صناعية وبشرية التي أصبحت الآن متوفرة.. أما دخول القطاع الخاص مع الإطار القانوني فهو للتوجه كذلك للسوق الخارجي..

    ولا شك بأن الصناعة العسكرية المغربية سيكون لها مكانها في السوق العالمية.. وهذا في السنوات القليلة المقبلة.. وهناك أشياء مُهِّدتْ لهذا من مدة، لتجعل من هذه الصناعة أحد الأنشطة الإستراتيجية لسوق العمل.

  25. لكن لابد من طلب الإذن من أمريكا أولا! فالعرب غير مستقلين في قراراتهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here